التخطي إلى المحتوى

موضوع تعبير عن الشباب ودوره في النهضة , الشباب هم أمل الأمة وسر تقدم الشعوب ونهضتها فهم الأصل في بناء وتعمير وازدهار المجتمعات، وكيف لا وهم من يستطيعون الإبداع والابتكار والاختراع والمشاركة في تقديم كل ما هو جديد، فهم سبب نهضة المجتمعات المتقدمة بعلمهم وعملهم وإخلاصهم فيه، ولأهمية الشباب كثيراً ودوره الفعال نقدم اليوم موضوع تعبير عن الشباب ودوره في النهضة.

تعبير عن الشباب

الشباب هم أمل الدولة ومستقبلها

يشكل الشباب نسبة كبيرة من تعداد الدولة ولهذا فإنهم عنصر مهم وفعال في بناء الدولة من خلال مشاركتهم الفعالة في الانتخابات وفي البناء والتعمير، كما أن طاقة الشباب الهائلة هي من تحرك الدول نحو  النهضة والتطور والتقدم عن طريق الإبداع والابتكار، فيمكننا النظر إلى الدول المتقدمة في أنحاء العالم فنجد أن حكوماتها قد أعطت الشباب اهتماماً كبيراً وأعطتهم الفرص الواسعة وفتحت لهم المجال من أجل المشاركة في تكوين الدولة وبنائها من خلال قدراتهم على العمل وبذل الجهد والنهوض بالدولة.

الاستفادة من طاقة الشباب

الشباب عنصر فعال وقوي في تكوين كل دولة فهو القادر على العمل في كل الظروف وتقديم الأفكار المختلفة التي من شأنها ان تنفع كثيراً، الشباب هم حمى الدولة في وقت الحرب فهم طاقة هائلة بإمكانها إحداث التغيير ، فالحكومة التي تسعى للتغيير والنهضة والتقدم والارتقاء بمستوى الدولة عليها الاستعانة بعنصر الشباب تلك الطاقة الهائلة القادرة على انجاز الأعمال وتحدي الواقع .

هم فقط من يملكون الجرأة والقدرة على المغامرة فلديهم حماس قوي وتحديات كثيرة بإمكانهم أن يتخطوها بعلمهم وعملهم وما يمتلكونه من طاقات من شأنها تغيير الواقع وإحداث الفرق في المجتمع.

ولهذا كان على الدول الاستفادة من تلك القوة العظيمة في أوقات السلم والحرب والعمل على إمدادهم بما هم في حاجة إليه من أجل الحصول على مجهوداتهم الرائعة والتي هي بمثابة الطريق للنجاح والتقدم والذي يجب أن تسير فيه الحكومات.

الشباب والنهضة

دور الدولة في الاستفادة من عنصر الشباب

لما كان الشباب هم أمل الأمة وحاضرها ومستقبلها وهم الطاقة الهائلة القادرة على الانتقال بمستوى الدولة إلى مراكز التقدم والازدهار والنجاح والرقي، لذا وجب على الدولة الاستفادة من جهود الشباب وطاقاتهم في تحقيق النجاح والازهار ويمكن ذلك من خلال عدة أمور:

  • إشراك الشباب في الحياة الاجتماعية والسياسية والأخذ بآرائهم.
  • توجيه الشباب نحو الابتكار والإبداع ودعمهم في ذلك.
  • توفير الاحتياجات الأساسية لهم من أجل بناء جيل قوي قادر على البناء والتعمير والإصلاح.
  • فتح آفاق واسعة أمامهم في كافة المجالات.
  • النظر بعين الاهتمام لهم من جانب مؤسسات الدولة وإعطاءهم الفرصة في المشاركة الفعالة.
  • عمل منتديات ومؤتمرات خاصة بالشباب من أجل الوقوف على متطلباتهم وتحقيقها وتشجيعهم على الابتكار وتقديم كل ما هو جديد من أجل رفعة شأن الوطن.
  • توفير الإمكانيات المادية والمعنوية لهم من أجل دعمهم والاستفادة من طاقتهم.

X

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *