التخطي إلى المحتوى

صور عن الغرور 2021 جديدة ، الغرور هي صفة ذميمة يتصف بها بعض الناس، وتعتبر أحد الانحرافات الأخلاقية، حيث لا يتسم بها الإنسان السوي، وهي صفة مكروهة بين البشر ومن كتب الأديان السماوية وعلوم الأخلاق. وتُصنف آفة الغرور والكبر بأنها من أعظم المفاسد الأخلاقية التي يتعرض لها الأفراد والمجتمعات وذلك لما تسببه من مشاكل لصاحبها والمحيطين به.

صور عن الغرور

صور عن الغرور

صور عن الغرور

خلفيات الغرور جديدة 2021

الغرور هو نقيض التواضع وهو محاولة التعالي والتحقير من شأن المحيطين والتعظيم والتبجيل من شأن الذات، بعض الأشخاص يعتبر الغرور هو ثقة بالنفس مبالغ فيها، وهو اعتقاد خاطئ، فالغرور ماهو إلا مرض من أمراض القلب المعنوية وهو يدل على الشعور بالنقص بداخل الشخص المغرور الذي يريد أن يخفيه عن الناس في ثوب التكبر والغرور. فيغتر الإنسان بحسبه ونسبه وماله او جماله أو ذكاءه وجميعها صفات من منح الله وفضله عليه ولو شاء لحرمه منها جميعًا.

علامات الغرور

هناك علامة كثيرة يمكن من خلالها معرفة الشخص المغرور، لذلك في حالة وجود أحد هذه العلامات في شخص يجب الابتعاد عنه وتجنبه، والعلامات هي: أبرز صفات المغرور هي التقليل من شأن الآخرين والاستهزاء من نجاحاتهم، فهو شخص غير منصف وغير عادل ولا يعطي كل ذي حق حقه، وهو بذلك يقوم بتعويض شعور النقص بداخله. وبالرغم من كثرة إساءته للأخرين، فهو لا يعتذر مطلقًا، فهو يعتق أن الاعتذار عن الأخطاء من شيم الضعفاء. المغرور يبحث عن المنفعة الشخصية، فهو يبحث في علاقاته سواء كانت شريك الحياة أو الصديق أو شريك العمل عن النفوذ والسلطة، ويتقرب من الشخص الذي سيساعدك على تحقيق نجاحاته هو الشخصية وليس لشخصه.

كيفية علاج الغرور

وعلاج الغرور يكون أولًأ بالتقرب من الله وإدراك قيمة الحياة الدنيا، فما هي الحياة الدنيا إلا متاع الغرور، فإن الإنسان مصيره للفناء والعدم، فلماذا التكبر؟

كما أن تقدير العواقب من الأسباب التى تدفع الإنسان للابتعاد عن الغرور، فالإنسان المغرور هو شخص منبوذ لا يحبه أحد مما يؤدي إلى عزله اجتماعيًا، كما له أثره السيئ على سلوك الشباب الذي يؤدي إلى مشاكل في حياتهم حتى مع أقرب المحيطين من أهل وأقارب.

شاهد أيضا:

وعلى الجانب الديني فقد نهى الإسلام عن الغرور في كثير من الأحاديث والآيات القرآنية، فالغرور من محبطات الأعمال، بل هو من صفات إبليس وقد كان الكبرياء سبب في خروجه من النعيم، قال الله تعالى: “قلنا للملائكة اسجدوا لآدم فسجدوا إلا إبليس لم يكن من الساجدين . قال ما منعك أن تسجد إذ أمرتك قال أنا خير منه خلقتني من نار وخلقته من طين } الأعراف، فمن أراد الكِبر فليعلم أنه يتخلق بأخلاق الشياطين. ويكفي الإنسان أن يعرف أن الغرور صفة يبغضها الله رسوله ويحشر أصحابها في النار “وَلَا تَمْشِ فِي الْأَرْضِ مَرَحًا ۖ إِنَّ اللَّـهَ لَا يُحِبُّ كُلَّ مُخْتَالٍ فَخُورٍ” وفي الحديث الشريف: “لا يدخل الجنة من كان في قلبه مِثقال ذرّةٍ من كِبر” فهل هناك سبب أدعي من الحرمان من دخول الجنة للتخلي عن الغرور.

صور عن الغرور 2021

صور عن الغرور

صور عن الغرور

صور عن الغرور

صور عن الغرور

صور عن الغرور

صور عن الغرور

صور عن الغرور

صور عن الغرور

صور عن الغرور

X

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *