التخطي إلى المحتوى

موضوع تعبير عن النظافة والنظام , النظافة والنظام هي الفطرة الأساسية التي خلق الله تعالى عليها الكون، فهي فطرة الإنسان التي يميل إليها في كل الأوقات وفي مختلف الظروف، والنظافة لا تعني نظافة المكان فقط بل النظافة الشخصية للفرد أيضاً والتي تقي الإنسان من كثير من الأمراض التي تسبب بها عدم النظافة وانتشار القاذورات من حولنا، وللتوعية بالنظافة والنظام وأهميتها كثيراً في حياتنا نقد اليوم موضوع تعبير عن النظافة والنظام.

النظافة هي عنوان الشعوب

إن البيئة النظيفة بالطبع تعكس عن طبيعة الأفراد الذين يعيشون بها فنجد الشوارع النظيفة والأماكن المنظمة تدل على ثقافة الشعب وتقدمه، فالدول المتقدمة جميعها تهتم بأمر النظافة في كل مكان فهي الواجهة الأولى للمجتمع والتي تدل على رقيه وتحضره.

وعلى العكس من ذلك فمن المستحيل أن نجد مجتمع متقدم ومزدهر غير منظم أو غير مهتم بالنظافة، فالتقدم والرقي مرتبط بالنظافة والنظام فهما من أولويات الاستقرار والعمل والتقدم، فنجد الشوارع نظيفة وتنتشر بها سلات المهملات في كل مكان، ونجد الأماكن العامة نظيفة ورائعة تبعث البهجة والراحة النفسية في الأفراد.

النظافة والنظام

أثر النظافة والنظام على المجتمع

المجتمع المتقدم والذي يسعى للتطوير في كل وقت وحين لابد أن يهتم بأمور النظافة والصحة العامة، فكم من أمراض تنتشر بسبب عدم النظافة مما يؤثر بالسلب على الأفراد وواجبهم نحو الوطن من عمل جيد ومتقن، كما أن البيئة النظيفة من حولنا تبث روح النشاط والحيوية في الأفراد فيسير الأفراد في طريق العمل الجاد ومن ثم التقدم والإصلاح والبناء.

كما أن النظام من الأمور الأساسية في السعي نحو التطور والازدهار، فهو يوفر الوقت والجهد في العمل بعكس الفوضى العارمة التي تؤخر الفرد عن أداء عمله وتقديمه في أكمل وجه، ولذلك فإن النظافة والنظام أمرين مرتبطين ببعضهما البعض يؤثران على أجاء الأفراد لأعمالهم ومشاركتهم في العمل الجاد والبناء والتعمير من أجل رفعة ورقي الوطن.

أهمية النظافة

كيفية تحقيق النظافة والنظام في المجتمع

كما ذكرنا أن الاهتمام بالنظافة العامة والنظافة الشخصية والنظام من الأمور الهامة جداً من حيث مشاركة الأفراد بشكل سوي في أداء أعمالهم وإتقانها، كذلك بعث روح البهجة والنشاط على الأفراد مما يؤثر إيجابياً على آدائهم، ولهذا يجب اتباع ما يلي:

  • وضع قوانين صارمة من جانب الدولة تحتم على الأفراد اتباع النظافة في كل أمور الحياة.
  • تطبيق العقوبات على كل مخرب يضر بنظافة البيئة والمجتمع.
  • نشر ثقافة النظافة والنظام من خلال وسائل الإعلام والتوعية بأثرها على الفرد والمجتمع.
  • نشر حملات توعية في كل مكان بأهمية النظافة.
  • الاهتمام بتنشئة الأطفال على النظافة والنظام من خلال البيت والمدرسة حتى يمكن تنشئة جيل مدرك بأهميتها.
  • زراعة الأشجار في كل مكان والاهتمام بالنظافة العامة للشوارع والأماكن العامة.
  • وضع سلات القمامة في كل مكان وإلزام الأفراد باستخدامها والمحافظة على نظافة الشوارع ومعاقبة المخالفين.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *