التخطي إلى المحتوى
أسباب ارتفاع درجة حرارة الأذن واحمرارها
اسباب سخونة الاذن

أسباب ارتفاع درجة حرارة الأذن من موقع محتوى، تعتبر الأذن أحد اهم الأعضاء الحسية، فهي آلة ادارك وترجمة الصوت، وهى العمود الذي يعتمد عليه توازن الجسم، وفى أحيانا كثيرة تتعرض للإصابات والأمراض شأنها شأن باقي أعضاء الجسد المختلفة، ومن اهم المشاكل التي تصيب الأذن هي ارتفاع درجة حرارتها ” سخونة الأذن”، وهناك ثمة أسباب مسئولة عن ذلك والتي سنتعرف عليها بالتفصيل في المقالة التالية.

أسباب ارتفاع درجة حرارة الأذن

أسباب ارتفاع سخونة الاذن

كما سبق القول هناك مجموعة من الأسباب والعوامل المسئولة عن ارتفاع درجة حرارة الأذن، والتي يمكن ذكرها على النحو التالي:

  • تمدد الأوعية الدموية

هناك العديد من الأوعية الدموية في كافة أنحاء الأذنين والوجه، والتي عندما يكون الجو باردا ويعود إلى الدفء، تتمدد تلك الأوعية وتسخن ويتدفق الدم الغنى بالأوكسجين إليها مما يجعلها تبدو حمراء وساخنة.

  • احمرار الوجه خجلا

وهذا من الأمور الطبيعية تماما الناتجة عن تعرض الشخص لموقف مخجل أو محرجا، والسبب في ذلك هو تحفيز النظام العصبي الودي  (السمبثاوي)، وهى أعصاب لا يمكن للإنسان السيطرة عليها، وهناك بعض الأشخاص الذين يعانون من اضطراب حاد والذي يطلق عليه idiopathic cranio-facial erythema، والذي يسبب احمرار الأذنين وارتفاع درجة حرارتهما، ويتم علاج هذا النوع من الاضطرابات عن طريق الأدوية التي يصفها الطبيب المعالج، أو من خلال الخضوع لعملية جراحية.

  • الحساسية

قد يكون احمرار وحرارة الأذن علامة على رد فعل تحسس حاد يعرف باسم  anaphylaxis، وفى حالة إذا كان مصحوبا ببعض الأعراض الأخري التي تظهر على الشخص المصاب والتي منها صعوبة التنفس، فهنا لابد من مراجعة الطبيب المختص على الفور.

  • انقطاع الطمث

بعض السيدات عقب انقطاع الدورة الشهرية يعانين من الهبات الساخنة وأحيانا سخونة واحمرار الأذنين، وربما يكون السبب وراء ذلك هو تكيف الجسم مع انخفاض مستويات الهرمون خلال فترة انقطاع الطمث.

حالات تستدعى مراجعة الطبيب

حالات تلزم التدخل الطبى

هناك بعض العلامات والأعراض التي قد تدل على الإصابة بمشاكل خطيرة وتتطلب التدخل الطبي، ومن اهم هذه العلامات ما يلي:

  • في حالة وجود ألم شديد في الأذن ومن ثم تلاشى وزال هذا الألم بصورة مفاجئة، لأن هذا يدل على ثقب طبلة الأذن.
  • في حالة إذا كان الألم شديدا للغاية ولا يمكن تحمله، وإذا ازدادت حالة الشخص سوءا وتدهورت ولم يتحسن بعد يومين.
  • ارتفاع درجة الحرارة بصورة كبيرة وشكل دائم.
  • إذا صاحبه الشعور بالدوار والصداع الشديد.
  • في حالة وجود تورم أو انتفاخ في الأنسجة المحيطة بالأذن.
  • حالة ملاحظة خروج دم أو قيح من الأذن.

طرق لعلاج وجع الأذن

علاج الم الأذن

هناك طرق كثيرة لعلاج وجع الأذن، نذكر منها الآتي:

  1. تناول مسكنات الألم والتي منها أسيتامينوفين، أو أيبوبروفين، أو نابروكسين.
  2. مضغ العلكة للتقليل من آثار الضغط على الأذن.
  3. الجلوس بوضع مستقيم.
  • استخدام زيت الزيتون

لما يتسم به من مزايا مرطبة، ويستخدم عن طريق تقطير الأذن به بما يعادل 3 إلى 4 قطرات.

  • استعمال الثوم

وذلك عن طريق تسخين ملعقة منه بعد طحنه جيدا في مقدار 2 ملعقة من زيت السمسم وتركه حتى يبرد وبعدها يتم تصفية الزيت منه ووضع بضع قطرات منه في الأذن.

  • استخدام البصل

والذي يعد من اكثر الطرق فاعلية للتخلص من وجع الأذن، ويستخدم عن طريق استخراج عصارته بعد بشره وتسخينها على النار وتركها حتى تبرد ومن ثم تقطير الأذن به.

  • الزنجبيل

ويستخدم من خلال استخراج عصارته ووضعها مباشرة في الأذن.

  • النعناع

يتم تقطير الأذن ببضع قطرات من عصارته.

  • الرّيحان

والذي يعد من العلاجات الجيد لوجع الأذن، ويستخدم من خلال استخراج عصارته بعد القيام بطحن أوراقه وبعدها يتم وضع بضع قطرات منه في الأذن يما يعادل مرتين يوميا.

التعليقات

  1. بارك الله بكم ولكم وعليكم جميعا وجزاكم الله خير الجزاء اللهم ياالله ياالله ياالله توفقهم وتاخذ بايديهم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *