التخطي إلى المحتوى

موضوع تعبير عن السلام بالعناصر جديد ، السلام هو اسم من أسماء الله الحسنى وهو الأصل في الحياة فقد خلق الله تعالى الكون والإنسان على فطرة السلام التي هي من أهم أسباب العيش والرخاء والتعمير .

السلام هو الأصل في الحياة

منذ بداية الخليقة وقد خلق الله تعالى الكون وخلق الإنسان ليعمر ويبني فيه فمنذ بداية الحياة كان السلام هو الذي يعم العالم باكمله وينتشر فيه، ولم يكن هناك مكان للحروب والدمار والتخريب، فالسلام هو فطرة الله التي خلق عليها الإنسان والتي تساعد الإنسان في العيش برخاء وراحة وسكينة ويعطي الفرصة الكاملة له من أجل البناء والإصلاح والتعمير.

السلام أصل الحياة

أثر السلام في بناء المجتمعات

إن السلام هو الركيزة الأساسية التي تبنى عليها المجتمعات وتقوم على أساسها الحياة، فهو السبيل الأمثل للتعمير والرخاء فبه تستقر حياة الشعوب وتستقر المجتمعات وتنمو فيها الحياة من جميع الجوانب من تعليم وصحة واقتصاد وحياة اجتماعية، فهو ركيزة أساسية تقوم على أساسها التنمية في داخل الدولة.

والسلام لا يعني الضعف ولا التراجع وإنما هو قوة في حد ذاته فالحاكم الذي يختار لوطنه الأمن والأمان والسلام بعيداً عن الحروب وويلاتها إنما هو الحاكم الصحيح الذي يبحث عن استقرار بلاده وحرية شعبه والمحافظة على الأرواح والممتلكات، فهو بذلك يحفظ وطنه من ويلات الحروب وما يصاحبها من خراب وتدمير فقد اختار لشعبه الحياة والرخاء والاستقرار.

آثار الحروب في الشعوب

وعلى العكس من ذلك فإن الحروب هي الشبح المظلم في حياة كثير من البلدان والشعوب، فما قامت حرب في بلد إلا ولحق به الهلاك والخراب والتدمير، وكيف لا والحروب تسفك الدماء وتخرب وتدمر كل مكان بل تأتي على الحياة الاجتماعية والاقتصادية والثقافية في داخل البلد فتقضي على كل سبيل للرخاء والاستقرار.

ويصاحب الحروب تدمير في التعليم والصحة والاقتصاد والثقافة والفن وغيرها من مجالات الحياة داخل الدولة، فهي تأتي بالدمار على كل أخضر ويابس، ولعل الأثر الأكبر للحروب هو سفك دماء الأبرياء من أبناء الشعوب فتزهق الكثير من الأرواح أثناء الحرب وما يبقى حي فإنه يكون بين جريح ومشرد ومفقود ومهاجر ولاجئ.

السلام هو الرخاء

أي خير يصاحب الحروب وتأتي به بل كل ما تأتي به هو التخريب والتدمير والفتن والتشريد، ولذلك فإن السلام هو حلم لكل الأفراد في كل بلدان العالم فبه تحقن الدماء وتخمد الفتن وبه تكون التنمية ويتحقق الرخاء والاستقرار، وبالسلام ينتشر الأمن والأمان في كل مكان فيأخذ كل فرد حقه في الحياة في التعليم والصحة والحياة الاجتماعية الكريمة.

وعند تحقيق السلام وإعطاء الأفراد حقوقهم يتحقق الرخاء والتنمية وتعطى الفرصة الكاملة للأفراد من أبناء الشعب في الإبداع والابتكار والمشاركة في بناء وطن قوي وتحقيق الرخاء والتنمية في جميع مجالات الحياة.

شاركنا برأيك حول أهمية السلام وأثره على العالم أجمع وكيف يمكن تحقيقه في كل مكان.

X

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *