التخطي إلى المحتوى

يتضمن بحث عن النظافة أسلوب حياة العديد من العناصر التي يجب توافرها في الأبحاث بشكل عام، فالنظافة تعد أحد أهم أساسيات الحياة التي يجب الاهتمام بها.. كما أنه يجب توعية الأطفال بأهمية وضرورة النظافة في حياتنا.

لذا من خلال موقع محتوى سوف نعرض إليكم نموذج بحث عن النظافة أسلوب حياة متكامل الأركان في السطور التالية.

بحث عن النظافة أسلوب حياة

بحث عن النظافة أسلوب حياة

تعد النظافة أحد أهم أساسيات الحياة، كما أنها الحاجز الذي يمنع إصابة الإنسان بالأمراض والأوبئة، حيث تتعدد مظاهر النظافة بين النظافة الشخصية والنظافة العامة، كام أن كلاهما لا يقل أهمية عن الآخر.. وتعد النظافة منهجًا من المناهج التي يجب أن يتم اتباعها في الحياة.

فالنظافة تعني إزالة الأوساخ والنفايات والقاذورات من أي مكان يوجد حول الإنسان، وتتم عمليات النظافة بشكل يومي أو أسبوعي أو شهري للتخلص من الأوساخ وفقًا للمكان الذي يجب تنظيفه.. هذا بالإضافة إلى أن الدين الإسلامي حثنا على النظافة.

وفي بحث حول النظافة أسلوب حياتنا سوف نتضمن كل ما يتعلق بهذا الموضوع في نموذج بحث متكامل الأركان.. حيث يضم البحث غلاف يحتوي على كافة معلومات البحث المتعلق باسم الباحث، والجهة التي يتم تقديم البحث لها، وعنوان البحث.. ثم يأتي بعد ذلك دور الفهرس الذي يعرض لنا نظرة سريعة حول محتوى البحث بشكل عام.

الفهرس

  • مقدمة بحث عن النظافة أسلوب حياة
  • ما المقصود بالنظافة
  • أنواع النظافة
  • أهمية النظافة
  • النظافة في الإسلام
  • أسباب عدم الاهتمام بالنظافة
  • كيفية الحفاظ على نظافة الجسم
  • مظاهر النظافة
  • المشاكل الناتجة عن قلة النظافة
  • نظافة الإنسان
  • كيفية الحفاظ على نظافة البيئة
  • خاتمة بحث عن أسلوب النظافة في حياتنا

مقدمة بحث عن النظافة أسلوب حياة

تعد النظافة واحدة من أهم الأمور التي يجب الاهتمام بها في حياتنا، والتي يجب علينا أن نقوم بغرسها في أطفالنا.. كما أنه أساس من أساسيات الحياة الصحية، كما أن الإسلام حثنا على النظافة بشكل يومي، فيجب على الإنسان أن يتعلم تنظيف نفسه بشكل مستمر.

بالإضافة إلى ممارسة كافة الطقوس التي تتعلق بالنظافة بشكل صحيح، حيث يوجد فئة تتعامل مع النظافة على أنها روتين من أهم الروتينيات اليومية الطبيعية التي يجب السير عليها.

ما المقصود بالنظافة؟

النظافة هي عبارة عن خلو الأماكن من الأوساخ والقاذورات التي توجد به، النظافة ضرورة من أهم ضروريات الحياة التي يجب الاهتمام بها.. فهي عبارة عن ممارسات طبيعية تتم يوميًا كالنظافة الشخصية، أو اسبوعيًا كنظافة المنزل، وأحيانًا التنظيف شهريًا وذلك وفقًا للمكان.

في عهد الإغريق كان يتم استخدام لفظ الصحة كدليل على النظافة؛ لذا يجب أن يجعل الإنسان النظافة في حياته كالطعام، والشراب، والنوم.. فانعدام النظافة يعني انتشار الفوضى، فالنظافة هي المحافظة على البيئة، والمجتمع، والاعتناء بالنفس.

أنواع النظافة

من خلال عرضنا لبحث حول النظافة في حياتنا، سوف نعرض كافة أنواع النظافة التي يجب الاهتمام بها، حيث يوجد العديد من أنواع النظافة.. هناك أنواع منها تتم بشكل يومي، وأنواع بشكل أسبوعي، وأنواع أخرى تتم بشكل شهري، وأنواع النظافة هي:

النظافة الشخصية

النظافة الشخصية من أهم أنواع النظافة في حياتنا التي يجب أن يهتم بها الإنسان بشكل يومي وأكثر من مرة خلال اليوم، وتتم النظافة الشخصية للإنسان من خلال اهتمامه بجسمه وملابسه بالكامل.. تعد نظافة الإنسان الشخصية أول شيء يجب الاهتمام والاعتناء به.

لابد أن يعتني الإنسان بنفسه بشكل دائم ويومي، خاصة خلال فصل الصيف، فالنظافة الشخصية لا تحتاج للمال الكثير، بل إنها تنبع من داخل الإنسان.. حيث يجب أن يظهر بمظهر جيدة، ورائحة أفضل، والحفاظ على الملابس ونظافتها وتغييرها بشكل يومي.

هذا بالإضافة إلى أنه يجب أن يكون شعره نظيف، لكي لا ينفر منه جميع الأشخاص من حوله، تعد النظافة الشخصية أحد أهم أنواع النظافة اليومية التي يجب الاهتمام بها.

نظافة المكان الذي تعيش فيه

يجب الاهتمام بنظافة المكان من حولك، حيث يجب أن تقوم بترتيب الغرفة الخاصة، وترتيبها بشكل جيدة.. ووضع الأشياء في الأماكن الطبيعية لها، هذا بالإضافة إلى ترتيب السرير الخاص بك، ووضع ملابسك النظيفة وترتيبها في مكانها.

بالإضافة إلى وضع الملابس المتسخة في الغسالة، وتخصيص مكان خاص بالأدوات التي تستخدمها، ويجب أن تخصص مكان للطعام، وبعد الانتهاء منه قم بوضعه في المطبخ؛ حتى لا تتراكم عليه الحشرات، هذه الأمور لا تحتاج إلى الكثير من المال.

يعد هذا النوع من النظافة من أهم أنواع النظافة التي يجب الاهتمام بها بشكل يومي.

نظافة الأماكن الخاصة بالصرف الصحي

يعد أحد أهم الأماكن التي يجب الاهتمام بنظافتها؛ وذلك لأنها تعد بيئة خصبة تنمو عليها الجراثيم، والميكروبات الضارة.

نظافة المنشآت

يجب على أن يتم يهتم بنظافة جميع المنشآت من حوله، كالمستشفيات؛ من أجل حماية جميع المرضى بها من العدوى والحد من انتشارها.. هذا بالإضافة إلى المحافظة على نظافة المدارس؛ حتى لا تنتشر الجراثيم والعدوى بين الأطفال وبعضهم البعض.

هذا بالإضافة إلى الاهتمام بجميع المنشآت العامة؛ حرصًا على عدم انتشار الجراثيم والبكتيريا بين الأشخاص، بالإضافة إلى التخلص من القمامة بشكل دائم؛ وذلك لأنها من أكثر الأشياء التي له دور في انتشار الجراثيم ، كما أنها تجذب الذباب إليها، الذي يعد الناقل الأول لانتشار العدوى بين الأشخاص.

أهمية النظافة

تعد النظافة واحدة من أهم أساسيات الحياة التي يجب الاهتمام بها، فهي لا تقل أهمية على الطعام، كما أنها من الشروط الأساسية لأداء العبادات.. فنظافة البيئة تعني أن يكون المكان الذي يعيش فيه الإنسان أكثر صحيًا، كما أنه يعد مكانًا آمنًا للعيش به.

حيث يوجد العديد من المنظمات الدولية التي تسعى من أجل الحفاظ على البيئة من القاذورات والأوساخ، وتكمن أهمية النظافة في التالي:

  • تقوم بحماية الجسم من كافة الأمراض التي من الممكن أن تصيب الإنسان.
  • يتم التعامل مع الشخص النظيف بارتياح وبشكل جيد، فإذا ظهر الشخص بمظهر سيء يقوم الناس بتجنب التعامل معه.
  • تؤثر النظافة الشخصية على نفسية العديد من الأشخاص.
  • تمنح النظافة الإنسان القدرة على التركيز بالعمل، والصحة، والتميز، بالإضافة إلى أنها تجعله نشيط.
  • تأدية جميع العبادات في أي وقت.
  • تمنع اختلال النظام البيئي.
  • تمنع انقراض الحيوانات والنباتات.
  • عدم تلوث البيئة وجعلها نظيفة دائمًا.
  • القضاء على الميكروبات والجراثيم التي تكون في الأماكن الغير نظيفة.
  • الأماكن النظيفة دائمًا تجذب إليه العديد من الأشخاص.

النظافة في الإسلام

النظافة أسلوب حياة مرتبطة بالعبادات في الدين الإسلامي بشكل كبير، حيث يتم تأدية العديد من العبادات المختلفة بعد أن يقوم الإنسان بتنظيف جسده، حث الإسلام على نظافة الإنسان ورائحته الجيدة.

جعل الله النظافة الشخصية والوضوء نوع من أنواع الطهارة، فالوضوء يتم غسل اليد، القدم، الوجه، والفم.. هذا بالإضافة إلى أن الله ذكر في كتابه العزيز بأنه يحب الأشخاص المتطهرين.

قال تعالى: وَيَسْأَلُونَكَ عَنِ الْمَحِيضِ ۖ قُلْ هُوَ أَذًى فَاعْتَزِلُوا النِّسَاءَ فِي الْمَحِيضِ ۖ وَلَا تَقْرَبُوهُنَّ حَتَّىٰ يَطْهُرْنَ ۖ فَإِذَا تَطَهَّرْنَ فَأْتُوهُنَّ مِنْ حَيْثُ أَمَرَكُمُ اللَّهُ ۚ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ التَّوَّابِينَ وَيُحِبُّ الْمُتَطَهِّرِينَ (222)

الأمر الذي يدل على أن الدين الإسلامي حثنا على ضرورة اتباع النظافة الشخصية، حيث تعد أساس من أسس الإسلام.. لذا يجب علينا الاهتمام بنظافة أجسامنا، وبيوتنا، والأماكن التي نتواجد بها دائمًا.

لذا فإن الإسلام دين الطهارة والنظافة، كما أنه حرص على تنظيف العقيدة من كافة الخرافات، هذا بالإضافة إلى أنه حرص على نظافة اللسان من السب، ونظافة أخلاق الإنسان من الرذائل والفواحش، ونظافة البدن من القاذورات والأوساخ، ونظافة المسجد والطريق والبيت.

أسباب عدم الاهتمام بالنظافة

يوجد العديد من الأسباب التي تؤدي إلى عدم اهتمام الإنسان بالنظافة، ومن أبرز هذه الأسباب:

  • يحدث عدم النظافة بسبب قلة الوعي بأهميتها، وأثرها السلبي في صحة وسلامة الفرد والمجتمع.
  • عدم الرغبة في النظافة والكسل، والتحجج.
  • عدم توافر الكهرباء، والماء، والأدوات المتعلقة بالنظافة.
  • التقصير من الجهات الطبية، والمؤسسات التي توجد في الدولة لنشر جميع طرق وأساليب النظافة الشخصية والعامة.
  • المرض، والفقر الذي تمر به العديد من بلاد العالم.
  • عدم وجود المحفز، والقدوة التي تقوم بدفع الإنسان بنظافته ونظافة كل من حوله.
  • الانهيار العصبي، والمرض النفسي، والاكتئاب.
  • الإصابة بأمراض معينة تعيق الإنسان على الاهتمام بالنظافة الشخصية.

كيفية الحفاظ على نظافة الجسم

يوجد العديد من الطرق التي يمكن من خلالها الحفاظ على النظافة الشخصية للإنسان، والتي تكون كالتالي:

  • يتم الاستحمام مرتين خلال الأسبوع، لكن في فصل الصيف يتم الاستحمام بشكل يومي، وغسل الشعر مرتين، أو ثلاثة مرات كحد أقصى، وأيضًا من يعمل في الشمس لمدة طويلة، أو المختبرات، أو عمله يتطلب جهدًا.
  • تقليم الأظافر يوميًا.
  • التخلص من الشعر الذي يوجد تحت الإبط والعانة بانتظام من خلال أي طريقة تريد.
  • استخدام مزيل العرق، والعطور الخاصة بالجسم.
  • ارتداء الملابس الجيدة والفضفاضة.
  • تجنب ارتداء الملابس الضيقة التي تتسبب في التعرق وظهور رائحة كريهة.
  • عدم لبس الملابس التي لُبست في اليوم السابق.
  • تناول أي شيء يحتوي على نعناع في الفم.

القراء الذين اضطلعوا على هذا الموضوع قد شاهدوا أيضًا:

مظاهر النظافة

بحث عن النظافة أسلوب حياة

هناك عدة مظاهر مختلفة للاهتمام نظافة ومن أبرز هذه المظاهر:

  • من شروط قبول الصلاة هو الوضوء، هذا بالإضافة إلى تطهير جميع الأعضاء الأكثر عرضة للتلوث.
  • غسل اليدين قبل تناول الطعام، وبعده.
  • الاستحمام بشكل يومي في حال كنت تعمل يوميًا، وفي فصل الصيف، أو في حرارة الشمس.
  • غسل الملابس بشكل يومي، وعدم ارتداء الملابس التي كنت ترتديها في اليوم السابق.
  • قص الأظافر والاعتناء بها دائمًا؛ منعًا لتراكم الأوساخ بها.
  • غسل الشعر جيد من الجذور، وترتيبه جيدًا.
  • ترتيب المكان الذي اجلس فيه جيدًا.
  • عدم إلقاء الملوثات في الأماكن العامة.
  • غسل الأسنان يوميًا.

المشاكل الناتجة عن قلة النظافة

يوجد العديد من المشكلات التي تنتج عن عدم الاهتمام بالنظافة، أو قلة النظافة، ومن أبرز هذه المشكلات:

  • انتشار الأمراض والأوبئة كالإسهال، الكوليرا، والدوسنتاريا، واليرقان.
  • الإصابة بشلل الأطفال.
  • التهاب الكبد، وانتشار حمى التيفود.
  • الإصابة بالديدان المعوية بأنواعها المختلفة.

نظافة الإنسان

من أهم أنواع النظافة التي يجب أن نهتم بها هي النظافة الشخصية للإنسان، في حال إذا كان الإنسان نظيف فإنه سوف يهتم بنظافة الأماكن من حوله.. لذا يجب الاهتمام بالنظافة الشخصية أولًا، والاهتمام بنظافة الإنسان بشكل خاص، والتي تكون كالتالي:

الاهتمام بنظافة اليدين

يجب الاهتمام بنظافة اليدين وذلك عن طريق غسلها بشكل مستمر بالماء والصابون؛ وذلك لأنه يقوم بقتل الجراثيم المرئية والغير مرئية التي توجد في اليدين قبل أن يتم انتقالها إلى الوجه أو الفم.

يعد غسل اليدين هو الحاجز الأول في حماية النفس من الإصابة بالأمراض.. حيث تنتقل العدوى من شخص مصاب إلى شخص سليم من خلال التواصل معه شخصيًا أو مع ممتلكاته.

لذا يجب علينا أن نقوم بغسل اليدين باستمرار بعد أن يتم استخدام المرحاض، وقبل تناول الطعام، وبعده، وبعد أن تلمس فمك، أو أنفك، يمكنك اتباع الخطوات التالية لغسل اليدين:

  • ترطيب الجلد بواسطة الماء أولًا.
  • قم باستخدام الصابون على الأصابع، ومن ثم على المنطقة الخارجية، ثم حول الأظافر، وراحة اليد.
  • هذه العملية يجب القيام بها لمدة لا تقل عن 20 ثانية.
  • إذا كنت في مرحاض عام قم بإغلاق صنبور المياه بواسطة كوعك، أو بواسطة منديل ورق.
  • توفير معقم لليدين الذي يحتوي على الكحول؛ يمكنك استخدامه في حال عدم توافر الماء والصابون من أجل غسل اليدين.

الروتين اليومي للعناية بالوجه

يجب أيضًا الاهتمام بنظافة الوجه من خلال غسله بشكل يومي بعد الاستيقاظ من النوم، هذا بالإضافة إلى الاعتناء جيدًا بالمنظفات التي لا تحتوي على مواد كيميائية ضارة، يمكنك اتباع الخطوات التالية للعناية بالوجه:

  1. بعد الاستيقاظ من النوم ضعي القليل من الماء على وجهك، ومن ثم غسل الوجه بغسول يتناسب مع نوع بشرتك.
  2. يمكنك استخدام تونر للمساهمة في معادلة درجة الحموضة لبشرتك بعد أن تقوم باستخدام الغسول.. هذا بالإضافة إلى أنه يقوم بتوصيل مضادات الأكسدة لمسام البشرة، يمكنك وضعه، ويمكن أن تقومي بتخطيه، هذا بالنسبة للفتيات.
  3. يمكن استخدام السيروم أيضًا، وذلك لأنه يحتوي على العديد من الفيتامينات والمعادن، ويعالج العديد من المشاكل.. هذا بالإضافة إلى أنها تساهم في التخلص من تهيج البشرة، والعمل على تقليل الضرر الذي ينتج عن أشعة الشمس.
  4. يحتاج جميع الأشخاص إلى مرطب يومي؛ للتخلص من الجفاف، والحفاظ على البشرة من أي ظروف خارجية، ومن الشمس، والمواد الكيماوية.

الاهتمام بنظافة العينين والأنف

كما أنه يجب أن يتم الاهتمام بمظهر العين جيدًا وتنظيفها من خلال استخدام منديل، ومن ثم الاستغناء عنه في حال الانتهاء من التنظيف، واستخدام الماء الباردة لغسلها.. حيث تتجمع العديد من السوائل تحت العينين؛ الأمر الذي يؤدي إلى ظهور التورمات، والانتفاخات في هذه المنطقة.

لذا يمكنك وضع عينيك في ماء بارد، ويُفضل وضع الثلج عليه أيضًا، للتخلص من أي آثار مزعجة توجد في العين.. هذا بالإضافة إلى شرب كميات كبيرة من الماء خلال اليوم، ما لا يقل عن 8 أكواب خلال اليوم؛ حتى لا يحدث جفاف في البشرة.

ضرورة الاهتمام بغسل الأنف جيدًا؛ وذلك لأنها تتراكم بداخلها العديد من الجراثيم والأتربة، بالإضافة إلى تنظيف الأذن جيدًا بواسطة قطعة من القطن المبلل، تنظيف الشعر وغسله كل 4 أيام، بالإضافة إلى تمشيطه كل يوم.

الاهتمام بنظافة الأسنان والفم

اولًا يجب التحذير من استخدام أغراض أي شخص آخر؛ لعدم انتقال العدوى التي توجد به إليك.. هذا بالإضافة إلى ضرورة الاهتمام بنظافة الأسنان؛ لمنعها من التسوس أو تراكم باقي الطعام داخلها، تنظيم الفم والمضمضة جيدًا بعد أن يتم تناول الأطعمة.

كما أنه يجب تغيير فرشاة الأسنان كل 4 أشهر، فالاهتمام بالأسنان يؤدي إلى تجنب الذهاب إلى الطبيب باستمرار، كما أنه يقلل من التكاليف التي يتم استخدامه في العلاج، هذا بالإضافة إلى أن التمتع بصحة اسنان جيدة؛ تقلل من خطر الإصابة بالأمراض.

يمكنك الاهتمام بصحة أسنانك من خلال اتباع الخطوات التالية:

  1. استخدام فرشاة الأسنان مرتين خلال اليوم.
  2. اختيار معجون الأسنان المناسب لك، بالإضافة إلى اختيار فرشاة أسنان ذات شعيرات ناعمة.
  3. يمكنك استخدام الخيط الطبي أيضًا، وغسول الأسنان للتأكد من تنظيف الفم بشكل كامل.
  4. تنظيف اللسان بشكل دائم للتخلص من البكتيريا التي توجد له، والحصول على رائحة نفس جيدة.

نظافة الجسم

الاهتمام أيضًا بنظافة الجسم عن طريق الاستحمام بشكل دائم من أجل التخلص من البكتيريا التي تتراكم على الجسم، والملابس.. كما أنه يجب استخدام نوع خاص بك من مزيل العرق؛ للتخلص من الرائحة الكريهة بسبب العرق، لكن يجب الاستحمام أولًا.

كما أنه يجب أن يكون لكل شخص ليفة خاصة به، وعدم استخدام أي أدوات خاصة بشخص آخر، وعدم ارتداء ملابس مستعملة من قبل، يجب أن يتم ارتداء ملابس نظيفة.

هذا بالإضافة إلى ضرورة الاهتمام بالقدم أيضًا، وذلك لأنها تعد من أكثر الأجزاء التي توجد في الجسم المعرضة لانتقال الجراثيم.. هذا بالإضافة إلى ارتداء الجوارب القطنية لمنع الإصابة بالأمراض الجلدية، يمكنك الاعتناء بالجسم من خلال الخطوات التالية:

  1. غسل جميع أجزاء الجسم من الرأس حتى القدمين بواسطة الصابون.
  2. يتم استخدام صابون مضاد للبكتيريا للجسم، وأيضًا يجب أن يكون لطيفًا على بشرتك.
  3. يمكنك استخدام قطعة قماش لطيفة من أجل توزيع الصابون على جميع أنحاء الجسم، والتخلص منه عن طريق الماء.
  4. تحميم الجسم بالكامل.
  5. الاهتمام بتنظيف المناطق الصغيرة التي توجد في الجسم جيدًا كأصابع القدم.
  6. استخدام مزيل العرق بشكل يومي على بشرة نظيفة.
  7. قص الأظافر جيدًا وبانتظام، وذلك لأنهم يتركوا الكثير من الأوساخ تحتهم.
  8. استبدال جميع الملابس المتسخة بملابس نظيفة وجيدة.

كيفية الاهتمام بنظافة البيئة

يتم الاهتمام بالبيئة بواسطة العديد من العوامل المختلفة، الأمر الذي سيؤدي بك في النهاية إلى وجود بيئة نظيفة دون الحاجة لمعاناة.. ويتم ذلك من خلال الخطوات التالية:

  1. يمكننا أن نقوم بذلك من خلال تعليم الأطفال مدى أهمية النظافة في حياتنا، فالتربية الصحيحة الدقيقة تؤدي إلى النشأة الجيدة.
  2. نقوم بتعليم الأطفال كيفية الاهتمام بالنظافة من خلال إحضار أطباق الطعام بأنفسهم.. وعند الانتهاء من الطعام يتم غسل الأطباق المتسخة جيدًا.
  3. ينشأ بداخل الطفل في هذه المرحلة كيفية الاهتمام بالنظافة، حيث يعتمد على نفسه في تنظيف أي شيء يقوم بتلويثه.
  4. يجب أن يتم القضاء على العنصرية، فلا يجب أن نقوم بمعاملة عامل النظافة بطريقة أقل قيمة من الأشخاص الآخرين؛ لذا يجب علينا أن نعلم أبنائنا احترام عامل النظافة.
  5. هذا بالإضافة إلى اهتمام المدرسة بغرس قيم النظافة في الأطفال، وتعليمهم بأنها واحدة من أبرز وأهم القيم التي يجب الاهتمام بها في حياتهم اليومية.

نشر مفهوم النظافة

يجب أن نقوم بنشر حملة توعية للمواطنين من أجل الحفاظ على نظافة البيئة، بجانب النظافة الشخصية، وتعليم أهم القيم والمبادئ التي يجب السير عليها، وذلك من خلال التوعية التلفزيونية، حيث يوجد العديد من الحملات الإعلامية التي يمكن أن تقوم بها الدولة.

هذا بالإضافة إلى حملات التوعية على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي، والتي تجذب إليها الأطفال والكبار، ولها دور جيد في التأثير عليهم.

كما أنه يمكن أن يتم نشر هذه الحملات في الشوارع العامة من خلال اللافتات في الأماكن العامة وعلى الطرق.

خاتمة بحث عن النظافة أسلوب حياة

النظافة واحدة من أهم السمات التي يجب أن نتحلى بها في المنزل وخارجه، حيث ذكرنا لكم في هذا الموضوع بحث عن أهمية النظافة في حياتنا يمكنك الاستعانة به للمحافظة على بيتك وكل مكان حولك.. حيث يمكن نشر الوعي بأهمية وضرورة النظافة في حياتنا.

ذكرنا لكم في هذا الموضوع بحث عن النظافة أسلوب حياة وكيفية تطبيقه.. بالإضافة إلى كيفية الاهتمام بالنظافة الشخصية، وتطبيق النظافة في حياتنا اليومية.. كما أنه ذكرنا لكم نشر مفهوم النظافة من خلال حملات التوعية التي تتم عبر الوسائل المختلفة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *