التخطي إلى المحتوى
بالصور أفضل الأوضاع الصحيحة للرضاعة الطبيعية
أوضاع الرضاعة الصحيحة

أفضل الأوضاع الصحيحة للرضاعة من موقع محتوى، هناك الكثير من الأشياء التي يجب على كل أم تنتظر ولادة الطفل الأول لها تعلمها جيدا وإتقانها للحفاظ على صحتها وصحة طفلها، ولضمان الحصول على طفل سليم معافى صحيا وعقليا ونفسيا وجسديا، ولعل أول الأمور التي يجب على الأم تعلمها هو العلاقة القوية التي تربط بينها وبين رضيعها لمدة لا تقل عن عامين، تلك العلاقة التي تمنح الطفل الشعور بالأمان والراحة والاطمئنان، آلا وهى الرضاعة الطبيعية.

فالرضاعة الطبيعية هي أول علاقة تربط بين الطفل وأمه عقب الولادة مباشرة، وهى العلاقة الأساسية التي إذا صلحت صلح ما بعدها، وإذا لم تتم على نحو صحيح وسليم، فإنها قد تؤثر سلبيا على نشأته الصحيحة من الناحية الصحية والعقلية، لذلك ما ننصح الأم دائما بالاهتمام برضاعة طفلها كما أوصاها النبي الكريم صلى الله عليه وسلم لمدة عامين، فالرضاعة توفر التغذية الكاملة التي على أساسها يتم بناء عظام وأجهزة الطفل، كما أنها تمنحه الشعور بالاستقرار النفسى له، وقد حرصنا في مقالتنا التالية أن نتعرف سويا على أفضل الأوضاع الصحيحة للرضاعة  حتى تختار كل أم الأنسب من بينها.

الأوضاع الصحيحة للرضاعة الطبيعية

الأوضاع الصحيحة للرضاعة

تتواجد بعض الأوضاع الصحيحة للرضاعة الطبيعية، والتي يمكن ذكرها على النحو التالي:

  • وضع حمل المهد

وضع حمل المهد

والذي يعد من أكثر الأوضاع الشائعة والمنتشرة بين قطاع كبير من الأمهات، وهو من افضل الأوضاع، ولكن يجب وضع مجموعة من الاعتبارات لتفادى الوقوع في أخطاء كما يلي:

  1. على الأم المرضعة أن تقوم الجلوس على أريكة مريحة وتسند ظهرها للخلف بشكل جيد، بحيث يكون في وضع مستقيم غير محني.
  2. تقوم الأم بحمل رضيعها على ذراعها الأيمن إذا كانت سوف تقوم بإرضاعه من ثديها الأيمن.
  3. تقوم بسند رأس الرضيع جيدا على منطقة الكوع ويفضل استخدام وسادة على ركبتيها بهدف توفير الراحة له.
  4. يجب أن يكون فم الرضيع في اتجاه الثدي الأيمن، وعلى الأم التأكد من عدم الانحناء بل ترفع الطفل في اتجاهها ولا تميل له.
  • الوضع المعكوس لحمل المهد

الوضع المعكوس لحمل المهد

وهو الوضع المعكوس للوضع السالف ذكره، وهو أيضا منتشرا بكثرة بين الكثير من الأمهات، نظرا لأنه يوفر لهم الراحة بصورة كبيرة، وفى هذه الوضع مجموعة من الخطوات الواجب اتباعها والمتمثلة في الآتي:

  1. تختار الأم أريكة مريحة تحمل مسند كبير حتى ترتاح عليه ويكون ظهرها في وضع مستقيم.
  2. إذا كانت ستقوم بإرضاع مولودها من ثديها الأيمن، فعليها بالقيام بتثبيت ذراعها الأيسر في وضع منحنى.
  3. تقوم بتثبيت رأس الطفل على ساعدها الأيسر وبقية جسمه على ركبتيها ومن الممكن استخدام وسادة.
  4. تقوم بتثبيت ثديها الأيمن من الأسفل بيديها اليمنى في اتجاه فم الرضيع ومن ثم البدء في الرضاعة.

وضع الكرة

وضع الكرة

ويعتبر هذا الوضع من الأوضاع المناسبة جدا ولا سيما بالنسبة للسيدات اللاتي ولدن ولادة قيصرية، كما أنها مناسبة أيضا للأمهات اللاتي لديهن ثدي ذو حجم كبير،  وفى هذا الوضع يتم إتباع الخطوات التالية:

  • يتم الجلوس على الأريكة أو السرير والاتزان بصورة مريحة للام المرضعة.
  • يتم وضع الرضيع في الجانب المجاور للثدي الذي ستقوم الأم بالإرضاع منه.
  • يجب أن يكون جسم الرضيع بداخل الأم بين ذراعيها وجانبها المجاور للثدي.
  • تقوم الأم بتثبيت ذراعها مع القيام بثني كوعها لتثبيت رأس الرضيع جيدا.
  • يتم وضع وسادة أسفل رأس الرضيع لتوفير المزيد من الراحة للام وللرضيع.
  • تستخدم الأم يديها الأخرى لتثبيت الثدي وتوجيهه نحو الرضيع.

وضع النوم

وضع النوم

في أحيان كثير تكون الأم متعبة ومجهدة وغير قادرة على الجلوس للرضاعة، وهنا بإمكانها الاعتماد تعتمد على هذا الوضع كما يلي:

  • تقوم الأم بالنوم على جانبها الأيمن وإخراج ثديها الذي ستقوم بإرضاع الطفل منه للخارج.
  • تقوم بوضع طفلها بجانبها وتثبيته على ظهره بيديها جيدا.
  • توجيه وجه الطفل ورأسه في الاتجاه الموازي لثديها.
  • تستخدم يديها الأخري لتثبيت الثدي وتوجيهه نحو فم الطفل.
  • عقب تثبيت وضع الطفل والتأكد من أن يرضع بصورة صحيحة، بإمكان الأم إراحة يديها الأخرى.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *