التخطي إلى المحتوى
كلمات وعبارات عن بر الوالدين
كلمات عن بر الوالدين

عبارات جديدة مع الكلمات عن بر الوالدين لولا تربية الأب والأم لنا وعطفهم علينا وإحساسهم بنا وبمرضنا وبأوجاعنا وبأفراحنا ما كنا نعيش هذه الحياة، فالأم والأب هم كنز من الدعاء والرضا والمحبة والحنان ينسكب علينا طوال حياتنا، كيفما كبرنا وتعلمنا ومهما وصلنا لأكبر المراكز، نظل نحتاج إليهم ولحنانهم وخوفهم علينا وأحتوائنا.

بر الوالدين

إن بر الوالدين شيء تعودنا ونشأنا عليه منذ الصغر، كما أن رضى وطاعة الوالدين من طاعة الله سبحانه وتعالى، فيجب علينا إحترام وطاعة الأبوين.

فقد عانى الأبوين كثيراً في تربيتنا ويجب علينا أن نرد لهم هذا الجميل وهذا المعروف عن طريق تقديرهما والعمل على راحتهما في الكبر، والقيام على حاجتهم.

فالأم تقوم بحمل الطفل لتسعة أشهر وهي تعاني كثيراً من الآلم، كما تقوم بالتربية والأهتمام بكل تفاصيل الطفل إلى أن يصبح رجلاً، ويجب أن لا ننسى دور الأب فهو مصدر الأمان والحماية، وهو من يسعى كثيراً ويبذل الكثير من الجهد لإحضار المال اللازم لتأمين مستقبل الأبناء واللازم لمصاريف الحياة.

ليس هذا فقط بل وأكثر من ذلك كثيراً، فلا يستطيع القلم أو اللسان التعبير عن فضل الوالدين، فهو شيء لا حصر له.

فهل من الصعب علينا أن نقابل كل هذه الأفضال بالبر والتقوى، وأن نرد لهم ولو شيء قليل مما قدموه لنا وهذا ما فرضه علينا الإسلام.

وعلينا دائماً أن نتذكر أننا مهما فعلنا لهم، ومهما قدمنا لهم لن نستطيع على رد جزء صغير مما فعلوه من أجلنا.

وبر الوالدين ما هو إلا المعاملة الطيبة، والقول الحسن، والرفق بهما، والأبتعاد عن القول الغليظ ولو وجب الأمر ذلك، فيجب عليك أن تتذكر دائماً أنهم أبويك ولابد من أن تتحكم في ردودك وأفعالك معهم.

فأنت سوف تحاسب أمام الله عز وجل على ذلك، ويجب أيضاً أن تحسن لهم بالمال وأن تقوم بالإنفاق عليهم وسد حاجتهما المادية، أو أن تقوم على خدمتهم مهما تطلب منك ذلك من جهد.

فيجب علينا تنفيذ ما يأمر به الوالدين مهما كان، إلا لو كان في ذلك الأمر شيء يغضب الله وضد ما يفرضه علينا الإسلام.

ويجب علينا أن ندعو لهم ونستغفر لهم ونصل رحمهم بعد وفاتهم، ويجب علينا أن نتصدق على أرواحهم، وأفضل أنواع الصدقات أن تكون صدقة جارية فهي تساعدهم في تخفيف السؤال أمام الله عز وجل.

الرفق بالوالدين

للوالدين مقاماً وشأناً عظيماً لابد أن نكرمهم ونعمل على راحتهم، ولابد من أن نتذكر أن فرق السن بيننا وبينهم قد يؤدي إلى الكثير من الأختلافات وبالتالي الخلافات المستمرة، ولكن لابد من معرفة أن هذا الفرق قد جعل لهم الكثير من الخبرة وأن خلافاتنا معهم ما هي إلى بسبب خوفهم الزائد علينا و قلقهم من أن يصيبنا أي مكروه أو أي سوء.

بر الوالدين في الإسلام

قد أوصى الله تعالى على بر الوالدين في الإسلام وأبدي مدى عظمة وجودهم في حياتنا ومدى أهمية أحترامهم وتقديرهم والسؤال عليهم وتلبية رغباتهم التي قد تكون عكس أقتناعنا وتفكيرنا في بعض الأحيان.

ولكن ذكر الله تعالى الحالة الوحيدة التي لا يطاع فيها الوالدين، وهي الشرك بالله عز وجل أو فعل أي شيء يغضب الله ورسوله الكريم صلى الله عليه وسلم أو عكس أوامره.

وقال الله تعالى في كتابه الكريم  ﴿ وَقَضَى رَبُّكَ أَلاَّ تَعْبُدُواْ إِلاَّ إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِندَكَ الْكِبَرَ أَحَدُهُمَا أَوْ كِلاهُمَا فَلاَ تَقُل لَّهُمَا أُفٍّ وَلاَ تَنْهَرْهُمَا وَقُل لَّهُمَا قَوْلًا كَرِيمًا وَاخْفِضْ لَهُمَا جَنَاحَ الذُّلِّ مِنَ الرَّحْمَةِ وَقُل رَّبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِي صَغِيرًا ﴾ سورة الإسراء ءاية 23 – 24.

وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم (يا رسول الله، من أحق الناس بحسن صحابتي؟، قال: (أمك) ، قال: ثم من؟ قال: (أمك) ، قال: ثم من؟ قال: (أمك) ، قال: ثم من؟ قال: (أبوك) متفق عليه.

عبارات عن الأم والأب متنوعة

  • يا من تحت قدميك جنتي: أعذريني أن قصّرت يوماً.
  • أسهل الطرق لإرضاء ربك، أرضي والديك.
  • أحنّ إلى الكأس التي شربت بها.. وأهوى لمثواها التّراب وما ضمّا.
  • إكسب طاعة إبنك بطاعة والديك، لا يغلق أمامك باب إلا ومفتاحه ببرّ والديك.
  • ما من مؤمن له أبوان فيصبح ويمسي وهو محسن إليهما إلا فتح الله له بابين من الجنة.
  • الوالدان زهرتان تفوحان بال برّ وتذبلان بالعقوق فإختر لوالديك.
  • كما أعطوك حقك في ضعفك فلا تنس حقهما في ضعفهما.
  • برّ الأم والأب طريق للدخول الجنة.. إذا تريد أن يبرك أبنائك فبرّ والديك.
  • إن برّ الوالدين بعد الصلاة على وقتهامباشرة في أحب الأعمال إلى الله.
  • أظهرالتودد لوالديك.. وحاول إدخال السرور إليهما بكل ما يحبانه منك.
  • تسقط الرجولة إذا إرتفع صوتك على من تعب في تربيتك.
  • برّ الوالدين ليس شعارات ترفع إنما هو تطبيق عملي.
  • قلب الأم هوّة عميقة ستجد المغفرة دائما في قاعها
  • . لا ينبغي لك أن ترفع يديك على والديك.
  • بني.. إن لم تبرني بعد كهولتي فمتى يكون برك لي.. بني.. تذكر أن أولادك سيكونون لك كمثلك لي.. وكما تدين تدان.
  • من قال أف فقد عق والديه.. فكيف بمن قال أعظم من ذلك.. وكيف بمن قاطعهما أو أساء إاليهما.
  • إذا جعلك والديك أميراً مدللاً في صغرك.. فإجعلهم ملوكاً في كبرك. اللهم إجعل أمي ممن تقول لهآ النار:
  • أعبري فإن نورك أطفء ناري.. وتقول لها الجنه: أقبلي فقد اشتقت إليك قبل أن أراك. إن الله ليعجل هلاك العبد إذا كان عاقاً لوالديه ليعجل له العذاب، وإن الله ليزيد في عمر العبد إذا كان باراً ليزيد براً وخيراً.
  • برّ الوالدين أن تبذل لهما ما ملكت، وتعطيعهما فيما أمراك ما لم يكن معصية.
  • لما ماتت أم إياس بن معاوية بكى عليها، فقيل له في ذلك فقال: كان لي بابان مفتوحان إلى الجنة فأغلق أحدهما.
  • العيش ماض فأكرم والديك به.. والأمّ أولى بإكرام وإحسان.. وحسبها الحمل والإرضاع تدمنه.. أمران بالفضل نالا كلّ إنسان.
  • كان علي بن أبي طالب رضي الله عنه يقول: احذروا دعاء الوالدين.. فإن في دعائهما النماء والإنجبار والإستئصال والبوار.
  • من حق الوالدين بعد موتهما: الصلاة عليهما، والإستغفار لهما، وإنفاذ عهدهما، وصلة الرحم التي لا توصل إلا بهما، وإكرام صديقهما.
  • سألوني: أيهما أجمل.. أمك أم القمر.. قلت لهم: إذا رأيت القمر تذكرت أمي..وإذا رأيت أمي نسيت القمر.
  • إن والديك أحسناً إليك في ضعفك وربياك حتى بلغت أشدك.. أتقلب لهما ظهر المجن عند حاجتهما إليك.. فأحسن إلى من أحسن إليك.

صور معبرة عن بر الوالدين

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *