التخطي إلى المحتوى
محتويات

سينمات تعرض فيلم الجميلة والوحش في جميع الدول بدأ يوم الخميس عرض فيلم شركة والت ديزني الجديد الجميلة والوحش “beauty and the beast” في دور العرض بجميع انحاء العالم عدا دولة ماليزيا التي قررت منع عرض الفيلم لديها لأعتراضها على احد المشاهد الذي يعبر عن المثلية الجنسية والذي طالبت بحذفه من الفيلم قبل عرضه في دور العرض الماليزية.

ويعد هذا العمل هو الأول من نوعه الذي تقوم فيه شركة ديزني بإظهار شخصية من شخصياتها لديها ميول مثلية، وتقوم ببطولة الفيلم الممثلة ايما وآطسون التي تؤدي شخصية بيل الصغيرة وهي الجميلة التي ستقع في غرام الوحش، وحققت وآطسون شهرة واسعة في جميع أنحاء العالم بعد تأديتها لدور هيرميون جرينجر في سلسلة أفلام هاري بوتر.

ورفضت شركة ديزني حذف المشهد المرفوض من ماليزيا وقامت بسحب فيلمها من دور العرض الماليزية، وأصدرت بيانا خاصا بهذا الشأن قالت فيه أنها لن ولم تحذف أي مشهد من أفلامها بناء على رغبة ماليزيا.

ومن جهة أخرى قال رئيس مجلس الرقباء الماليزي، عبد الحليم عبد الحميد، ان قرار ماليزيا بشأن عرض الفيلم لن يتغير، وأن موزعين في ماليزيا طالبوا مجلس الرقباء بالعدول عن قرار المنع، وسيجتمع المجلس يوم الثلاثاء القادم للنظر في مطلبهم.

وعرضت إندونيسيا الفيلم يوم الجمعة وهي الدولة التي تضم اكبر عدد سكان من المسلمين في العالم بدون اي حذف، حيث خصصت الفيلم للمشاهدين فوق سن 13 سنة، كما عرضته سنغافورة مع تحذير للأباء بأن الفيلم يحتوي على مشاهد قد تكون غير مناسبة للأطفال.

عرض الفيلم يوم الجمعة

ولم يكن فيلم الجميلة والوحش “beauty and the beast” هو العمل الأول من نوعه الذي يمنع عرضه في ماليزيا حيث قام محتجون ينتمون لجماعات إسلامية بمنع حفل للمغنية الأمريكية ليدي جاجا في عام 2012.

وتعرض دول عديدة الفيلم اليوم الجمعة من ضمنها الهند والصين، حيث سيتم تحذير الأباء من أن الفيلم غير مناسب للصغار تحت سن 12 سنة.

وأعترضت عدة جماعات محافظة على ظهور شخصية ذات ميول مثلية في فيلم ديزني في مختلف أنحاء العالم وقال احد الوعاظ المنتمين للكنيسة الإنجيلية بالولايات المتحدة الأمريكية، ان الفيلم يروج للمثلية الجنسية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *