التخطي إلى المحتوى

كيف وصل الإسلام إلى مصر , بعد انتشار الإسلام في شبه الجزيرة العربية وبلاد الرافدين والشام ، بدأت الفتوحات الإسلامية تتجه نحو منطقة شمال أفريقيا والمغرب والتي كان على رأسها مصر، واكنت مصر في هذا الحين أحد ولايات الروم الذين كانوا يضطهدون أهلها من المسيحين ويعرضونهم للتعذيب بشتى الطرق، وكان هذا من الأسباب التي سهلت فتح مصر نظرًا لما وجد المسيحين من حسن معاملة وعدل ورحمة من المسلمين.

كيف وصل الاسلام الى مصر

الفتح الإسلامي لمصر

كانت مصر قبل الفتح الإسلامي ولاية خاضعة للإمبراطورية البيزنطية، وفي هذا الوقت كانت الفتوحات الإسلامية لدول الشام قد تمت على أكمل وجه، فاقترح عمرو بن العاص على خليفة المسلمين في ذلك الوقت -عمر بن الخطاب- التوجه إلى شمال أفريقيا من ناحية مصر، وقد رأى عمرو بن العاص في ذلك حماية لظهر المسلمين من هجمات الروم الذين انسحبوا من الشَام إلى مصر وتمركزوا فيها وبالرغم من خشية عمر من ذلك ورفضه فالبداية حتى لا يتعرض جنوده للهلاك، إلا أنه وافق لاحقًا.

أرسل مع عمر بن الخطاب جيش مكون  4 آلاف رجل و عبر بهم عمرو بن العاص من فلسطين إلي العريش و مر ببئر المساعيد حتي انتهي إلي الفرما وهناك تقابل مع حامية رومية حيث دارات معركة شديدة بينهم كانت النصرة فيها للمسملين. تقدم الجيش بعد ذلك حتى وصلوا  إلي بلبيس والتي يقع فيها حصن بابليون أقوي حصون دولة الروم في مصر، وكان ذلك في مارس 640 م / ربيع أول 19 هجريًا.

وكان ذلك فتحًا عظيمًا حيث تهاوت من بعده حصون الروم واحدًا تلو الأخر في جميع أنحاء مصر. حتي انتهي فتح مصر بالكامل بعد سقوط الإسكندرية عام في يده 21 هجريًا، أى بعد سنتين من بدأ الفتح. وبلك انتهى العهد البيزنطي الظالم في مصر على يد المسلمين.

كيف وصل الاسلام الى مصر

كيف حكم المسلمون مصر

بعد سقوط الاسكندرية واكتمال الفتح للمسلمين، تولي عمرو بن العاص حكم مصر بأمر من عمر بن الخطاب. توجه بعد ذلك عمرو بن العاص إلى موقعه القديم عند حصن بابليون حيث بدأ في إقامة العاصمة الإسلامية لمصر هناك والتي سًميت بالفسطاط نسبة إلي فسطاطه ( خيمته) التي نصبه عند دخوله مصر، وبذلك فقد حلت محل العاصمة القديمة الإسكندرية، وكان ذلك بأمر من الخليفة عمر بن الخطاب أن تكون العاصمة لا ماء فيها، حتى لا يسهل اختراقها منها.

أعمال عمرو بن العاص في مصر

  • بعد انتهاء عمرو ابن العاص من تأسيس قواعد العاصمة الجديدة، أخذت المدينة في التوسع والازدهار حتى أصبحت مركزًا للتجارة.
  • بني عمرو بن العاص أول مسجد  في مصر و إفريقيا و هو جامع عمرو بن العاص -سمى أيضًا بجامع الفتح أ الجامع العتيق- في وسط مدينة الفسطاط  سنة 642 م / 21 هجريًا. وقد تولى العديد من الصحابة رضوان الله عليهم إمامة المسجد ومنهم: الزبير بن العوام، المقداد بن الأسود، عبادة بن الصامت، أبو الدرداء، و أبو ذر الغفاري.
  • قام عمرو بن العاص بحفر القناة التي كانت تصل بين النيل و البحر الأحمر و سماها قناة خليج أمير المؤمنين.
  • ظلت ولاية عمرو بن العاص على مصر مدة 4 أعوام فقط حتى عزلة عنها عثمان بن عفان.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *