التخطي إلى المحتوى

توقعات علماء الفلك لبشار الأسد 2020, تختلف توقعات علماء الفلك بشأن مستقبل سوريا والرئيس السوري بشار الأسد في العام الميلادي الجديد حيث يتوقع الكثير من علماء الفلك أن تعود سوريا إلى الاستقرار مجدداً بعد سنوات من الحرب والدمار.

ويرى البعض أن المؤشرات السياسية الحالية تشير إلى قرب انتهاء حكم الرئيس السوري بشار الأسد فيما يشير البعض الآخر إلى ازدياد نفوذ وسلطة الرئيس السوري هذا العام.

ونقدم لكم من خلال السطور التالية أهم التوقعات الفلكية لمصير ومستقبل الرئيس السوري بشار الأسد في عام 2020 كذلك سنتناول رؤية كلاً من مايك فغالي وليلى عبد اللطيف و سمير طنب بمصير الرئيس السوري في العام الجديد.

التوقعات الفلكية لبشار الأسد

تشير التوقعات الفلكية إلى قرب انتهاء حكم الرئيس السوري بشار الأسد مع نهاية العام الحالي 2020 حيث تجتمع قوى المعارضة وتقف صفاً واحداً أمام حكم الأسد فيما ستقوم دولة روسيا بسحب دعمها للرئيس السوري مما يؤدي إلى ضعف موقفه وانهيار حكمه شيئاً فشيئاً.

وتشير التوقعات أيضاً إلى قيام الكثير من الدول بإلغاء اتفاقيتها مع الرئيس السوري مما يهدد بفشله وعلى الجانب الآخر يشير بعض الفلكين إلى قدرة الرئيس السوري على استعادة كافة سلطاته ونفوذه السابقة خلال العام الحالي.

التوقعات الفلكية لسوريا 2020

تشير التوقعات الفلكية إلى عودة سوريا لتمارس دورها مرة أخرى كدولة محورية ومركزية في المنطقة العربية كما ستحظى بدعم عدد كبير من الدول وعلى رأسهم مصر التي ستقود مفاوضات هامة بشأن سوريا على الصعيدين العسكري والسياسي.

ويتوقع علماء الفلك أيضاً قدرة الجيش السوري خلال عام 2020 على إعادة فرض سيطرته على المناطق السورية التي خضعت لسيطرة الجماعات الإرهابية طيلة السنوات السابقة كما تشير التوقعات إلى نجاح سوريا في استعادة علاقتها الدبلوماسية مع الدول محور القوى في العالم.

توقعات ليلى عبد اللطيف لبشار الأسد

تتوقع خبيرة الفلك ليلى عبد اللطيف أن تنتقل دولة سوريا إلى مرحلة جديدة خلال عام 2020 حيث يتم تنظيم انتخابات رئاسية جديدة لإختيار رئيس جديد وتشير ليلى أيضاً إلى انتهاء فترة حكم الرئيس بشار الأسد هذا العام.

توقعات ليلى عبد اللطيف لبشار الأسد 2020

توقعات سمير طنب لبشار الأسد

يتفق الفلكي سمير طنب في توقعاته بشأن بشار الأسد مع ليلى عبد اللطيف حيث يتوقع طنب أن تقل صلاحيات الرئيس السوري بشار الأسد وتزداد صلاحية الحكومة التي يرأسها مسؤول من المعارضة السورية.

ويشير سمير طنب إلى انتهاء حكم الرئيس السوري بشار الأسد مع نهاية 2020 وانعكاس ذلك على ازدهار الأوضاع في سوريا في كافة المجالات العسكرية والسياسية والاقتصادية.

توقعات مايك فغالي لبشار الأسد

تختلف توقعات عالم الفلك مايك فغالي بشأن الرئيس السوري مع توقعات علماء الفلك الآخرين حيث يرى فغالي أن يستمر الرئيس السوري بشار الأسد في منصبه كرئيساً لدولة سوريا بنفس الصلاحيات السابقة كما يشير أيضاً إلى قيام بشار الأسد ببعض التوسعات الاقتصادية في 2020 والتي ستضع سوريا على طريق الاستقرار.

ويشير مايك غالي أيضاً إلى عودة العلاقات الدبلوماسية بين سوريا والدول المحورية في المنطقة العربية والعالم بشكل يدعم الاستقرار والازدهار في سوريا.

شاركونا بتوقعاتكم حول مستقبل سوريا والرئيس بشار الأسد في العام الجديد 2020.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *