التخطي إلى المحتوى

تعبير عن أهمية الشباب في المجتمع , الشباب هم أمل الأمة ومستقبل الدولة وحاضرها، وهم القوة التي تعتمد عليها الدولة في وقت السلم والحرب فهم الطاقة الهائلة المحركة للمجتمعات نحو التقدم والازدهار والتطور والتنوية ولهذا فإن الدولة يجب عليها الاستفادة من هذا العنصر الهام ودعمه وتنميته ، ونقدم اليوم موضوع تعبير عن أهمية الشباب في المجتمع.

قوة عنصر الشباب داخل الدولة

الشباب هم طاقة هائلة وعنصر قوي وفعال داخل الدولة يمكن الاستفادة منه على أكمل وجه في تحقيق الرخاء والنماء والتقدم والرقي، فالدولة التي لديها نسبة كبيرة من عنصر الشباب فإنها تمتلك عنصر قوي لوقت السلم ووقت الحرب، فطاقة الشباب الهائلة عند استغلالها في وقت السلم من خلال منح الشباب الدعم من جانب الدولة ومنحهم الفرصة في التعلم واكتساب الخبرات والمهارات الحديثة من شأنه أن يكون مفيد جداً في الارتفاع بشأن المجتمع عالياً.

الدولة المتقدمة تقوم على العلم والعمل الجاد بسواعد أبنائها من الشباب والذي يقدم خبرته وعلمه للمشاكة في بناء وتطوير بلده والعمل على تقدمها وازدهارها، فهم الركيزة الأساسية التي تبنى عليها المجتمعات المتقدمة من خلال إشراكهم في الحياة العامة والعملية والسياسية لديهم دائماً رؤية واضحة وبعيدة فيما يتعلق بأمور الوطن يجب الأخذ بها ودراستها والاستفادة منها.

الشباب أمل الشعوب في الحرب

وعندما كان الشباب هم العنصر الأقوى في وقت السلم من خلال علمهم وعملهم الجاد ومشاركتهم الفعالة في بناء أوطانهم والسير بها في طريق النجاح والفلاح ؛ فإنهم كذلك أمل الشعوب في وقت الحرب فالجيوش تقوم أساساً على الشباب القوي القادر على الدفاع عن وطنه والنيل من الأعداء والفتك بهم، ولذلك فإن الشباب هم حمى الوطن ضد أي اعتداءات خارجية أو داخلية.

الشباب أمل الأمة

ولذلك فإن عنصر الشباب هم من أقوى العناصر الموجودة في الدولة سواء في وقت السلم أو وقت الحرب ولذلك فإن الدولة التي لديها عنصر الشباب بنسبة كبيرة فإنها تمتلك قوة هائلة تمكنها من التقدم والتطور والسير نحو الرخاء والتنمية.

واجب الدولة نحو الشباب

كما ذكرنا سابقاً أن الشباب قوة هائلة وعنصر فعال في رفعة شأن الوطن من خلال المشاركة الفعالة في البناء والإصلاح ولذلك كان على الدولة الاهتمام بالشباب عن طريق:

  • منح الشباب حقوقهم الكاملة في الحياة من أجل إعطائهم الفرصة في التعلم وكسب الخبرات.
  • فتح المجال أمام الشباب في المشاركة ف الحياة العامة للدولة والاعتماد عليهم في بعض الشئون.
  • إعطاء الشباب الفرصة للإبداع والابتكار والاختراع وفتح الآفاق الواسعة للعلم أمامهم .
  • إشراك الشباب في أمور الإدارة في مختلف المجالات من أجل الاستفادة من علمهم.
  • توفير فرص العمل للشباب داخل الدولة واستثمار طاقتهم والاستفادة من علمهم بدلاً من التفريط فيها لدول أخرى.
  • وضع بعض التسهيلات أمامهم في مشوار العلم ومنحهم اهتمام من جانب الدولة من أجل بناء جيل قوي للشباب قادر على تعمير بلاده.

أهمية الشباب

X

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *