التخطي إلى المحتوى

موضوع تعبير عن عيد الميلاد المجيد, يحتفل المسيحين كل عام بعيد الميلاد المجيد والذي يعد ثاني أكبر الأعياد المسيحية حيث يرمز إلى ميلاد السيد المسيح له المجد والذي ولد في السنة الخامسة قبل الميلاد وبالتحديد في التاسع والعشرون من شهر كيهك بالتقويم القبطي والموافق الخامس والعشرون من شهر ديسمبر.

ويشهد الاحتفال بعيد الميلاد المجيد الكثير من المظاهر والأجواء الاحتفالية والتي تستمر من الخامس والعشرين من شهر ديسمبر حتي السابع من شهر يناير.

وقد اختلفت الكنيسة القبطية حول تحديد الموعد الدقيق لعيد الميلاد نتيجة للإختلاف بين التقويم اليوناني والتقويم الروماني لذلك نستعرض لكم من خلال التالي موعد الاحتفال بعيد الميلاد المجيد ومظاهر الاحتفال به وأهم الطقوس الدينية المتبعة في العيد كذلك سنتناول أهم رموز عيد الميلاد المجيد.

مقدة تعبير عن عيد الميلاد المجيد

يحتفل الأقباط بعيد الميلاد المجيد في يوم 29 من شهر كيهك حسب التقويم القبطي وكان هذا اليوم يوافق 25 ديسمبر “كانون الأول” من كل عام حسب التقويم الروماني الذي سمى بعد ذلك بالميلادي حيث يكون عيد ميلاد المسيح في أطول ليلة وأقصر نهار “فلكياً”.

وعندما تولى البابا جريجورى حكم روما اكتشف العلماء ان يوم 25 ديسمبر لم يقع في موقعه فأمر البابا بحذف عشرة أيام من التقويم الميلادياليولياني” حتى يقع 25 ديسمبر في موقعه كما كان أيام مجمع نيقية وسمى هذا التعديل بالتقويم الغريغوري.

وأسفر هذا عن إجراء بعض التعديلات في التقويم اليوناني وبالتالي وافق عيد الميلاد يوم 29 كيهك أى 7 يناير أو كانون الثاني في كنائس المشرق ودولتي روسيا واليونان.

موعد عيد الميلاد المجيد

مظاهر عيد الميلاد المجيد

يتخلل عيد الميلاد المجيد الكثير من المظاهر الاحتفالية التي تتمثل في.

  • تبادل التهاني والمعايدات: يتبادل الأهل والأصدقاء والأقارب التهنئة بعيد الميلاد من خلال بطاقات وكروت المعايدة التي تنقل مشاعر الود والسرور والبهجة باستقبال العيد.
  • ترديد الترانيم المسيحة وتقديم المدائح بمولد السيد المسيح.
  • يسود عيد الميلاد قيام الأسرة بتزين المنزل بالورود والزينة المختلفة خاصة من اللونين الأحمر والأخضر.
  • القيام ببعض الأنشطة الكنسية مثل زيارة المرضى وكبار السن لتقديم الهدايا لهم والاحتفال معهم بالعيد.
  • تنظيم عشاء الميلاد حيث تجتمع الأسرة عشية يوم الميلاد حول مأدبة العشاء ويتناولون الطعام معاً كمظهر من مظاهر الاحتفال بالعيد.

مظاهر عيد الميلاد المجيد

الطقوس الدينية لعيد الميلاد المجيد

  • إقامة قداس عيد الميلاد المجيد عشية ليلة العيد.
  • يقوم الأب الكاهن برشم شعب الكنيسة بزيت الميرون والذي يرمز إلى الأبدية ويشير إلى الولادة من جديد.
  • تقديم التوبة والاعتراف بالخطايا والذنوب للاحتفال بالميلاد الجديد مع المسيح.

الطقوس الدينية لعيد الميلاد المجيد

رموز عيد الميلاد المجيد

  • بابا نويل: يرمز بابا نويل إلى القديس نيكولاس أسقف مدينة “ميرا” والذي كان يقوم ليلة عيد الميلاد بتوزيع الهدايا للفقراء ولعائلات المحتاجين دون أن تعلم هذه العائلات من هو الفاعل وقد صادف وتنيح القديس في شهر ديسمبر “كانون الأول”.
  • شجرة الكريسماس: يتم البدء في تزين شجرة الميلاد مع مطلع شهر ديسمبر حيث يتم تزيينها بأفرع النور والأشرطة الحمراء والألعاب الملونة وترمز الشجرة إلى شجرة الحياة المذكورة في سفر التكوين من ناحية كما تعتبر رمزًا للنور ولذلك يتم تزيينها بالشموع فهي تعتبر رمزًا للمسيح وأحد ألقابه في العهد الجديد “نور العالم”.
  • اللونين الأحمر والأخضر: يسود عيد الميلاد تعليق الأنوار الحمراء والخضراء حيث يرمز اللون الأحمر إلى تنح السيد المسيح وقيامته من جديد فيما يرمز اللون الأخضر إلى حياة الطهارة والشباب والبراءة.
  • النجوم: يتم تزين شجرة الميلاد بالنجوم الملونة فهي ترمز إلى شعاع النور الذي قاد المجوس والرعاة إلى مكان مولد السيد المسيح.

بابا نويل

شجرة الكريسماس

في نهاية موضوع تعبير عن عيد الميلاد المجيد ننتظر مشاركتكم وتفاعلكم معنا بمظاهر وطقوس الاحتفال بعيد الميلاد المجيد وذلك في تعليق أسفل المقال.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *