التخطي إلى المحتوى

موضوع تعبير عن الهجرة النبوية واجه النبي محمد علية الصلاة والسلام الكثير من الصعوبات والعراقيل منذ أن بدأ النشر للدعوة الأسلامية خاصة في مدينة مكة حيث قام المشركين من قبيلة قريش بإضطها المسلمين وتعذيبهم بهدف إرجاعهم عن الإيمان بالله وقد أستمرت الدعوة للإسلام في مدينة مكة قرابة الثلاث سنوات إلى أن جاءت الدعوة للنبي من أجل نشر الإسلام في المدينة المنورة وباقي الأرجاء.

وقد كانت الهجرة النبوية من مكة المكرمة إلى مدينة المنورة بمثابة نقطة إنطلاق نحو بناء الدولة الإسلامية ونشر مبدئها وأركانها حيث أصبح الإسلام بعد ذلك ديناً له دولة كما أتسعت رقعة الإسلام وأنتشر في الكثير من البلدان، ونستعرض لكم من خلال السطور التالية تعريف الهجرة النبوية وأسبابها إضافة إلى أهم الدروس المستفادة من الهجرة النبوية.

تعريف الهجرة النبوية

الهجرة النبوية هي انتقال رسول الله محمد عليه الصلاة والسلام والمسلمين الأوائل من ديارهم في مكة المُكرمة إلى المدينة المنورة وذلك بعد تضاعف أذى المشركين في قبيلة قريش لرسالة الإسلام وأتباعها حيث قاموا بتعذيب المسلمين أشد أنواع العذاب وقد رحب الأنصار في المدينة المنور بهجرة الرسول وأتباعه من المسلمين كما مهدوا الطريق لنشر الدعوة الإسلامية.

ولم تكن هجرة النبي والمسلمين من مكة المكرمة إلى المدينة المنورة هجرة ترفيهة أو رحلة عادية بل كانت تنفيذاً لأوامر الله وقبيل أن يقوم النبي عليه السلام بالهجرة قام بإعداد المهاجرين وتهيئة أنفسهم وزرع فيهم الثقة بالله والتوكل عليه.

تعريف الهجرة النبوية

أسباب الهجرة النبوية

توجد الكثير من الأمور التي أوجبت هجرة وإنتقال الرسول محمد عليه السلام وأتباعه من مكة المكرمة إلى المدينة المنورة ومن أهم هذه الأسباب.

  • كثرة الإضطهادات التي واجهتها الدعوة الإسلامية في مدينة مكة من قبل المشركين في قبيلة قريش مما أدى إلى ضرورة البحث عن مكان آخر بحيث يستطيع المسلمين ممارسة عبادتهم دون عراقيل.
  • ترحيب الأنصار من أهل يثرب بالنبي محمد عليه الصلاة والسلام وأتباعه حيث أبدى عدد كبير منهم رغبتهم في الدخول في الإسلام كما مهدوا الطريق لإقامة الدولة الإسلامية.
  • أتاحت الهجرة النبوية الفرصة لنشر الإسلام في أرجاء ومناطق أكثر إنتشاراً.
  • الحاجة إلى أجواء مناسبة ومهيأة من أجل نشر الدعوة الإسلامية حيث لم تكن مدينة مكة المكرمة مُعدة في ذلك الوقت لكي تكون مركزاً لنشر الدعوة الإسلامية.

أسباب الهجرة النبوية

الدروس المُستفادة من الهجرة النبوية

رسخت الهجرة النبوية الكثير من التعاليم والدروس الهامة والتي من أبرزها.

  • الأخذ بالأسباب : حيث بذل النبي محمد عليه الصلاة والسلام وصاحبه أبو بكر الصديق كافة الجهود من أجل إنجاح الهجرة حيث قامو بإعداد المهاجرين نفسياً قبل الهجرة كما أنهم لم يقوموا بالهجرة إلا بعد أن تأكدوا من أن الأجواء مناسبة في المدينة المنورة لنشر الدعوة الإسلامية.
  • الإيمان بالله والثقة في النصر : قام رسول الله بهذه الهجرة في ظروف صعبه حيث كان المشركين يخططون لقتله كما أنه كان معرضاً للخطر هو وأتباعه طوال الهجرة إلا أن ثقنه بربه وإيمانه بالنصر كانوا خير عون له على المشاق والصعوبات.
  • الدعوة في كل زمان ومكان: أثبتت الهجرة النبوية إلى أن الدعوة للإسلام لا تتطلب مكان أو زمان معين.
  • جهد الداعية مع أهل بيته وعشيرته: رسخت الهجرة النبوية إلى أهمية التعاون بين أفراد الأسرة الواحدة حيث قام أبوبكر الصديق بالإستعانة بعائلته في سبيل الله حيث أستعان بابنه عبد الله في نقل الأخبار كما أستعان بأسماء ابنته في نقل الطعام والشراب فيما أستعان بعامر بن فهيرة مولاه في إخفاء آثار الأقدام.

الدروس المُستفادة من الهجرة النبوية

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *