التخطي إلى المحتوى

قصص النساء في القرآن , تتعدد قصص النساء في القرآن واليوم نعرض قصة ملكة سبأ والنبي سليمان التي أسلمت لله رب العالمين علها تكون قدوة لكثير من النساء البعيدات عن الله تبارك وتعالي.

قصة ملكة سبأ

سأل النبي سليمان يوما ما عن الهدهد وكان النبي سليمان يكلم الطير والجن والريح وغيرهم فقد أتاه الله تعالى الخير والحكمة الكثير وقال النبي سليمان اما ان يأتين الهدهد بعذر لغيابه أو اذبحنه .

وعندما أتى الهدهد لسيدنا سليمان وسأله أين كنت قال الهدهد لقد كنت أطوف حوال الأرض ووجدت مملكة وأمرأة تحكمها ولها من الخير الكثير وعرشها لم أرى مثله قط في جماله وفخامته .

ولكن هذه المرأة وقومها يعبدون الشمس من دون الله الخالق القادر حسبما ذكر القرآن” اني وجدتُ امرأةً تملِكُهُمْ وأُتيتْ من كل شيء ولها عرشٌ عظيم , وجدتها وقومها يسجدون للشمس من دون الله وزيّنَ لهم الشيطان اعمالهُمْ فصدُّوا عن السبيل فهم لايهتدون”.

وقال سليمان للهدهد لن أقتلك حتى أتأكد من كلامك أيها الهدهد اذهب بكتابي هذا إليها دون أن يشعر بك أحد وبالفعل طار الهدهد من بيت المقدس بفلسطين الى سبأ في اليمن وترك الرسالة في سرير الملكة دون ان ينظر اليه أحد ووقف متخفيا خلف ستائر الغرفة .

وعندام أتت الملكة للسرير رأت الرسالة وقرأتها وفزعت في أول الأمر وأخذت تنظر يمينا وشمالا ولم تنم ليلتها إلا وهي تردد بسم الله الرحمن الرحيم المكتوبة في الرسالة.

قصة ملكة سبأ

ملكة سبأ تستشير قومها

وما ان أتى الصباح حتى دعت ملكة سبأ أعضاء مجلس الشورى لديها وأخربتهم بالقصة كاملة وأضافت ،أن ملك سليمان كبير وان لديه الحكم والخبرة والعلم وان الملوك اذا دخلوا قرية أفسدوها وهى لاتريد الفساد لممكلتها وشعبها .

فقررت الملكة ارسال هدية للنبي سليمان لتعرف نوايه وبالفعل جمعت الملكة أغلى ماتملكه وأرسلت به للنبي سليمان .

بلقيس تستشير قومها

النبي سليمان يستقبل هدية ملكة سبأ

وبمجرد ما وصلت الهدية للنبي سليمان تلا قول الله تعالي”  أتمدوننِ بمالٍ فما آتانِ اللهُ خير ٌ مما آتاكم, بل أنتم بهديتكم تفرحون * ارجعْ اليهم فنأتينهم بجنودٍ لا قِبَلَ لهم بها ولنُخرِجَنَّهُم ْ منها أذلةً وهم صاغرون”.

وقال سليمان من هنا من يأتيني بعرشها قال عفريت من الجن ان سوف أتيك به قبل ان تقوم من مقامك وقال أخر انا أتيك به قبل أن يرتد اليك طرفك اى قبل ان ترمش عيونك.

بلقيس ملكة سبأ

ملكة سبأ تذهب للنبي سليمان

وكانت في هذا الأثناء ملكة سبأ قد اعدت عدتها ومملكتها متوجهة لبيت المقدس لتحقيق السلم مع النبي سليمان الذي خافت من قوته ولكن بمجرد دخولها بيت المقدس اذا بها ترى عرشها ذو الجمال الأخاذ ودخلت على النبي سليمان وسألها هل هذا عرشك قالت كأنه هو.

وكان النبي سليمان قد أمر بدخول الموكب للقاعات الداخلية للصرح وفي مقدمتهم ملكة سبأ التي كشفت ساقيها بمجرد دخول الصرح لأنها رأت انعكاس الموكب والقوم في الأرض فاعتقدت انه ماء من فرط جمال الصرح .

وأخبرها النبي سيمان بأن لاتخافي فان الأرض مبلط بالبلور الشفاف فقط وانهارت ملكة سبأ وانهار ملكها وأعلنت استغفارها وإيمانها برب النبي سليمان وقد ذكر القرآن الكريم

” قيلَ لها ادخلي الصرح, فلما رأتْهُ لُجَّةً وكشفَتْ عن ساقيها, قالت انه صرْحٌ مُمَّرَّدٌ من قواريرَ, قالت ربّ اني ظلمتُ نفسي وأسلمتُ مع سليمان للهِ ربّ العالمين”.

قدمنا لكم قصة ملكة سبأ من القران الكريم إذا كان لديكم أى استفسارات برجاء ارسلوها لنا على موقعنا .

 

X

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *