التخطي إلى المحتوى

أبيات شعر عن شهر رمضان مع اقتراب شهر رمضان المبارك تبدأ عطور رمضان تملأ الدنيا بمشاعر الخير والإنسانية والروحانيات الإيمانية التي تبعث الأمل في قلوب المؤمنين، فتهز وجدان الشعراء وتوخي لهم بإنشاء أجمل الأناشيد والأبيات الشعرية التي تعبر عن فرحة قدوم شهر الخيرات والإحسان الذي ينتظره الملايين في جميع أنحاء العالم الإسلامي، ومن أجمل شعر عن رمضان 2021 ما يلي:

عامٌ مَضَى من عُمْرنا في غفْلةٍ.

فَتَنَبَّهوا فالعُمْرُ ظلُّ سَحاب.

وَتَهيّؤوا لتَصَبُّرٍ ومشقَّةٍ.

فَأجورُ من صَبَروا بغير حساب.

اللهُ يَجزي الصّائمينَ لأنّهم.

منْ أَجله سَخروا بكل صعاب.

لا يَدخلُ الريَّانَ إلّا صائمٌ.

أَكْرمْ بباب الصْوم في الأبواب.

وَوَقاهم المَولى بحر نَهارهم.

ريحَ السَّموم وشرَّ كل عذاب.

وَسُقوا رَحيقَ السَّلْسبيل مزاجُهُ.

منْ زنجبيلٍ فاقَ كلَّ شَراب.

هَذا جزاءُ الصّائمينَ لربهم.

سَعدوا بخَير كَرامةٍ وجَناب.

الصّومُ جُنَّةُ صائمٍ من مَأْثَمٍ.

يَنْهى عن الفَحشاء والأوشاب.

الصّومُ تَصفيدُ الغرائز جملةً.

أبيات شعر عن رمضان

شعر عن رمضان

إلَى السَّماءِ تجلت نَظْرَتِي وَرَنَتْ

وهلَّلَتْ دَمْعَتِي شَوَقاً وَإيْمَانَا

يُسَبِّحُ اللهَ قَلْبِي خَاشِعاً جذلاً

وَيَمْلأُ الكَونَ تَكْبِيراً وسُبْحَانَا

جُزِيتَ بالخَيْرِ منْ بَشَّرتَ مُحتَسِبًا

بالشَّهرِ إذْ هلَّتِ الأفراحُ ألْوانَا

عَامٌ تَوَلَّّى فَعَادَ الشَّهْرُ يَطْلُبُنَا

كَأنَّنَا لَمْ نَكَنْ يَوماً ولاَ كَانَا

حَفَّتْ بِنَا نَفْحَةُ الإيمَانِ فارتفعَتْ

حرَارَةُ الشَّوْقِ فِي الوِجْدَانِ رِضْوَانَا

يَا بَاغَيَ الخَيْرِ هَذَا شهرُ مَكرُمَةٍ أقبِل

بِصِدقٍ جَزَاكَ اللهُ إحسَانَاً

أقْبِلْ بجُودٍ وَلاَ تَبْخَلْ بِنَافِلةٍ

واجْعَلْ جَبِينَكَ بِِالسَّجْدَاتِ عِنْوَانَا

أعْطِ الفَرَائضَ قدْراً لا تضُرَّ بِهَا

واصْدَعْ بِخَيْرٍ ورتِّلْ فِيهِ قُرْآناً

واحْفَظْ لِسَاناً إذَا مَا قُلتَ عَنْ لَغَطٍ

لاَ تجْرَحِ الصَّوْمَ بالألْفَاظِ نِسْيَانَا

وصَدِّقِ المَالَ وابذُلْ بَعْضَ أعْطِيَةٍ

لنْ ينْقُصَ المَالَ لَوْ أنْفقتَ إحْسَانَا.

تُمَيْرَةٌ فِي سَبِيلِ اللَّهِ تُنْفِقُهَا

أرْوَتْ فُؤاداً مِنَ الرَّمْضَاءِ ظَمآناً

وَلَيلَةُ القَدْرِ مَا أدْرَاكَ مَا نِعَم

فِي لَيْلَةٍ قَدْرُها ألْفٌ بِدُنْيَانَا

أُوْصِِيكَ خَيْراً بأيََّامٍ نُسَافِرُهَا

فِي رِِحْلةِ الصّومِ يَحْيَا القَلبُ نَشْوانَا

فَأَوَّلُ الشَّهْرِ قَدْ أفْضَى بِمَغْفِرَةٍ

بِئسَ الخَلاَئقِ إنْ لَمْ تَلْقَ غُفْرَانَا

وَنِصْفهُ رَحْمَةٌ للْخَلْقِ يَنْشُرُهَا

رَبُّ رَحِيْمٌ عَلَى مَنْ صَامَ حُسْبَانَا

وَآخِرُ الشَّهْرِ عِتْقٌ مِنْ لَهَائِبِهَا

سَوْدَاءُ مَا وَفَّرَتْ إنْسًا وَشَيْطَانَا

نَعُوذُ باللهِ مِنْ أعْتَابِ مَدْخَلِهَا

سُكْنَى لِمَنْ حَاقَ بالإسْلاَمِ عُدْوَانَا

وَنَسْألُ اللهَ فِي أَسْبَابِ جَنَّتِهِ

عَفْواً كَرِيماً وَأَنْ يَرْضَى بِلُقْيَْانَا.

أشعار عن شهر رمضان 1442

يتغنى الشعراء المسلمون في جميع أنحاء الوطن العربي بأجمل أبيات شعرية تعبر عن الفرحة بقدوم الشهر الجليل الذي ينتظره الملايين من المؤمنين في كل عام، حيث يفيض بالخيرات والبركات من الرحمة والمغفرة والعتق من النار، كما ينال المسلمون رحمة الله وغفرانه يتقرب الجميع إلى الله بقلوب خاشعة بالطاعات، ومن أجمل شعر تهنئة رمضان 2021:

عامٌ مَضَى مِن عُمْرِنا في غفْلةٍ

فَتَنَبَّهوا فالعُمْرُ ظلُّ سَحابِ

وَتَهيّؤوا لِتَصَبُّرٍ ومشقَّةٍ

فَأجورُ من صَبَروا بِغيرِ حِسابِ

اللهُ يَجزي الصّائِمينَ لِأنّهم

مِنْ أَجلِهِ سَخِروا بِكلِِّ صِعابِ

لا يَدخلُ الريَّانَ إلّا صائمٌ

أَكْرِمْ ببابِ الصْومِ في الأبوابِ

وَوَقاهم المَولى بحرِّ نَهارِهم

ريحَ السَّمومِ وشرَّ كلِّ عذابِ

وَسُقوا رَحيقَ السَّلْسبيلِ مزاجُهُ

مِنْ زنجبيلٍ فاقَ كلَّ شَرابِ

هَذا جزاءُ الصّائمينَ لربِّهِم

سَعِدوا بِخَيرِ كَرامةٍ وجَنابِ

الصّومُ جُنَّةُ صائمٍ مِن مَأْثَمٍ

يَنْهى عن الفَحشاء والأوشابِ

الصّومُ تَصفيدُ الغرائزِ جملةً

وتُحررٌ من رِبْقةٍ برقابِ

ما صّامَ مَنْ لم يَرْعَ حقَّ

مجاورٍ وأُخُوَّةٍ وقَرابةٍ وَصِحابِ

مَا صَامَ مَنْ أكَلَ اللحومَ بِغيبَةٍ

أو قَالَ شراً أو سَعَى لِخرابِ

ما صَامَ مَنْ أدّى شَهادةَ كاذِبٍ

وَأَخَلَّ بالأََخْلاقِ والآدابِ

الصَومُ مدرسةُ التعفُّف والتُّقى

وَتَقارُبِ البُعَداءِ والأغرابِ

الصّومُ َرابِطَةُ الإخاءِ قوِيّةً

وَحِبالُ وُدِّ الأهْلِ والأَصْحابِ

الصّومُ دَرسٌ في التّساوي حافِلٌ

بالجود والإيثار والترحال.

أشعار عن شهر رمضان جميلة 1442

من الشعراء الذين تغنوا بفضائل شهر رمضان الشاعر ابن الرومي في قصيدة رمضان يزعمه الغواة مبارك، والتي توضح كيف أن الله قد جعل فضل صيام شهر رمضان كصيام الدهر، مما يوضح الفضل العظيم والأجر والثواب المضاعف للمؤمن في شهر رمضان، ومن أجمل قصيدة في شهر رمضان 2021 ما يلي:

 رمضانُ يزعمُه الغواة ُ مباركٌ

صدقُوا وجدّك إنه لَطويلُ

شهرٌ لعمرُك لا يقلُّ قليلهُ

وكذا المبارك ليس منه قليل

تتطاولُ الأيام فيه بجهدِها

فكأنَّ عهدَ الأمسِ منه محيل

لو أنه للقاطعين مسافة ً

لحسبت أن الشبر فيه ميل.

قصيدة في شهر رمضان

من الأشعار الجميلة عن شهر رمضان المبارك قصيدة مضى رمضان للشاعر ابن الجنان، والذي يوضح فيها مدى حبه لشهر رمضان وحزنه عند انتهاء شهر رمضان، والذي يوضح الفضل العظيم لشهر رمضان الذي يجعل المؤمن يتمنى لو أن كل العام مثل شهر رمضان المبارك، وإليكم قصيدة مضى رمضان من شعر عن رمضان 2021:

مضى رمضانٌ أو كأني به مضى

وغاب سناه بعد ما كان أو مضا

فيا عهده ما كان أكرم معهداً

ويا عصره أعزز عليّ أن أنقض

ألم بنا كالطيف في الصيف زائراً

فخيم فينا ساعة ثم قوضا

فيا ليت شعري إذ نوى غربة النوى أبالسخط عنا قد تولى أم الرضا

قض الحق فينا بالفضيلة جاهداً

فأي فتى فينا له الحق قد قضا

وكم من يد بيضاءَ أسدى لذي تقى

بتوبته فيه الصحائف بيَّضا

وكم حسن قد زاده حسنا سني

محاه وبالإحسان والحسن عوضا

فلله من شهر كريم تعرضت مكارمه

إلا لمن كان أعرضا

ففي بينه بين شجونك معلمًا

وفي أثره أرسلْ جفونك فيضا

وقف بثنيات الوداع فإنها

تمحِّص مشتاقاً إليها ومحضا

وإن قضيتْ قبل التفرق وقفة

فما قضّيها من ليلة القدر ما قضى

فيا حسنَها من ليلة جل قدرها

وحض عليها الهاشميّ وحرضا.

شعر عن شهر رمضان للترحيب

من القصائد الجميلة التي تعبر عن حب الشاعرة للشهر الفضيل ، حيث توضح فيها العديد من ملامح الخير والبركة التي يتصف بها شهر رمضان من قيام الليل والصلوات والذكر والدعاء وقراءة القرآن، كما توضح بركة الصيام والفطور والمشاعر الجميلة التي تظهر في صلة الأرحام والزكاة، وإليكم أجمل قصيدة عن شهر رمضان المبارك:

النّصفُ” ضاعَ.. وفي الطريقِ “الباقي”

في زحمةِ الأسواقِ.. والأطباقِ

وغُدُوّنا: “قُم للمعلِّمِ”.. واهِنٌ… هذا.. وتلك رهينةُ الإطراقِ

كُتَلاً تُجرجرنا الخطى.. ونَجرُّها…

خابي النُّهى.. مُتوقِّدِي الأَحداقِ

وَروَاحنا..

كلّ يغمغمُ: (حَسْبُنا… سُقْمُ “الدَّوامِ” أَمَا لَهُ مِن راقي؟!)

فَوضى مطابِخِنا.. نشيج قُدورِنا طفرتْ

مشارفُها بكلِّ مذاقِ

وَلُهاثنا عندَ الغروبِ كأنَّما…

ضَلَّ السّبيلُ بنا.. وما مِن سَاقِي

و”قيامنا” بالليلِ.. من “ريتا” إلى…

“مارسيل” لِـ”الزيدان”ِ.. أَيّ سِباقِ!!

يا مَوسمَ الخيرِ المبدَّدِ حَيِّنَا…

زُمَراً جَنَاها حُرقةُ الإملاقِ!

“زمنَ الغوايةِ” صَيَّرتْكَ “طقوسُنا”

يا فُرصةَ الغُفرانِ والإعتاقِ!!

قصيدة أهلًا رمضان

من القصائد الجميلة التي تعبر عن ترحيب الشاعر جمال بخيت باستقبال شهر رمضان المبارك، وتظهر الكلمات مدى حب الشاعر للشهر الكريم، والتي تدل على الفضل الكبير لهذا الشهر والذي يجب أن يستفيد كل مسلم من فرصة صوم رمضان والتقرب إلى الله تعالى بزيادة الطاعات والعبادات، والتي ترفع من شأن المؤمن، وهذه القصيدة من اجمل ما قيل من شعر عن رمضان 2021:

قرآن كريم وعظيم

وآياته تنصفني

وبحب تدعيلي

مريم بتحكيلي

النخل هز الجذوع

من قبل ما ألمسها

في المهد كلمة يسوع

مين اللى يحبسها

وكل مسلم بقلبه

بالعقل يدرسها

يلاقى مهد وقيامة

وآيات محبة وسلامة

للناس.. تونسها

بيت لحم عارفة الطريق

لو مين يدنسها

الكعبة هية الصديق

ترجم أباليسها

ومصر بين الضلوع

تحرسني واحرسها

أجمل أذان للصلاة

يحضن كنايسها

ف المهد كلمة يسوع

جبريل يقولها لمحمد

قرآنى جليل المعاني

بالعهد يحفظ أماني

رب العباد اصطفاني

ووهبنى إنجيلي.

 قصائد عن شهر رمضان

حرص المسلمون منذ أن فرض الله سبحانه وتعالى الصيام في شهر رمضان الكريم على إعطاء هذا الشهر قيمة كبيرة، وهذا ما تجلى في تهافت العديد من الشعراء سواء القدامى أو المعاصرين إلى كتابة قصائد متميزة فيها شوق وفرحة بشهر رمضان، وإليكم بعض الأبيات من قصائد تم نظمها احتفالا وترحيبا بقدوم شهر رمضان المبارك.

مضى رجب وما أحسنت فيه وهذا شهر شعبان المبارك فيا من ضيع الأوقات جهلاً

بحرمتها أفق واحذر بوارك فسوف تفارق اللذات قهرا

ويخلى الموت كرهاً منك دارك تدارك ما استطعت من الخطايا

بتوبة مخلص واجعل مدارك على طلب السلام من الجحيم

فخير ذوي الجرائم من تدارك

أهـلا وسهلا بشهر الصوم والذكر  ومرحبا بوحيـد الدهـر في الأجر*

شهـر التراويـح يا بشرى بطلعته  فالكون من طرب قد ضاع بـالنشر

كـم راكـع بخشوع للإ له وكم من ساجـد ودمـوع العين كالنهر

فاستقبلوا شهركم يا قوم واستبقوا  إلى السعـادة والخـيرات لا الوزر

إحيوا لياليه بالأذكـار واغتنمـوا  فليلة القـدر خـير فيه مـن دهـر

فيها تـنـزل أمـلاك السماء إلى  فجر النهار وهـذي فرصـة العمـر

كيف يستعد المسلمون لشهر رمضان

تختلف استعدادات المسلمون في مختلف بقاع العالم لاستقبال شهر المغفرة والثواب من شعب إلى آخر إلا أن هناك بعض التجهيزات تكون دائما حاضرة لدى المسلمين بصفة عامة.

فالمسلمون في مشارق الأرض ومغاربها يجهزون المساجد لاستقبال المصلين الذين يقبلون في هذا الشهر على الصلاة في الجماعة وتلاوة القرآن وحضور حلقات الذكر بشكل كبير وملحوظ، بالإضافة إلى إعداد الموائد الخاصة بضيوف الرحمن من المحتاجين وعابري السبيل الذين انقطعت بهم السبل.

كما أن شهر رمضان مناسبة لكتابة وترديد الأناشيد والاغاني والأهازيج الخاصة بشهر رمضان بالإضافة إلى كتابة الأشعار والقصائد التي يتفنن الشعراء في اختيار اجمل كلماتها للتعبير عن مكانة هذا الشهر في قلوب المسلمين وهذه أبيات شعرية أخرى من قصيدة اخترناها لكم بعناية ونتمنى أن تنال إعجابكم.

وإلى هنا نكون قد انتهينا من عرض مجموعة من شعر عن رمضان 2021، وتسعدنا مشاركتك بالموضوعات التي تريد أن تحدث عنها في المقالات القادمة، ويسعدنا تلقي كل استفساراتكم أسفل المقال

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *