التخطي إلى المحتوى

قصة رومانسية مؤلمة , تحكي هذه القصة عن شاب يدعى احمد وفتاة تدعى دينا، كان احمد شاب وسيم وجميل وكان يحب الجلوس لوقت طويل على مواقع التواصل الاجتماعي في وقت فراغه، وتعرف احمد من خلال الانترنت على فتاة تدعى دينا.

بدء احمد ودينا يتحدثون على الانترنت من فترة لأخرى بعد ذلك تطورت علاقتهما وعرف احمد الكثير عن حياة دينا، ومع مرور الوقت اصبحت دينا جزء رئيسي من حياة أحمد فكان يحب الحديث معها ومعرفة اخبارها.

حب احمد ودينا

بعد الحديث بين احمد ودينا لمدة 6 أشهر من خلال الانترنت شعر احمد انه يحب دينا كثيراً واراد احمد ان يصرح لدينا عن حبه لها، وكانت دينا ايضا قد بدأت تتعلق كثيرا بأحمد ولكنها كانت مترددة من ان تحب شخص تعرفت عليه من الانترنت.

قصة رومانسية حزينه

احمد يعترف لدينا بحبه

اعترف احمد لدينا بانه يحبها كثيرا ولكن دينا قالت له انها تخشى من هذا الحب وظل احمد يحاول جاهدا اقناع دينا بانه يحبها حب صادق وحقيقي فصدقته دينا وشعرت بصدق مشاعره واتفقا معاً على ان يتحدثا عن طريق الهاتف وبالفعل ظل أحمد يتحدث مع دينا لفترة عن طريق الهاتف، وبعد ان زاد حبهم اراد احمد ان يرى دينا كانت دينا تشعر بالخوف والتردد من تلك الخطوة ولكن حبها الشديد لأحمد جعلها توافق على رؤيته.

وبالفعل تقابل احمد ودينا ووجد احمد دينا فتاة غاية في الجمال والحسن كما وجدت دينا احمد شاب وسيم وخلوق.

قصة رومانسية حزينه

احمد يطلب الزواج من دينا

تعلق احمد بدينا بعد ان رآها بشكل كبير جدا وطلب منها ان يقابل اهلها من اجل التقدم لخطبتها، ورحبت دينا وكانت تشعر بفرحة شديدة وعندما ذهبت دينا لتخبر والدها رفض والدها بشدة وقال لها انه اتفق مع ابن عمها لكي يتزوج منها.

حزنت دينا حزن شديد واخذت تترجى اهلها بأن يوافقوا على احمد لأنها تحبه بشدة ولكن والدها لم يوافق على زواجها من احمد ,اخبرت دينا احمد عما حدث فطلب منها ان يذهب الى والدها ويحاول اقناعه وعندما ذهب أحمد إلى والد دينا لم يستطيع اقناعه ابداً.

ومن شدة حب احمد لدينا وتعلقه بها فكر في الهروب معها ليتزوجوا دون علم اهلها لكن دينا رفضت بشدة وقالت له انها لا يمكن ان تعارض رأى والدها وطلبت منه الابتعاد عنها ومحاوله نسيانها وقرر احمد ان يسافر بعيدا لينسى حب دينا ولكنه لم يستطيع نسيانها وهي ايضا لم تستطيع نسيانه وظلت تحبه وشدة حبها له اصابها المرض.

ظل المرض يشتد على دينا من كثرة التفكير في حبها لأحمد وفى أحد الايام زاد المرض على دينا بشدة ونقلت الى المستشفى، وندم والد دينا على ما فعله ببنته واتصل بأحمد لكي يأتي ليرى دينا لعل ذلك يخفف من مرضها وعندما علم احمد بمرض دينا حضر مسرعاً لكي يراها وعندما وصل كانت دينا تفارق الحياة وطلبت دينا منه الا يعيش حزيناً بعدها وقالت له انها تحبه وبعدها فارقت الحياة.

قصة رومانسية مؤلمة

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *