التخطي إلى المحتوى

قصائد وكلمات عن سوريا ودمشق عبر موقع محتوي ،الوطن العربي كله ليست بالمنزل عما يحدث في سوريا والشام من خراب وتدمير وقتل فالجميع تدمع عيناه عندما نرى صور الأطفال الذين يموتون كل يوم دون اي ذنب اقترفوه وتدمير المنازل والقصف بالطائرات بالصور كفيلة علي ان تجعلنا نعيش معهم الاحداث الاليمة بكل تفاصيلها تعرف الان علي اجمل الاشعار والكلمات عن سوريا.

فرشت فوق ثراك الطاهـر الهدبـا فيا دمشـق … لماذا نبـدأ العتبـا؟

حبيبتي أنـت … فاستلقي كأغنية على ذراعي، ولا تستوضحي السببا

أنت النساء جميعا.. ما من امـرأة أحببت بعدك.. إلا خلتها كذبا

يا شام، إن جراحي لا ضفاف لها فامسحي عن جبيني الحزن والتعبا

وأرجعيني إلى أسـوار مدرسـتي وأرجعي الحبر والطبشور والكتبا

تلك الزواريب كم كنز طمرت بها وكم تركت عليها ذكريات صـبا

وكم رسمت على جدرانها صورا وكم كسرت على أدراجها لعبا

أتيت من رحم الأحزان … يا وطني أقبل الأرض والأبواب والشهبا

حبي هـنا .. وحبيباتي ولـدن هـنا فمـن يعيـد لي العمر الذي ذهبا

اشعار عن دمشق

كثيرين ما نجد صور منتشرة لأطفال أبرياء تكون ملطخة بدمائهم او ام تبحث عن ابنها تحت الانقاض الذي جعلت بيتهم رمادا بحثا عن رضيعها التي تركته وعندما عادت لم تجده فيرتجف القلب وتدمع الاعين ولا نجد ما نقوله فكل كل المواساة لا يساوي ما تشعر به هذه السدة وغيرها من الصور المثيرة التي تنقل لنا الواقع الأليم الذي يعيشه اهل سوريا والشام في ظل الحرب الدائمة سوا الداخلية او ما يسمي بتنظيم الدولة الاسلامية شاهد اجمل قصائد عن دمشق .

هذي دمشق وهذي الكأس والراح إني أحب وبعـض الحـب ذباح

أنا الدمشقي لو شرحتم جسدي لسال منه عناقيد وتفاح

و لو فتحـتم شراييني بمديتكـم سمعتم في دمي أصوات من راحوا

زراعة القلب تشفي بعض من عشقوا وما لقلـبي – إذا أحببـت – جـراح

ألا تزال بخير دار فاطمة فالنهد مستنفر و الكحل صباح

إن النبيذ هنا نار معطرة فهل عيون نساء الشام أقداح

مآذن الشـام تبكـي إذ تعانقني وللمآذن كالأشجار أرواح

ياسمـين حقـول في منازلنا وقطة البيت تغفو حيث ترتاح

طاحونة البن جزء من طفولتنا فكيف أنسى؟ وعطر الهيل فواح!

هذا مكان “أبي المعتز” منتظر ووجه “فائزة” حلو ولماح

هنا جذوري هنا قلبي هنا لغتي فكيف أوضح؟ هل في العشق إيضاح

كم من دمشقية باعت أساورها حتى أغازلها والشعـر مفتـاح!

ونشعر بالخزي والتكاسل عندما نجد طفل بريء يحمل قطع من الحجارة يلقيها على أعداء وطنه كسلاح وحيد لا يملك غيره ولا يعرف أن يفعل غير ذلك ليدافع عن وطنه دون خوف ورعدة مما قد يصيبه فكل ما يشغل باله ويستحوذ على تفكيره الدفاع باستماتة عن وطنه الحبيب حتى ولو بشيء صغير مثل هذا ونجد في المقابل .

دول تتكاسل عن مساعدة الشام وسوريا فيما يعانوا منه يوميا من قصف على منازلهم وقتل أولادهم فنجد الشجب والإدانة والبيانات التي تستنكر ومؤتمرات وغيرها من الإجراءات الروتينية التي لا تأتي بجديد ولكنها مجرد وسيلة لحفظ ماء الوجه أمام العالم ولكن في الحقيقة الأفعال قليلة وتكاد تكون منعدمة وما يعانون هم اهل البلد ليس احد اخر .

قصائد عن الشام

استطاع الكثيرين من الشعراء والكتاب إيصال بعض من المشاعر التي نشاهدها في الصور والتي قد نعجز عن التعبير عنها بالكلمات لنجد هؤلاء يكتبون القصائد والاشعار ليعبرون عن حالهم ووصفه بدقة وإيصاله للناس بصورة مجسدة وكأننا نعيش نفس المعاناة الذين يعيشها هؤلاء سنقدم لكم بعض الابيات الشعرية عن سوريا والشام :

  • اللعبة ُ ابتدأت ْ.. واللا عـيون َ أتـَـوا و كاتـب ُ النــَّـص ِّ خـلف َ الـباب ِ مـُـستـَتِر ُ
  • والحرب ُ توشك ُ أن ْ تـُـلقي مَعاطِـفـَها وَقــودُها الـنـفـط ُ والـدّولار ُ والبـَـشـَر ُ
  • ماذا أقـول ُ ؟ وهل تـُـجْدي مـُـعاتـَبَتي
  • وعـُـصْبة ُ الـشَّر مــن ْ صـُهيون َ تأتـَـمِـر ُ
  • ماذا أقـول ُ لأعــراب ٍ تـُـحَرِّكـُهم
  • كـف ُّ العمـالة ِ والأحقاد ُ والـبـَطـَر ُ
  • فـأي ُّ جامعة ٍ تـلك َ الـتي خــَـنـَعَت ْ
  • فــيها التـــَّـآمـُـر ُ بالأخلاق ِ يَـعْــتـَمِر ُ
  • قــرن ٌ و جامـعة ُ الأشرار ِ في صَــمـَم ٍ
  • فالأرض ُ تـُنـْهــب ُ، والأعراب ُ مـا نـَـفـَروا
  • والقـدس ُ تـُـذبح ُ مِــثل َ الطيْر ِ راعِـفة ً
  • فأطـْـرق ٌ القـوم ُ ، لا حِــس ٌّ ولا خـَـبَر ُ
  • كـم ْ قبـَّـلوا كــَـف َّ جـَـزّار ٍ يُـقـَـتـِّـلنا
  • وفـوق َ أشلائنا يا ويْـحَهم سـَـكِروا
  • هــل تـِلك َ جـامعة ٌ أم تِـلك َ مَـزبلة ٌ يَسوسُها في زمان ِ العـُهْـر ِ مـَن ْ صَـغـُروا
  • هــذي الــزَّريْـبـَة ُ ما عـادت ْ تــُـمـَثــِّـلـُنا مـادام َ تـَسـكنها الثــيْران ُ والحـُــمُر ُ
  • اليوم َ أنـت أهـل ِ الخـير ِ جامعة ً
  • عـَـرّابـُـها الـدُّب ُّ والأفـّـاق ُ والــقـّذِر ُ
  • لـو ذرّة ٌ مـِــن ْ حـياء ٍ في وُجُوهـِهـِم ُ
  • لأشـعلوا النار َ فـي الإسـْـطبل َ وانتـحروا
    ***
  • لا تقتلوا الـشام َ فالتاريخ ُ عـَــلـَّمنا أن َّ العـُــروبة َ دون َ الــشام ِ تـَــندَحِـر ُ
  • فــأمـَّة ُ العـُــرْب ِ لا تـَــفـْنى بـلا قـَــطـَر ٍ لـكــنها دون َ رُمـْـح ِ الـشام ِ تنكــسِر ُ
  • ولــن ْ نعيــش َ كأيتــام ٍ بــلا حـَــمَـد ٍ ولـن نمــوت َ إذا مــا أ ُلغِــــيَت ْ قــَــطـَر ُ
  • لكننا دون َ سـَــيْف ِ الـشام ِ جارية ٌ
  • يـَـلوطـُها التـُّـرْك ُ .. والرومان ُ .. والتـَّــتـَر ُ
  • قـبـائـل ُ النفط ِ باسـم ِ الــحُب ِّ تقتـُــلـُنا
  • فالـحُب ُ فـاض َ بـهم ْ، والعـِـشق ُ ينفجـِــر ُ
  • عـواصِـم َ المِلح ِ عـودوا عـن مَحَــبَّتِكـُم
  • فلدغه ُ الحـُـب ِّ مــنْ انيابكم سـَـقـَر ُ
  • يا مرحـبا ً بـِـدِمُــقــراطية ٍ هـَـبَطـَـت ْ
  • مِـن َ الـسماء ِ وقــد كانوا بـها كفروا
  • هـذا الـــزواج ُ مــن الموساد ِ نعرِفـُــه ُ ولــيس َ يـُخـْــطِئه ُ سـَــمْـع ٌ ولا بـَــصـَر ُ
  • هـذي دموع ُ تماسـيح ٍ ، فـما ذ ُرفـت ْ لـشعْب ِ غـــزة َ والآلاف ُ تـُــحْتـَضـَر ُ
  • هـذا العـويل ُ علــى الأرواح ِ لـم نـَرَه ُ والناس ُ تـُـطـْبَخ ُ في قــ انا وتنـْــصَهـِر ُ
  • وفـي العـراق ِ صـَـمَتـُّم ْ صـَــمْت َ مـَــقـْبَرَة ٍ وآلة ُ المـوت ِ لا تـُــبقي ولا تـَـذَر ُ .

ارسلي لنا اكثر الابيات الشعرية عن سوريا ودمشق الي اعجبتك .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *