التخطي إلى المحتوى
حكاية الساقي والملك بالكامل للاطفال
الساقى والملك

الحقد دائما لا يجلب ألا الكراهية والكراهية لا تجلب ألا الدمار وسواد القلوب بينما الطبية تجعل القلوب صافية نقية وتجلب لصاحبها الخير ومحبة الناس وحقا أن من أراد شر بالناس وقع هو في الشر والعكس فأجعل نيتك صافية ولا تجعلها حاقدة على الغير

ساقى الماء وطيبتة

كان هناك ساقي يدعي حسن يقدم الماء للناس مقابل أجر بسيط من المال وقد أحبه الناس كثيرا لأنه طيب القلب وأقبل الناس على شرب الماء منه بسبب نظافته وفي يوم من الأيام كان حسن يبيع الماء فسمعه الملك فأمر وزيره أن يحضر حسن للقصر فذهب الوزير وأحضر حسن الساقي فقال له الملك من الآن فصاعدا أنت مسؤول عن ضيوفي تسقيهم ولا تبيع للعامة بعد اليوم ومن مهامك أيضا أن تحكي لي قصص وطرائف قد سمعتها من قبل في المدينة فرد حسن سمعا وطاعة أيها الملك وجرى حسن إلى زوجته يخبرها بما أمره الملك ففرحت الزوجة بالخير الذي سيعم عليهم وفي الصباح ذهب حسن إلى القصر وقد لبس أفضل ثياب وغسل جرته جيدا.

مكيدة وخداع حسن

سقي حسن جميع الموجودين في القصر واحد تلو الآخر وبعد أن إنتهى جلس بجوار الملك يحكي له القصص والطرائف التي سمعها من قبل في المدينة وكان الملك في حالة من الأشتياق لسماع المزيد هنا أحس الوزير بالحقد من حسن وذلك لأن مكانة حسن تزداد كل يوم عند الملك فخاف أن يأخذ مكانه يوم ما وأن الملك أصبح يحبه أكثر فأكثر فتعقب الوزير حسن بعد أن انتهى من عمله وكان عائد لبيتة فقال له الوزير يا حسن إن الملك يشكو منك فرد حسن وماذا فعلت لكي يشتكي الملك منى؟ رد الوزير الملك يشتكي من رائحة فمك الكريهة فقال حسن وماذا أفعل لكي لا أؤذي الملك فاقترح عليه الوزير أن تضع لثاما على فمك عندما تحضر للقصر فرد الساقي سأفعل وفي اليوم التالي ذهب حسن إلى القصر ملثما فاستغرب الملك ولم يسأل حسن عن سبب تلك الفعلة مرت الأيام وحسن يضع كل يوم اللثام على فمه والملك يستغرب من ذلك.

الجزاء من جنس العمل

وفي يوم سأل الملك وزيره عن سبب وضع حسن تلك اللثام فأجاب الوزير أعطني الأمان أيها الملك لأتكلم فرد الملك تكلم بصدق فقال الوزير إن حسن يشتكي من رائحة فمك أيها الملك فسكت الملك ولكنه كان غاضبا جدا وذهب الملك لزوجته وأخبرها بما حدث فقالت زوجه الملك أقطع رأسه عبرة لغيره وفي اليوم الثاني قال الملك للجلاد من يخرج من قصري حامل ورد أقطع رأسه وفي نهاية اليوم أعطى الملك لحسن باقة من الورد فطمع فيها الوزير وقال هذه الورود من حقي فأعطاها حسن للوزير وأثناء خروجه من القصر رآه الجلاد فقطع رأسه وفي اليوم الثاني ذهب حسن إلى القصر فاستغرب الملك وسأل حسن عن سبب وضع اللثام.

مفاجئات غير متوقعه

فرد حسن على الملك قائلا لقد أخبرني الوزير أنك تكره رائحة فمي فوضعت اللثام فسأله الملك عن باقة الورد أين هي؟ فرد حسن أخذها منى الوزير وقال أنا أحق منك بها فابتسم الملك وقال حقا هو أحق منك بها وكرمه الملك وجعله وزيره  المقرب وأنتقل حسن هو وزوجتة للسكن بالقصر مع الملك فدائما الحقد والكراهية يؤديان إلى هلاك صاحبهم  والطيبة وصفاء النية تؤدى لجلب الرزق  ومحبة الناس لك فأجعل في قلبك حب الخير للغير تحظى بحب الناس

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *