التخطي إلى المحتوى

موضوع تعبير عن الأخلاق , الأخلاق الحميدة من الأمور الهامة والأساسية في حياة كل إنسان ناجع بل ليس على المستوى الشخصي فقط وإنما هي من أساسيات كل مجتمع ناجح ومتقدم ومستقر، فبالأخلاق تنهض الأمم وترقى إلى أعلى المستويات، وفي هذه الأيام نجد كثير من الناس قد تخلوا عن بعض الأخلاق الحميدة مما أدى إلى تراجعهم وتخلفهم عن باقي الأمم.ولأهمية الأخلاق في حياتنا ودورها الكبير في المجتمع نقدم اليوم موضوع تعبير عن الأخلاق.

الأخلاق الحميدة

الأخلاق في الإسلام

تحث الأديان السماوية الثلاثة على التحلي بالأخلاق الحميدة وجعلها منهج للإنسان في حياته لما لها من تأثير قوي وفعال في حياة الإنسان، والأخلاق الحميدة هي القيم والمبادئ التي يجب أن يتبعها الإنسان ويلتزم بها في كل أمور حياته، وقد أمرنا الدين الإسلامي باتباع الأخلاق الحميدة في كل أمور حياتنا والتحلي بها والابتعاد عن كل ما يتعرض معها مثل الكذب والغش والنفاق وغيرها من الصفات السيئة والتي تتعارض مع الأخلاق، فقد قال الرسول الكريم” إنما بعثت لأتمم مكارم الأخلاق” .

أهمية الأخلاق للفرد والمجتمع

وبالطبع يؤثر ذلك كثيراً على تقدم ورقي الدولة فعندما يتحلى أبناء الوطن بالأخلاق الحميدة في أمور حياتهم يعني هذا الالتزام بالعمل في مواعيده وإتقان العمل وبذل الجهد من أجل رفعة شأن الوطن وبالطبع تكون النتيجة في النهاية تقدم الدولة والنهوض بها.

وعلى العكس من ذلك في الأخلاق السيئة تجني على صاحبها الهلاك في الدنيا والآخرة، فكم من أفراد اتبعوا طريق الأخلاق السيئة من كذب وغش وخداع ونفاق وإهمال في العمل، وغيرها من الأفعال التي لا يقبلها المجتمع والتي تؤدي في النهاية إلى الفشل والتأخر فكيف تنجع دولة ما وتتقدم وهي بلا أخلاق فالأخلاق هي عنوان الشعوب والوسيلة الأمثل للتقدم والرقي.

وقد رأينا كثير من الدول المتقدمة التي وصلت إلى أعلى مراحل التطور والنمو والرخاء فعلى سبيل المثال دولة اليابان والتي هي من أكثر دول العالم تقدماً، نجد أن الأخلاق الحميدة في اليابان تدرس في المناهج للأطفال في المراحل الدراسية الأولى لهم من أجل زرع الأخلاق الحميدة في نفوس الطلاب وبناء جيل قوي قادر على البناء والتعمير.

أهمية الأخلاق

دور وسائل الإعلام في نشر الأخلاق الحميدة

لما كانت الأخلاق الحميدة واتباعها في كافة أمور حياتنا من أهم أسباب تقدم الدولة والنهوض بها؛ فلابد أن يكون هناك قانون يحتم ذلك على الأفراد وأن تكون هناك عقوبات لمن يخالف قانون الأخلاق أو يستخف به، ومن هنا يأتي دور الدولة فتفعيل قانون خاص بالأخلاق يحتم على أفراد الشعب اتباعه من شأنه النهوض بالدولة وبالشعب أيضاً كما أن تدريس مادة الأخلاق للطلاب في سن مبكر من شأنه بناء جيل قوي قادر على البناء والإصلاح والتعمير.

وسائل الإعلام أيضاً لها دور كبير وبارز في نشر ثقافة الأخلاق، حيث أنها أصبحت من متطابات العصر الحديث ولا يكاد يخلو بيت من وسائل التواصل الاجتماعي ووسائل الإعلام، ومن هنا يجب على المؤسسات الإعلامية في الدولة نشر الأخلاق الحميدة بين الناس والتعريف بها والحث على اتباعها، من أجل النهوض بالوطن ورفعة شأنه وتقدمه.

X

التعليقات

  1. انما الامم الاخلاق ما بقيت فأن ذهبت اخلاقهم ذهبوا
    والاخلاق بقت قليلة في الزمن ده زي ما قال الفنان محمد صبحي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *