التخطي إلى المحتوى
محتويات

إن العادة السرية تنتشر بنسبة كبيرة بين المراهقين من الشباب والفتيات، ولكن تلك العادة تضر جدًا بالصحة.. إضافةً إلى الأضرار الصحية والنفسية التي تنتج عنها على المدى البعيد أو القريب.

لأنه في الواقع يمكن أن تكون دالة على خطب ما في الإنسان إذا تمت ممارستها بصورة متكررة بشكل بالغ، لذا من خلال موقع محتوى نتعرف على ما هي العادة السرية عند الشباب والفتيات.

العادة السرية هي عبارة عن تحفيز الأعضاء التناسلية الذكورية كانت أو الأنثوية من أجل الوصول إلى إحساس النشوة الجنسية.. دون الحاجة إلى الجماع أو الاتصال الجنسي.

حيث إن رأي الطب والعلم في هذه العادة أنها غير مضرة وآمنة إذا تم ممارستها بصورة معتدلة، ويقولون إنه سلوك جنسي، وفي بعض الأحيان يكون بديلًا غير ضار لمنع حدوث الحمل أو الإصابة بالأمراض الجنسية التي تنتقل من خلال الجماع.

توجد الكثير من الوسائل التي يتم بها ممارسة الاستمناء.. ومنها اليد أو استخدام أداة تساعد على الإثارة من خلال إدخالها في الجسم عبر المهبل أو فتحة الشرج.

يمكن أيضًا من خلال مشاهدة الأفلام الإباحية أو الإعلانات المثيرة.. الأمر الذي يثير الشخص ويجعله يتخيل الكثير من الأشياء.

متى تبدأ العادة السرية؟

تبدأ العادة السرية أو ما يعرف بالاستمناء عندما يبدأ الإنسان في اكتشاف جسمه، حيث يشعر بالراحة عندما يلمس أعضائه التناسلية.. ويختلف الأمر بين الأطفال والمراهقين لأن الطفل لا يمتلك خيالًا كافيًا يجعله قادرًا على تخيل الأمور الجنسية مثلما يفعل المراهقين.

أسباب ممارسة العادة السرية

يمارس الأشخاص العادة السرية في مختلف مراحل العمر، حيث توجد الكثير من الأسباب التي تدفعهم إلى ذلك.. وتتمثل في التالي:

  • تعمل العادة السرية على دخول الشخص في مرحلة من الاسترخاء.
  • تساعد الإنسان على فهم جسده بصورة أفضل.
  • التخلص من التوتر الجنسي خاصة إذا لم يكن الشخص متزوجًا.
  • تعمل على خلق شعور جيد داخل نفس الأطفال.

أضرار العادة السرية

بالتأكيد العادة السرية لها أضرار من النواحي الفسيولوجية والنواحي النفسية، بالأخص إذا أقدم الشخص على إدمانها.. وتتمثل تلك الأضرار في الفقرات التالية:

1- الشعور بالذنب نتيجة الاستمناء

العادة السرية

عندما تم سؤال عدد من الأشخاص الذين يقبلون على فعل العادة السرية فأول ما ذكروه هو الشعور بالذنب.. الذي ينتج عن تحريم كل الديانات لها، فهذا الأمر يجعل الإنسان يقوم بجلد ذاته، ويمكن أن يتفاقم إلى دخوله في حالات الاكتئاب وقلق بصورة مستمرة.

2- انتقال الأمراض الجنسية المعدية

بالرغم من أن هذا الأمر يحدث بصورة نادرة إلا أنه يحدث، فعندما يقوم الشخص باستخدام أدوات ملوثة قام شخص آخر باستخدامها.. فهذا يزيد احتمالية انتقال الأمراض من شخص إلى آخر.

3- كدمات في الأعضاء التناسلية

عند استخدام أدوات حادة يمكن أن ينتج عن الأمر إصابة القضيب أو المهبل بكدمات.. بالإضافة إلى الخدوش والالتهابات، وفي بعض الأحيان يظهر طفح جلدي بسبب الاحتكاك بالأعضاء التناسلية.

4- الإصابة بالوذمة

الوذمة تكون إحدى صور تورم القضيب بسبب احتباس السوائل فيه.. وهذا ينتج عن الممارسة بصورة مستمرة خلال فترة قصيرة، ولكن خلال يومين يزول الأمر.

5- إدمان العادة السرية

ممارسة العادة السرية تكون بصورة متكررة لفترة طويلة من الوقت.. ويقوم الشخص باستخدامها كوسيلة للهروب من الواقع والضغوطات أو للمتعة، يؤدي الأمر إلى الإصابة بإدمانها.. الأمر الذي يؤثر بصورة سلبية على الحياة العامة.

6- عدم الاستمتاع بالاتصال الجنسي

العادة السرية

تأثير الاستمناء لا يحدث بصورة مباشرة إلا في حالة الوصول إلى مرحلة أنها تكون المصدر الأساسي لتصريف الشهوة الجنسية ويقوم الشخص بالاعتماد عليها كبديل للاتصال الجنسي.. الأمر الذي يصيبه بالضعف.

7- انخفاض الشعور بالنشوة الجنسية

إذا قام الشخص بمسك القضيب بعنف ينتج عن الأمر انخفاض الشعور باللذة الجنسية.. ولكن يتحسن الأمر في حالة واحدة وهي تغيير الأسلوب الذي يتم من خلاله ممارسة الاستمناء.

8- التأثير على العلاقات الاجتماعية

عندما يتم الوصول إلى مرحلة الإدمان تصبح هي الشيء الذي يشغل بال الشخص.. الأمر الذي نتج عنه تأثر باقي جوانب الحياة، بالأخص العلاقات الاجتماعية وهذا بسبب أن الشخص يرغب ويفضل العزلة ولا يريد الاختلاط.

9- خطر كسر القضيب

تحدث تلك الحالة في أوقات نادرة ويحدث عندما يتم القبض على القضيب بصورة عنيفة من قبل شخص ما.

أضرار شائعة للعادة السرية

هناك مجموعة أخرى من المشاكل الصحية التي تنتج عن ممارسة العادة السرية.. حيث تتمثل في التالي:

  • تحسس الجلد الذي يحيط بالأعضاء التناسلية الذكورية أو الأنثوية.
  • إصابة الجهاز البولي ببعض المشاكل.
  • التعرض للالتهابات في العضو نفسه.
  • الإصابة بالضعف العام.
  • التفكير في بعض الأمور التي لا تتم إلا من خلال النشوة الجنسية.
  • إصابة الأعضاء التناسلية بالإجهاد أو التهاب غدة البروستاتا عند الرجال.
  • عدم استغلال أوقات الفراغ فيما لا يفيد ولا ينفع.

أعراض إدمان العادة السرية عند الرجال

قام الأطباء بتحديد أعراض إدمان الذكور على العادة السرية والتي تحمل نواحي سلوكية ونفسية وعضوية، حيث تتمثل في السطور التالية:

  • ضعف السيطرة على رغبة الرجل في ممارسة العادة.
  • الدخول في حالات اكتئاب.. بسبب زيادة الشعور بالذنب.
  • الإكثار من ممارسة العادة عند المتزوجين.
  • ممارسة العادة مرات متعدد تصل إلى أكثر من مرة في اليوم الواحد.
  • تحسس الجلد الذي يحيط بالعضو الذكري.. بسبب تكرار الممارسة.

أعراض إدمان العادة السرية عند النساء

العادة السرية

تتشابه أعراض الإدمان عند النساء مع الأعراض الذكورية.. ومن أبرزها ما يلي:

  • تتحول الحالة من مجرد ممارسة إلى سلوك خارج عن السيطرة.
  • الاعتماد على العادة من أجل تحفيز الإثارة الجنسية.
  • إصابة المهبل بالتهابات متكررة.
  • الشعور بنوبات من القلق والتوتر بسبب ممارسة شيء منافي إلى أحكام الدين.
  • الرغبة المتكررة في الممارسة حتى عند غياب المثيرات الجنسية.
  • زيادة الرغبة في الانعزال والابتعاد عن الآخرين.

مخاطر إدمان العادة السرية

تضم المخاطر الجوانب النفسية والاجتماعية عند الفرد.. حيث تؤثر بدورها على التالي:

  • عدم القدرة على التركيز بصورة طبيعية، وانخفاض معدل الإنتاج عن الحد الطبيعي الذي يقدر الشخص على إنتاجه.
  • التعرض لبعض الاضطرابات النفسية.
  • انهيار العلاقات الاجتماعية التي تحيط بالفرد.
  • مواجهة صعوبات في النوم بشكل طبيعي.
  • زيادة الشعور بجلد الذات.
  • إذا كان الشخص متزوجًا فهذا ينتج عنه انهيار العلاقة الزوجية.
  • في بعض الحالات ينتج عن ذلك إدمان الشخص على شرب الكحوليات بكثرة أو تناول المواد المخدرة.

الأمراض التي تسببها العادة السرية

بجانب المخاطر والأضرار والمضاعفات التي تسببها العادة السرية.. ينتج عنها أيضًا الإصابة ببعض الأمراض، حيث تتمثل الحالات المرضية في التالي:

  • شعور الإنسان بالدوخة مرات متكررة.
  • حدوث اضطرابات بالنوم والإصابة بالأرق.
  • الشعور بآلام غير مبررة ولا يوجد لها سبب.
  • وجود مشاكل في القلب.
  • الإصابة بمجموعة من الالتهابات.
  • إصابة الكلى بمشاكل عديدة.
  • الإصابة بسرعة القذف وهذا من أكثر المشاكل التي تعيق الاتصال الجنسي بشكل طبيعي.
  • ضعف الحالة الجنسية.
  • عدم الرضا عن العلاقة الجنسية بصورة عامة.

طرق ممارسة العادة السرية

لا يوجد طريقة صحيحة وطريقة خاطئة لممارسة العادة.. فلكل شخص طريقته، حيث تتمثل تلك الطرق في التالي:

  • عند الرجال في أغلب الأوقات يتم ممارستها من خلال فرك القضيب.
  • عند السيدات تتم من خلال لمس البظر والمنطقة التي تحيط بالمهبل، وذلك لأن البظر قادرة على تحفيز أكبر قدر من الشعور بالمتعة الجنسية.

هذا ما يتم الاعتماد عليه من خلال الوصول لهزة الجماع خلال ممارسة الاتصال الجنسي أو الاستمناء.

كيفية التعامل مع ممارسة الطفل للعادة السرية

العادة السرية

عندما يقوم الطفل بممارسة العادة السرية يكون الأمر من دافع الفضول.. لأنه لا يدرك ماهية النشوة الجنسية، هو فقط يريد استكشاف جسده.

عندما يكتشف الأب أو الأم أن طفلهما يمارس تلك العادة عليهم فعل الأمور التي سنذكرها في السطور التالية:

1- عدم تجاهل الطفل

ليس من الصحيح أن يتم إجبار الطفل على ترك تلك العادة من خلال العنف أو الأمور التي تشابه ذلك.. لأن ذلك الفعل يرسخ في عقل الطفل أن مكان الأعضاء التناسلية سيء.

بالتالي يقوم الطفل بفعلها في الخفاء، ويجب على الأبوين تشتيت انتباه الطفل.. من خلال إشراكه في أي نوع من أنواع الرياضة.

2- زيادة الاتصال البدني مع الطفل

تتداول الأقاويل أن ممارسة العادة السرية تقل بشكل ملحوظ عند الأطفال عندما يقوم الأب والأم بمعانقته بشكل متكرر.

لا يفوتك أيضًا: علاج العادة السرية عند الاطفال

3- الشرح بشكل بسيط

عندما يتم اكتشاف أن الطفل يقوم بعمل تلك العادة يجب الشرح له بطريقة تتناسب مع سنه أنها خطر، ويجب الابتعاد عنها.. ولكن يجب الحرص أن تكون الطريقة لينة ولطيفة حتى يتمكن الطفل من الاستيعاب.

4- اقتراح بدائل عن ممارستها

إشغال الطفل خلال وقت الفراغ من خلال الاشتراك في أي من الأنشطة لتفريغ الطاقة الكامنة داخله وصرف الانتباه على التركيز في هذا الأمر.

5- اللجوء إلى العقاب الإيجابي دون العقاب السلبي

عندما يقوم الطفل بممارسة تلك العادة أمام الناس مثل الأهل أو الحضانة أو الأقارب، تتم معاقبته بصورة سلبية مثل التخاصم معه وعدم التحدث سويًا لفترة من الوقت، أو يمكن عدم تنفيذ الطلبات التي يحتاجها.

لكن يجب أن يفهم الطفل سبب الخصام حتى يركز على ما فعله ويحاول عدم تكراره مرة أخرى.

فوائد ممارسة العادة السرية

يقول مجموعة من الأطباء أن العادة سرية تعود على الجسم بالفوائد إذا تم ممارستها بشكل طبيعي.. حيث تتمثل فوائد العادة السرية في التالي:

  • التقليل من الاحتياج الجنسي.
  • تقليل الضغط إلى جانب الشعور بالسعادة وتحسن الحالة المزاجية، وهذا بسبب أن الجسم يقوم بإفراز هرمون الإندروفين، الدوبامين، الإوكسيتوسين.
    حيث إنهم مجموعة من النواقل العصبية.. والتي ترتبط بسعادة الشخص وتعمل على التقليل من الشعور بالضغط.
  • تساعد في حل مجموعة من المشاكل الجنسية.
  • تساعد الشخص على النوم بشكل أفضل وأكثر راحة.
  • تعمل على استكشاف الجسم بشكل أعمق.
  • تمرين العضلات الموجودة في قاع الحوض.
  • تقلل من خطر الإصابة بسرطان غدة البروستاتا عند الرجال.
  • تخفف من الآلام التي تشعر فيها النساء خلال فترة الدورة الشهرية.
  • تحسن صحة الجهاز المناعي.
  • تزيد من صلابة القضيب بسبب التقدم بالعمر.

حكم الدين في ممارسة العادة السرية

كما ذكرنا أن الشخص يدخل في فترة من جلد الذات بسبب أنه يقوم بشيء يتنافى مع أحكام الدين، ومن خلال السطور التالية نستعرض حكم الدين في ذلك الأمر بصورة تفصيلية.

ترجع الحرمانية في أن الأمر عبارة عن تخطي الحدود المسموح بها في الدين.. حيث يقول الله تعالى في سورة المؤمنين الآية 5 وحتى الآية 7:

(وَالَّذِينَ هُمْ لِفُرُوجِهِمْ حَافِظُونَ (5) إِلَّا عَلَى أَزْوَاجِهِمْ أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُمْ فَإِنَّهُمْ غَيْرُ مَلُومِينَ (6) فَمَنِ ابْتَغَى وَرَاءَ ذَلِكَ فَأُولَئِكَ هُمُ الْعَادُونَ (7)).

قد حصر الله أمر الاستمتاع الزوجي في أمر الزوجة أو الأمة فقط.. وأي طريقة أخرى للاستماع فهي حرام بصورة غير قابلة للنقاش، حيث سمى الله الشخص الذي يقوم بهذا الأمر ويتخذ العادة وسيلة للمتعة بأنه معتديًا.

والدليل الثاني على تحريم الدين لها هي قول النبي صلى الله عليه وسلم:

يا مَعْشَرَ الشَّبَابِ، مَنِ اسْتَطَاعَ مِنْكُمُ البَاءَةَ فَلْيَتَزَوَّجْ، ومَن لَمْ يَسْتَطِعْ فَعليه بالصَّوْمِ” (صحيح البخاري).

حيث أمر النبي الشباب الغير قادرين على الزواج بالصوم لتجنب الفتن والأشياء المحرمة.. فيجب على كل من ابتلي بممارسة العادة السرية الإقلاع عنها، والابتعاد عن الأمور التي تجعل الإنسان راغبًا في ممارستها والإكثار من الصوم مثلما أوصى النبي صلى الله عليه وسلم بذلك.

هل تؤثر العادة السرية على الحيوانات المنوية؟

لا تؤثر العادة على قدرة الذكر في إنتاج الحيوانات المنوية، لأنه يتم إنتاجها بصورة مستمرة.. وبعد أن يقوم الذكر بالقذف للمرة الأولى يحتاج إلى بعض الوقت للقذف للمرة الثانية.. وهذا أمر طبيعي لا يؤثر بدوره على الحيوانات المنوية.

بعض المعلومات الخاطئة حول العادة السرية

هناك مجموعة من المعلومات التي يتم تداولها بين الناس حول أمر الاستمناء ولكنها خاطئة.. حيث تتمثل في التالي:

  • لا تقوم العادة السرية بجعل الشعر ينمو على راحة اليد أو في أماكن غريبة في الجسم.
  • لا تؤدي إلى ضعف قدرة الشخص على الإبصار ولا تصيبه بالعمى.
  • لا تغير الشكل الطبيعي للعضو التناسلي مثل تقليص حجمه أو تغير لونه وملمسه.
  • لا تؤثر على نمو الشخص بشكل اجتماعي أو عاطفي.
  • لا ينتج عنها إصابة الذكر أو الأنثى بالعقم.
  • لا تؤدي إلى إصابة الفرد بمرض في عقله أو الدخول في حالة من عدم الاستقرار.
  • ومن أبرز المعلومات الخاطئة التي يتم تداولها في هذا الأمر.. أنها تؤدي إلى المثلية الجنسية وهذا الادعاء لا أساس له من الصحة العلمية على الإطلاق، ولم يتم التعرف على حالة واحدة حتى أصبحت مثلية نتيجة أنها كانت تمارس العادة السرية.
  • وجود علاقة بين العادة السرية والقذف عند الرجال.
  • لا توجد علاقة بين العادة والإصابة بأحد الأمراض الجنسية.
  • لا تعمل على التقليل من مستوى هرمون الذكورة في جسم الرجل.
  • وجود علاقة بينها وبين ظهور حبوب البشرة أو مواجهة مشكلة تساقط الشعر.

لا يفوتك أيضًا: حكم العادة السرية عند الصائم وفي الضرورة

طرق التخلص من العادة السرية

آخر ما سيتم التحدث عنها في موضوع معنى العادة السرية.. هي أنه يوجد مجموعة من الطرق التي تساعد الشخص على التوقف عن ممارسة العادة، ويجب اتباعها بشكل دقيق حيث تتمثل في السطور التالية:

  • يجب الابتعاد عن مشاهدة المقاطع الإباحية لتجنب زيادة الرغبة الجنسية وبالتالي ممارسة العادة.
  • يجب الذهاب إلى الطبيب النفسي لطلب المساعدة المهنية لأن العادة تؤثر بصورة سلبية على الحياة كما ذكرنا.. بالإضافة إلى معالجة الاضطرابات التي تنتج عن ممارستها مثل القلق والدخول في حالات اكتئاب.
  • الحرص على ممارسة التمارين الرياضية.. حيث تعمل على إشغال الوقت بالتالي تقل فرصة الممارسة وتنخفض رغبة الفرد في فعلها.
  • محاولة عمل أشياء مفيدة في وقت الفراغ مثل القراءة أو تعلم شيء جديد.
  • ممارسة الرياضة لما لها من تأثير كبيرة على العادة السرية.
  • عدم التأخر في أمر الزواج، حيث يمكن للشخص الاستغناء عن أمر العادة وتبديلها بالنشاط الجنسي الطبيعي.
  • تقليل ممارستها بصورة تدريجية وليست مفاجأة حتى لا ينتج عنها بعض الأمور السلبية التي تؤثر بدورها على نفسية ومزاجية الفرد.

العادة السرية أمر خطير.. يجب عدم الانجذاب له بشكل غير واعي وغير مسيطر، حيث إن الأضرار التي تنتج عنها تؤثر بصورة سلبية على كل جوانب الحياة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *