التخطي إلى المحتوى

موعد المولد النبوي الشريف 2020/1442 ,يهل علينا بعد أيام قليلة ذكرى جميله بميعاد المولد النبوى الشريف الذى يأتى كل عام يوم الثاني عشر من شهر ربيع الأول 1442 والذى يوافق هذا العام من الشهر الميلادى يوم الخميس , 29 أكتوبر 2020 ، ويعد هذا اليوم اجازة رسمية لكافة العاملين فى المصالح الحكومية والهيئات والوزارات وأيضا شركات القطاع الخاص وفقا للوائح التنظيمية بناءا على قرارات الحكومة الرسمية، لذلك ينتظر كافة الناس مجىء هذا اليوم العظيم.

موعد اجازة المولد النبوي الشريف

موعد اجازة المولد النبوي الشريف

توافق عطلة المولد النبوى الشريف 12 ربيع الأول هذا العام، يوم 29 أكتوبر 2020 الجدير بالذكر أن يوم ميلاد الرسول الكريم هو عطلة رسمية لكافة المصالح والمؤسسات الحكومية والخاصة حسب القرارات التى تصدرها الدولة مثل مصر ، تونس، الجزائر، المغرب، ليبيا، الإمارات، سوريا وغيرها من الدول الأخرى.

على العكس فهو يوم عمل فى بعض الدول الأخرى مثل المملكة العربية السعودية ولا ترى أن الإحتفال بهذا اليوم شىء عظيم وأنه بدعة من المسلمين لا يمكن الإعتراف بها، بينما كان لدار الإفتاء رأيا آخر وهو أن الإحتفال بهذا اليوم عبارة عن تكريم للرسول صلى الله عليه وسلم والحديث عن سيرته النبوية الشريفة، ولا يوجد مانع من الاحتفال به.

الإحتفال بالمولد النبوي 1442

الإحتفال بالمولد النبوى  1442

تختلف مظاهر الاحتفال بالمولد النبوى الشريف من دولة إلى أخرى على طريقتها الخاصة، فهناك من يحضر احتفالات الذكر وتلاوة الأناشيد الدينية فى المساجد والحديث عن سيرة النبى صلى الله عليه وسلم، بينما اتخذ البعض الآخر مظاهر الاحتفال فى شراء حلوى المولد التى تتخذ أشكالا مختلفة ومميزة كالعرائس التى يفضلها البعض أو الأحصنة المصنوعه من الحلوى والمزينه بالزينة، وأيضا يصوم البعض هذا اليوم كسنة عن الرسول صلى الله عليه وسلم.

وعلى الجانب الآخر تعد مظاهر الاحتفال عبارة عن تبادل رسائل التهنئة والبرقيات التي تحمل أجمل وأرقى المعانى والكلمات عن سيرة النبى صلى الله عليه وسلم عبر الفيس بوك وكافة وسائل التواصل الإجتماعى، فقد أصبحت التكنولوجيا هي وسيلة التواصل المنتشرة بين الناس خلال السنوات الأخيرة، اختفت الزيارات والاحتفالات في المناسبات العامة.

البعثة النبوية الشريفة

يعتبر مولد النبوى الشريف من الأيام المباركة المليئة بالنفحات الإيمانية والنسمات الروحانية، ويعد الإحتفال بهذا اليوم ذكرى جميلة تدعو إلى معرفة سيرة النبي صلى الله عليه وسلم بداية من عمله كراع للغنم وانتهاءا أنه قائدا للبشرية، فقد ولد يتيما وفقد والدية منذ الصغير، كما لاقى حبا من الجميع بسبب رحمته الواسعة التى كانت تسبق غضبه.

والجدير بالذكر أن النبى صلى الله عليه وسلم عرف عندما جاءه جبريل بالوحي من الله سبحانه وتعالى ويبلغه برسالة الدعوة عندما كان في غار حراء يتعبد.

ومن بعدها تم نقل كافة رواياته وسيرته الذاتية التي يجب أن نتبعها من بعده ومن هنا أصبح نبيا، كما كان للرسول الكريم فضل ومكانة كبيرة في العالم كله، وكان يتم اتباع سنته وأحاديثه النبوية الشريفة، لذا كان يجد البعض أن من مظاهر الإحتفال بالمولد النبوي الشريف هو الحديث عن سيرة النبى وحياته الكريمة.

يا سيدي يا رسول الله أشهد أن الذين بهرتهم عظمته معذورون، وأن الذين افتدوا بأرواحهم لهم الرابحون، أي إيمان، وأي عزم، وأي مضاء، وأي صدق، وأي طهر، وأي نقاء أي تواضع، وأي حب، وأي وفاء!. يوم كنت طفلاً يا سيدي يا رسول الله عزفت عن لهو الأطفال، وعن ملاعبهم، وعن أسماؤهم، وكنت تقول لا ترابك إذا دعوك إلى اللهو: أنا لم أُخلق لهذا .

X

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *