التخطي إلى المحتوى
موضوع تعبير عن كفالة اليتيم
تعبير عن كفالة اليتيم

موضوع تعبير عن كفالة اليتيم يعيش الأنسان الكثير من الألام في الحياة وتتمثل أهم هذه الألام في الفقدان وخاصة أذا فقد الأنسان أحد أبويه أو كليهما فالأب والأم هما الذين يهتمون بأبنائهم حتي يستطيعون الإعتناء بأنفسهم لذلك يمثل فقدانهم حسرة كبيرة في قلب الأنسان الذي يعيش متألماً ويعاني من العديد من عقد النقص لذلك يجب على رحماء القلب والأشخاص أصحاب الأنسانية تقديم يد العون والمساعدة للأيتام والأشخاص الذين تعرضوا لفقدان أبويهم.

وتتنوع الطرق التي يمكن من خلال تقديم المساعدة للأيتام حيث يمكن كفالتهم كذللك يمكن زياراتهم من وقت لآخر والسؤال عنهم وقد يتجه البعض إلى تبنيهم حيث تساهم هذه الطرق والحلول في رسم الإبتسامة وإعادة الأمل إلى الأيتام، ونستعرض لكم من خلال السطور التالية تعريف اليتيم والفرق بين الكفالة والتبني كذلك سنستعرض صور كفالة اليتيم وأثر كفالة اليتم على الفرد والمجتمع.

تعريف اليتيم

يعتبر اليتيم هو من تعرض لفقدان أحد أبويه أو كليهما وهو لم يبلغ سن البلوغ بعد أى لم يصل لسن يستطيع فيه تحمل مسؤولية نفسه لذلك فأن اليتيم دائماً ما يكون في حاجة لمساعدة الآخرين بأى شيء ولا تقتصر المساعدات على المساعدة المادية فقط بل تشمل أيضاً تقديم العطف والحنان اللازم له حتي لا يربي وهو يعاني النقص من شيء معين كذلك يحتاج اليتيم إلى من يعلمه القيم والمباديء الأخلاقية حتي لا يتحول إلى فرد ناقم على المجتمع عندما يكبر.

تعريف اليتيم

الفرق بين الكفالة والتبني

يختلف تبني اليتيم عن كفالة اليتيم حيث يشير التبني إلى إلحاق نسب الطفل المُتبني إلى نسب الأسرة التي قامت بتبنيه وبالتالي يصبح اليتيم أحد أفراد الأسرة الفعليين وله نفس الحقوق وعليه نفس الواجبات وقد أنتشر التبني في العصور الرومانية واليونانية وفي وقتنا هذا يقوم بعض الأشخاص الذين ليس لديهم القدرة على الإنجاب بتبني الأطفال الأيتام حيث يصبحون بمثابة أبنائهم الحقيقين.

أما الكفالة فهي تشير إلى تقديم العطف والإحسان إلى اليتيم دون إلحاق نسبه إلى الشخص الكافل وتتمثل صور كفالة اليتيم في غمر اليتيم بالحب والحنان اللازم الذي يحتاجه لتعويض العطف الذي كان يتلقاه من أبويه كما تشمل صور الكفالة الإعالة المادية لليتيم وتوفير كافة إحتياجاته حتي يستطيع تحمل مسؤولية الإنفاق على نفسه كما يجب رعاية مصالحه المادية والحفاظ عليها وعدم التعرض لها وتضم كفالة اليتيم أيضاً تنشئته وتربيته التربية الصحيحة وتعليمه المباديء والأخلاق الكريمة حتي يصبح فرد صالح بالمجتمع.

الفرق بين الكفالة والتبني

أثر كفالة اليتيم على الفرد والمجتمع

تمثل كفالة اليتيم أهمية كبيرة في الحياة كما أنها تعود على الفرد والمجتمع بالخير والإستقرار ومن أبرز أثارها الإيجابية.

  • سيادة جو من المحبة والإيخاء بين أفراد المجتمع الواحد.
  • الحد من إنتشار الجريمة حيث تضمن كفالة اليتيم تنشئة جيل صالح خالي من المشاكل والعقد النفسية.
  • إستقرار المجتمع وزيادة معدلات التنمية الإقتصادية والسياسية والإجتماعية.
  • لكفالة اليتيم ثواب كبير عند الله حيث تحث جميع الأديان السماوية على ضرورة الإعتناء والإهتمام باليتيم وتوليه بالرعاية اللازمة.
  • الحد من ظاهرة أطفال الشوارع وما لها من خطورة كبيرة في تدمير المجتمع وعرقلة مسيرته.

أثر كفالة اليتيم على الفرد والمجتمع

يتوجب على كل فرد قادر تقديم المساعدة اللازمة للأيتام حيث لا يتطلب الأمر الكفالة أو التبني فمن الممكن المساعدة ولو بجزء صغير كما يجب دعم المؤسسات الإجتماعية لما لها من دور قوي في رعاية الإيتام وحمايتهم من الأخطار المختلفة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *