التخطي إلى المحتوى

موضوع تعبير عن أهمية العلم والقضاء على الأمية , العلم نور وهو الطريق الذي يؤدي إلى النجاح والتقدم ، فيه تنهض الأمم وتتقدم الشعوب وتسير في طريق الاستقرار والازدهار والتطور والحضارة، والجهل ظلام به تتخلف الشعوب وتعود للوراء مئات السنين وتقوم على أساسه الحروب الأهلية والدمار والخراب، ونقد اليوم من خلال موقع محتوى موضوع تعبير عن أهمية العلم والقضاء على الأمية.

العلم نور وهداية

العلم هو الطريق الصحيح للنجاح والتقدم الذي يجب أن تسير فيه الدول من أجل تحقيق الرخاء والازدهار في كل جوانب الحياة، عندما نتأمل قليلاً نجد أن الدول المتقدمة جميعها تقوم على العلم والتطور والعمل المتقن بسواعد أبنائها الذين يسلكون طريق العلم بكل جد وإخلاص، وبعد ذلك يقدمون خبراتهم من خلال مشوار التعليم من أجل المشاركة في بناء وتعمير وطن قوي يسير في طريق التقدم والتطور والازدهار.

وعلى العكس من ذلك عند النظر إلى الدول التي لم تواكب التطور والتقدم بعد فلابد أن نجد خلل في منظومة التعليم وعدم اهتمام من جانب الحكومة والمسئولين بها، مما ينتج عن ذلك عدم إمكانية أبناء الشعب من المشاركة في البناء والإصلاح أو الإرتقاء بمستوى الدولة عالياً؛ فمازالت خبراتهم ضئيلة بما لا يكفي تقديمها والاستفادة منها في مواكبة التقدم والازدهار.

أهمية العلم

أثر الأمية والجهل على المجتمع

الجهل والأمية من الأمراض التي تتفشى في كثير من المجتمعات والتي في النهاية تؤدي إلى تخلف وتأخر ذلك المجتمع بل في بعض الأحيان قد تؤدي إلى هلاك المجتمع والهبوط به إلى أدنى المستويات، فالجهل يؤدي إلى انتشار الخرافات والأفكار الخاطئة والسلبية في كل مجالات الحياة ويؤدي إلى التراجع نحو الوراء والقضاء على أي أمل في التغيير والازدهار.

بل قد يؤدي الجهل إلى الظلم والفساد وإلى الأعمال الخاطئة كالسرقة والقتل والسلب والنهب، كما أنه يكون سبب مباشر في القضاء على الاستقرار داخل المجتمع وانتشار بعض الممارسات التي يمكن وصفها بالإرهاب والعنصرية، ولعل السبب الرئيسي في تفشي آفة الأمية والجهل هو إهمال التعليم والثقافة والمعرفة والانسياق وراء الخرافات والمعتقدات الخاطئة التي في النهاية تؤثر بالسلب على المجتمع وأفراده.

القضاء على الأمية

كيف يمكن القضاء على الأمية والجهل

الاهتمام بالتعليم والثقافة والقضاء على الجهل والأمية من الأمور التي يجب أن تهتم بها الدول التي تسعى للتقدم والتطور والنجاح والازدهار، ولتحقيق ذلك يجب:

  • الاهتمام بتطوير التعليم من جانب الحكومة والمسئولين.
  • الارتفاع بمستوى المدارس والفصول والاهتمام بالمعلمين .
  • جعل التعليم إجباري على جميع أفراد الشعب .
  • جعل التعليم مجاني والاهتمام به من أجل أن يستطيع كل فرد الحصول على حقه في التعليم.
  • عمل فصول لمحو الأمية للكبار وإلزامهم بالحضور .
  • نشر ثاقفة التعليم وأهميته من خلال وسائل الإعلام المختلفة.
  • تعريف الشعب بخطورة الجهل والأمية وأثره على استقرار المجتمع.
  • نشر حملات التوعية للتعريف بأهمية التعليم والمعرفة خاصة في القرى والريف والصعيد.

X

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *