التخطي إلى المحتوى

موضوع تعبير عن العيد بالعناصر العيد هو يوم الفرحة والبهجة والسرور عند الكبار والصغار، فكلمة العيد هي كلمة واحدة ولكن تحمل في طياتها كل معاني البهجة والسرور والمودة والتآخي، وينتظر الجميع يوم العيد بفارغ الصبر سواء الكبار والصغار لما يسود في أجوائه من معاني التسامح والتصافي والحب، ونقدم اليوم موضوع تعبير عن العيد.

تعبير عن العيد

للمسلمين عيدان في السنة وهما عيد الفطر المبارك وعيد الأضحى المبارك، فمع قدوم شهر رمضان تنتشر أجواء من التسامح والنفحات الروحانية والحب بين الناس ويستمر الشهر الكريم وسط العبادات التي يؤديها المسلمون من صوم وصلاة وقراءة قرآن وزكاة وصلة الرحم وغيرها الكثير والكثير وفي آخر يوم من أيام شهر رمضان الكريم تكون وقفة عيد الفطر حيث يستعد المسلمون لاستقبال العيد بكل حب وشوق وتستمر الأمهات والسيدات في إعداد أشهى الأطباق والحلوى وتنظيف المنازل استعداداً لاستقبال الضيوف في يوم العيد ويستمر عيد الفطر المبارك لمدة ثلاثة أيام تفيض بالحب والتسامح وصلة الأرحام.

وعند قدوم شهر ذي الحجة يبدأ موسم الحج الذي هو خامس ركن من أركان الإسلام ويكون اليوم التاسع من الشهر المبارك هو وقفة عرفات حيث يقف الحجاج على جبل عرفة أما المسلمين الذين لم يكتب لهم الحج فيكون هذا اليوم هو وقفة يوم عيد الأضحى المبارك والذي تذبح فيه الأضاحي وتوزع على المسلمين من الأهل والأقارب والجيران، ويستمر عيد الأضحى المبارك لمدة أربعة أيام يمكن خلالها ذبح الأضاحي وتوزيعها على المسلمين وسط جو من الأخوة والود والبهجة والسرور.

يوم العيد

فرحة يوم العيد

ينتظر الجميع منا بكل شوق قدوم يوم العيد لما فيه من حب وتسامح وأجواء روحانية وزيارات بين المسلمين تحمل في طياتها الحب والود والتآخي، ويستقبل الأطفال يوم العيد بالبهجة والسرور والزينة المعلقة في كل مكان وكذلك الملابس الجديدة المجهزة ليوم العيد، وتستقبل ربات البيوت يوم العيد بالسرور والحب وجو خاص تقوم به السيدات من خلال التنظيف المستمر قبل العيد بعدة أيام وتجهيز أطباق من الحلوى والمخبوزات والتي أصبحت عادة لا يمكن الاستغناء عنها كذلك تحضير أشهى الأطباق من الطعام.

طقوس المصريين في العيد

يبدأ يوم العيد بالتكبيرات التي تنتشر في كل مكان من خلال المساجد والتي يرددها الكبار والصغار ويذهب المسلمون لتأدية صلاة العيد في المساجد وفي الأماكن الواسعة المجهزة لصلاة العيد وهي سنة عن الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم يذهب لتأديتها الكبار والصغار والرجال والنساء، وبعد انتهاء صلاة العيد يتبادل المسلمون التهنئة ويسلمون على بعضهم البعض بكل حب وتآخي ثم يذهبون لزيارة الأقارب والأصدقاء.

ويجب على المسلم أن يذهب لتأدية الصلاة من طريق ويعود من طريق آخر من أجل تهنئة أكبر عدد ممكن من الأهل والأصدقاء والمعارف، وفي يوم العيد يجب على المتخاصمين أن يتصالحوا مع بعضهم ويتجاوزا الخلافات القائمة، كما أن تبادل الزيارة وصلة الرحم من أهم الأمور التي يجب فعلها في يوم العيد فيذهب الجميع لزيارة بعضهم البعض مهنئين بقدوم العيد المبارك وسط أجواء من الحب والتصافي والتسامح.

فرحة العيد

شاركنا برأيك حول يوم العيد في بلدك وما هي العادات والتقاليد القائمة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *