التخطي إلى المحتوى

المعالم السياحيه فى مقدونيا , تجمع مدينة مقدونيا بين المعالم التاريخية القديمة والحديثة والطبيعة الخلابة كما أن تاريخ مقدونيا كبير حيث توافد عليها عدد من الحضارات المختلفة ربما يكون أشهر أبطالها الإسكندر المقدوني وغيرهم من الرموز التاريخية التي حققت تاريخ مقدونيا على مر العصور.

بحيرة أوهريد

ترجع أهمية البحيرة لكونها تتمتع بنظام بيئي مميز وفريد إذا يسكنها عدد من الحيوانات النادرة إن جاز التعبير حيث يسكنها ما لا يقل عن 200 نوع من الحيوانات والطيور المستوطنة التي لاتوجد في مكان آخر .

وربما دفع هذا التنوع البيئي المختلف إلى جعل منظمة اليونسكو تدرجها على لائحة التراث العالمي لها كما أطلقت وكالة الفضاء ناسا اسم البحيرة على أحد البحيرات الخاصة بها في سطح تيتان ، لاسيما وعمق البحيرة يتجاوز 288 متر.

بحيرة أوهريد

جبل فوندو

يتميز الجبل بكونه مقام فوقه واحد من أهم وأكبر الصلبان المسيحية في العالم في عام 2002 لاسيما وارتفاع الجبل يتجاوز 1066 متر والجبل بشكل عام يشهد هطول الأمطار بشكل مستمر مما يجعل المناخ عند قمة الجبل بارد للغاية.

جبل فودنو

صليب الألفية

تم إنشاء الصليب احتفالا بمرور ألفي عام على وجود المسيحية في العالم والصليب يعود لعام 2002 بارتفاع 217 قدم ، ومقام عند أعلى نقطة في قمة جبل فوندو وتشير الدراسات التاريخية الى أنه كان يوجد صليب مقام في نفس مكان الصليب الحالي منذ القدم خاصة في عهد الدولة العثمانية ، كما تم تركيب مصعد داخل الصليب في عام 2008 ، حقا من الزيارات الواجبة في مقدونيا.

صليب الألفية

مسجد سارينا ذا ميجا

يعد المسجد من أشهر مساجد مقدونيا نظرا لأهميته التاريخية فهو يعود لعام 1438 ولكن تم تجديده في عام 1833 كما أن التصميم المعماري للمسجد جعله من أهم الأماكن السياحية في مقدونيا .

مسجد سارينا ذا ميجا

وادي ماتكا

يعد الوادي من أجمل الأماكن السياحية الطبيعية في مقدونيا حيث يتكون من عدد من الكهوف والنقوش الحجرية كما يعيش في الوادي ما يربو عن 200 نوع من الفراشات الملونة ، كما يوجد في الوادى بحيرة تحمل اسمه وتوفر عدد من الأنشطة الترفيهية منها المشي وسط الطبيعة والكهوف الساحرة والمياه الهادئة والتجديف .

وادي ماتكا

أطلال هيراكليا لينكستيس

من أجمل الآثار الرومانية في مقدونيا بأسره فالمدينة تعود القرن الرابع قبل الميلاد فقد أسسها فيليب الثاني المقدوني (والد الإسكندر الأكبر) وتضم المدينة العديد من الآثار والأطلال الرومانية خاصة المسارح الرومانية الشهيرة فضلا عن الفسيفساء التي تزين أرضية المدينة والتي توضح الحياة الدينية في العصر البيزنطي وتعرف المدينة الآن باسم بيتولا.

أطلال هيراكليا لينكستيس

بلدة أو خريد

تقع البلدة بالقرب من بحيرة أوهريد وهي مدرجة أيضا على لائحة التراث الثقافي لمنظمة اليونيسكو العالمي لأهميتها الثقافية كما تنتشر حول البلدة العديد من القرى التي تتبع النظام المحلي والتقدير في الحياة في مقدونيا .

مدينة سكوبي القديمة

ترجع أهمية المدينة لكونها كانت ممرا هاما للتجارة في العصر الروماني حيث تربط المدينة بين نهر الدانوب في صربيا وبحر ايجه في اليونان وبشكل عام تضم المدينة عدد من الشوارع الضيقة المرصوفة بالحصى.

أفضل الفنادق في مقدونيا

  • فندق أوبرا هاوس ويقع في سكوبي ويصل متوسط سعر الغرفة في الليلة الواحدة حوالي 748 جنيه مصري.
  • فندق ليبيد ويقع في أوهريد ويصل متوسط سعر الغرفة في الليلة الواحدة حوالي 1350 جنيه مصري.
  • فندق بيلا كوكا ويقع في بيتولا ويصل متوسط سعر الغرفة في الليلة الواحدة حوالي 696 جنيه مصري.

أفضل المطاعم في مقدونيا

  • مطعم اولد هاوس ويقع في سكوبي ويقدم الطعام الأوروبي .
  • مطعم جلادياتور ويقع في أوهريد ويقدم الطعام الخاص بأوروبا الشرقية .
  • مطعم تريفي ويقع في بيتولا ويقدم الطعام المحلي في مقدونيا .

قدمنا لكم عدد من أبرز المعالم السياحية في مقدونيا في ألبانيا ، برجاء إرسال المدن التي تفضلون زيارتها في القريب العاجل .

X

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *