موضوع تعبير عن دور المعلم والطبيب والعامل

عمرو عيسى

موضوع تعبير عن دور المعلم والطبيب والعامل هو ما سوف نتحدث عنه اليوم، فكل منهم لديه دور لا يقل عن دور الآخر أهمية، فجميعهم لديهم مشاقهم ومتاعبهم التي يواجهونها وينتصروا عليها ومازالوا يواجهونها للنهوض بالمجتمع، ولا تختلف هذه المشاق في صعوبتها من مهنة لأخرى وفي التالي سوف نتعرف على دور كل منهم بشيء من التفصيل.

دور المعلم

موضوع تعبير عن دور المعلم والطبيب والعامل

المعلم هو بداية الطريق لإنشاء الكوادر القادرة على النهوض بالمجتمع، فهو نواة البناء الأولى والأساسية للتقدم والنهوض بالمجتمع، ويقوم المعلم بعدد من الأدوار والمهام وهي كما يلي:

1- ضمان التحصيل الأكاديمي

إن قدرة المعلم على جعل الطالب يحصل المعلومات بشكل أكثر كفاءة كمًا وكيفًا تعد ضمن باقي الأدوات والمرافق الدراسية الأخرى، وذلك وفقًا لدراسة قامت بها مؤسسة راند للأبحاث والتطوير، وذلك يرجع إلى قدرة المعلم على تطوير أساليب التعلم وزيادة المحصلة الناتجة من عملية التعليم مما يحقق نتائج أكثر من المطلوبة من الطالب.

كما أن دور المعلم لا يقتصر على الاختبارات في المناهج التي تلقاها الطلاب فقط، ولكن يمتد ليشمل تعليم الطلاب التفكير الناقد والتحدي ويكافئهم على ذلك.

إضافة إلى أدوار المعلم الرئيسية نصح الطلاب وتحفيزهم لاستكمال تعليمهم، واشتراكهم في الأنشطة والاجتماعات التي تكون وتبني شخصيتهم، ويقوم بهذا الدور بناءً على مناقشة المعلومات والمهارات التي قام بتلقينها للطلاب طوال السنة الدراسية وسماع الصعوبات التي واجهتهم في تعلمها.

لا يفوتك أيضًا:  موضوع تعبير عن التعليم

2- رعاية وتشجيع الطلاب

المعلم هو الرادار الذي يلتقط المواهب والقدرات الخفية للطالب، فلذلك يكون لديه القدرة على تحفيز هذه المواهب والقدرات الخفية وتوجيهها في الاتجاه الصحيح والذي قد يترتب عليه تميز هذا الطالب.

إضافة إلى ما سبق فإن من مهام المعلم تقوية ثقة الطالب واحترامه لذاته، والمعلم الناجح يستطيع جعل المدرسة مكانًا لإلهام الطلاب خارج المدرسة في الحياة العملية، وتعزيز فكرة أن العمل الجاد الطريق لتحقيق الهدف.

3- تعظيم عملية التعليم

المعلم الناجح يشرك آباء وأمهات الطلاب في عملية التعليم لتحقيق قدر أكبر من الاستفادة، فاشتراك الوالدين مع المعلم في تعليم الطالب يبرز أثره في محصلة الطالب التعليمية، ولا يقتصر التواصل بين المعلم وأولياء الأمور على الاجتماعات في المدرسة بل خارجها أيضًا.

كما أن مشاركة الأهل للطالب الأهداف التعليمية تجعله أكثر قدرة على تحقيقها.

4- بناء المستقبل

إن المعلم الفعال لا تتوقف مهمته عند تلقين الطلاب المناهج التعليمية فقط، وإنما يمتد ليعلم الطلاب سلوكيات تصنع أشخاص قادرين على رفع راية المجتمع والتقدم به كتعليمهم حب الآخرين واحترامهم وتقبل اختلافهم، والمشاركة، اتخاذ القرارات التي لا تتنافى مع الأخلاق.

كما أنه يعطي الطالب الإحساس أنه جزء مهم في بناء المستقبل، وأنه مسؤول عن بناء مجتمعه لأنه يمتلك الأخلاق والعلم المناسبين.

5- مثال يحتذى به

إن المعلم الذي على قدر من الأخلاق والسلوكيات الحسنة يكون قدوة لطلابه، وذلك ليس بسبب أنه يقوم بتلقينهم العلم فقط ولكن لأنه يمنحهم الحب والدعم منذ الصغر، وكذلك يقضون هم وقتًا كبيرًا معه، مما يضع مسؤولية على عاتق المعلم أن يسعى ليكون أفضل لأنه قدوة لطلابه.

يبدو في الظاهر أن الطلاب يقتدون بمشاهير من لاعبي الكرة وغيرها من الرياضات أو من الفنانين، ولكن في حقيقة الأمر المعلم يكون هو أول قدوة لطالبه.

6- خلق بيئة تعليمية مناسبة

تؤثر طاقة المعلم وسلوكياته على الغرفة التعليمية التي يدرس بها، فإذا كان المعلم متوترًا غاضبًا ينعكس ذلك على الطلاب فيشعرون بما يشعر، وإن كان هادئًا محبًا لعمله ولطلابه فإنه ينعكس على الطلاب ويشعرون بالألفة والرغبة في تعلم المزيد، لذلك ينبغي على المعلم أن ينتبه لسلوكه ومشاعره داخل الصف التعليمي.

لا يفوتك أيضًا:  موضوع تعبير عن دور المعلم في حياة الطالب

واجبنا تجاه المعلم

إن المعلم لديه حق علينا يجب تأديته لما يقوم به من مهام ومجهودات في بناء أشخاص قادرين على النهوض بالمجتمع، وقد شبهه الشاعر أحمد شوقي بأنه أقترب من منزلة الرسل فقد قال: “قم للمعلم وفه التبجيلا، كاد المعلم أن يكون رسولا”، ومن واجباتنا تجاه المعلم ما يلي:

  • احترامه وتبجيله وعدم الاستهانة به
  • تقديم المساعدة له إذا طلب ذلك.
  • توفير حياة كريمة له.
  • التعاون معه في تقديم رسالته.
  • الصبر عليه في حالة إصدار أفعال لا تعجب ولا ترضي.

دور الطبيب في المجتمع

إن دور الطبيب لا يختلف عن دور المعلم كثيرًا، فكلاهما يبني المجتمع بطريقته، فالطبيب يعالج الأفراد الذين سيتعلمون ليقوموا بالنهوض بالمجتمع، ولا يوجد تفضيل لدور واحد على الآخر، وفي التالي سوف نتعرف على بعض الأدوار التي يقوم بها الطبيب:

1- الرعاية الصحية

الأطباء يمتلكون ثقة الناس وهذا ما يعطيهم مكانة مميزة في المجتمع، كما أنهم يشتركون في السياسة العامة نظرًا لدورهم الحساس الذي يجعل لديهم القدرة على تحريك الحكومات لاتخاذ قرارات تصب في الصحة العامة للمجتمع.

كما أن من أدوارهم التصريح بأمان الطعام، وابتكار برامج لعلاج الإدمان، بالإضافة لجهودهم عند ظهور مرض جديد مهدد للحياة.

2- الطب الوقائي

من أدوار الأطباء ابتكار طرق الوقاية والحماية من الأمراض، وهو الأمر الذي يقلل المساحة الفاصلة بين الأغنياء والفقراء، حيث إن ليس الجميع بإمكانهم الذهاب للمستشفيات وشراء الأدوية، وإجراء العمليات الجراحية

لذلك الطب الوقائي الذي يرشد إليه الأطباء يكون خير اختيار للجميع.

3- دعم المرضى

الثقة المتبادلة هي أساس العلاقة بين المريض وبين الطبيب، وهي ما يجب الحفاظ عليها لصالح المريض، وهذه الثقة ينتج عنها وصف العلاج المناسب وأساليب الوقاية والرعاية المطلوبة، وكذلك إبداء الرأي بشأن الفحوصات وغيرها، ووصف الأدوية المناسبة.

4- إنقاذ الناس

إن من أكبر مهام الطبيب هي الحفاظ على حياة الناس، فقد سمعنا قصصًا لأناس كادت حياتهم تنتهي لولا التدخل الطبي، كالرياضي المصاب بكسور خطيرة أو الجندي الجريح في ساحة الحرب، وكذلك بعض الحالات التي تم شفاؤها من أمراض مزمنة يمكن أن تنهي الحياة، ولا ينتهي دور الطبيب هنا فقط بل يمتد لإعطاء الأمل للمرضى ذوي الأمراض الصعب علاجها والعمل على تحسين الحالة النفسية للمريض لتحسين عملية علاجه.

5- أدوار أخرى

تتعدد أدوار الطبيب ولا يمكن حصرها، فالدور الذي يقوم به الطبيب يبدأ منذ تشخيص حالة المريض مرورا بمرحلة علاجه وشفائه وما يتخللها من تفاصيل صغيرة، وفيما يلي نتعرف على بعض الأدوار الأخرى للطبيب:

  • التشخيص ووصف العلاج المناسب
  • تخفيف الآلام التي يشعر بها المريض
  • إجراء العمليات الجراحية الصعبة والدقيقة للبقاء على قيد الحياة.
  • مكافحة الأمراض الجديدة التي يمكن أن تؤدي إلى إنهاء الحياة

دور العامل مجتمعيًا

موضوع تعبير عن دور المعلم والطبيب والعامل

إن العامل هو أداة بناء المجتمع، العامل الذي يبني المستشفيات والمصانع والمدراس وغيرها لتدوير عجلة الإنتاج واستمرار الحياة وتقدم الأمم، وقد يبدو العامل أقل أهمية وقيمة من الطبيب والمعلم، ولكن ذلك غير حقيقي، فلولا العامل ما وجدنا مستشفيات للعلاج، ولا وجدنا مدارس للتعليم، وقبل التطرق لذكر دوره يجب أن نعرف من هو

العامل كل شخص يحصل على أجر يومي مقابل عمل في الزراعة أو الصناعة أو أي مجال عمل حر كالكهرباء وغيرها

في التالي سوف نتعرف على دوره في المجتمع:

  • التشييد والبناء
  • الزراعة
  • الإصلاحات بكافة أشكالها من كهرباء وسباكة وغيرها.
  • العمل على الآلات لزيادة الإنتاج.
  • القيام بالنهضة الصناعية.

واجبنا نحو العامل

القيام بالأعمال التي يقوم بها العامل وهي في غاية المشقة تستحق أن يكون له حق علينا، فهو أقل الأفراد في المجتمع التي يحصل على الاستحقاق من البشر، رغم أنه صاحب دور مهم لا غنى عنه، وفي التالي سوف نتعرف على واجبنا نحوه:

  • تقديم الدعم والاحترام.
  • عدم تقديم نظرات الازدراء له.
  • عدم توصيل له إحساس أنه أقل قيمة.
  • رفع مرتبات العامل.
  • القيام بالتأمين على حياته.

لا يفوتك أيضًا:  تعبير عن دور العامل والمعلم بالعناصر الرئيسية

العمل في الإسلام

لم يفرق الإسلام بين دور المعلم والطبيب والعامل وغيرهم من المهن، بل إنه حث الجميع على العمل، وجعل الله العمل عبادة يؤجر عليها الفرد فقد قال رسول الله – صلى الله عليه وسلم

ما من مسلمٍ يزرعُ زرعًا أو يغرسُ غرسًا فيأكلُ منه طيرٌ أو إنسانٌ أو بهيمةٌ إلا كان له به صدقةٌ”

خاتمة الموضوع

إن العمل أيًا كان شكله فهو عبادة لله، وتنمية للمجتمعات، وتقوية للفرد، وقد أوجدنا الله لتعمير هذه الأرض ولن يحدث ذلك إلا بالعمل.

قد ذكرنا في موضوعنا دور المعلم والطبيب والعامل، وليس لذلك التخصيص إهدارًا لحقوق التخصصات الأخرى، وسوف نتطرق لباقي المجالات بعد ذلك، ويجب التأكيد أن لا فضل لأحد على أحد فكل الأدوار تكمل بعضها البعض، وكلها تساهم في نشأة وتقدم المجتمع.

أسئلة شائعة
  • هل دور المعلم خارج المدرسة مهم بقدر دوره داخلها؟

    بالتأكيد، فالمعلم صورة وقدوة يحتذي بها دائمًا

  • هل الطبيب البيطري يلعب دورًا في نشأة المجتمع؟

    بالتأكيد، فالطبيب البيطري يرعى الحيوانات للاستفادة في الأغراض المختلفة.

  • ماذا لو توقف العامل عن أداء مهمته؟

    تتوقف عجلة الإنتاج، ويتدهور الاقتصاد، وينهار المجتمع

  • هل يكفي دور المعلم والطبيب والعامل في بناء المجتمع؟

    بالتأكيد لا يكفي، ولكنهم مهمين في بناء المجتمع.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *