التخطي إلى المحتوى

جميع أقوال نجيب محفوظ من على موقع محتوي ،اليوم سأتحدث مع حضراتكم عن شخصية تميزت بالنبوغ والإبداع ويعد من أبرز الأدباء العرب إنه الروائي المصري الشهير نجيب محفوظ الذي ولد في مدينة القاهرة ويعتبر أول شخصية عربية تفوز بجائزة نوبل في مجال الأدب، اسمه بالكامل نجيب محفوظ عبد العزيز إبراهيم أحمد الباشا الذي التحق بجامعة القاهرة وفيها حصل على ليسانس الفلسفة وبعد ذلك قرر أن يستمر في الدراسة حتى حصل على درجة الماجستير وبعدها تفرغ للأدب والكتابة.

كما أنه شغل عدد من المناصب نلاحظ أنه قد عمل في وزارة الأوقاف كسكرتير برلماني وشغل أيضاً منصب مدير مكتب وزير الإرشاد كما أنه عمل كمستشار للمؤسسة العامة للسينما والإذاعة والتليفزيون حتى أصبح رئيس مجلس ادارتها وأخيراً عمل كواحد من كتاب مؤسسة الأهرام الشهيرة، كان نجيب محفوظ من عشاق الكتابة وظهرت موهبته فيها في منتصف الثلاثينيات ومن خلال السطور القادمة سنتحدث بالتفصيل عن هذه الموهبة.

روايات نجيب محفوظ

جميع أقوال نجيب محفوظ

عندما بدأ نجيب محفوظ في الكتابة بدأ بالقصص القصيرة والتي كانت تنشر في مجلة الرسالة وتعتبر رواية عبث الأقدار هي روايته الأولى ومن بعد ذلك ظهرت موهبته الفذة فقدم لنا مجموعة رائعة من الروايات والتي من أهمها القاهرة الجديدة، زقاق المدق، خان الخليلي، …إلخ ، أحب كاتبنا الكتابة في الواقعية النفسية فأخرج لنا رواية السراب.

وتعتبر رواية أولاد حارتنا من أكثر الروايات جدلاً حيث أنها كانت السبب الأساسي والرئيسي في محاولة اغتياله كما أنها أيضاً السبب في اتهامه بالإلحاد ولكن في المجمل نجد أن جميع الرواات التي قدمها لنا الكاتب نجيب محفوظ ما هي إلا انعكاس للحياة الإجتماعية والسياسية في مصر.

هذا بالإضافة إلى أن رواية أولاد حارتنا على الرغم من أنها تسببت في محاولة موته وتوقفت عن النشر إلا أنها كانت أيضاً السبب في حصول كاتبنا الكبير على جائزة نوبل وبعدها تم نشرها كاملة دون حذف أي جزء منها.

رحلة نجيب محفوظ السينمائية

جميع أقوال نجيب محفوظ

في بداية الأمر نلاحظ أن كاتبنا الكبير نجيب محفوظ لم يكن لديه أي معرفة عن الكتابة السينمائية ولكن تعرف كاتبنا على مخرج يسمى صلاح أبو يوسف الذي تطلع إلى قراءة روايته عبث الأقدار وأدرك كم أنه موهوب في الكتابة ولديه أسلوب جديد فعرض عليه أن يكتب له مجموعة أفلام وكان من بينها مغامرات عنتر وعبلة، المنتقم وبعد ذلك توالت عليه الطلبات حتى ذاع صيته ومن أشهر الأفلام الذي قدمها شباب امرأة، الوحش، ريا وسكينة، بين السماء والأرض، الناصر صلاح الدين، السمان والخريف، …إلخ.

كما أن كاتبنا نجيب محفوظ في معظم سيناريوهاته نجد أنه كان دائم الإنحياز للطبقات الفقيرة لذا نجد أنها لاقت قبولاً واسعاً لدى الشارع المصري وذلك لأن أفلامه كانت تتعايش وتتحدث عن الناس وعما يشعروا به فهو كان يضع لمسات ذات طابع خاص ميزته عن كثير من الكتاب.

جميع أقوال نجيب محفوظ

جميع أقوال نجيب محفوظ

إن شخصية الكاتب الكبير نجيب محفوظ نجد أنها أثرت علينا تأثير ايجابي فهو استطاع أن يقدم لمصر الكثير بأعماله وانجازاته، وفيما يلي يسعدني أن أقدم لحضراتكم من خلال موقع محتوى مجموعة منتقاة من أقوال الكاتب نجيب محفوظ.

  • إن الديمقراطية هي الحريصة على التعلم أما الحكم الاستبداداي فليس من مصلحته نشر العلم والتنوير.
  • الحياة فيض من الذكريات تصب في بحر النسيان، أما الموت فهو الحقيقة الراسخة.
  • العقل الواعي هو القادر على احترام الفكرة حتى ولو لم يؤمن بها.
  • ولكن آفة حارتنا النسيان.
  • أيها اللوطيون ألا كرامة لشخص عندكم إلا إذا كان لاعب كرة.
  • لا سعادة بلا كرامة.
  • سبيل الله واضح ولا يجوز أن يخالطه غضب أو كبرياء.
  • ويل للناس من حاكم لا حياء له.
  • الرجل هو المسئول عن كل شيء، ما دام يريد ذلك.
  • الحكيم لا ينبغي أن يعاند إذا عبس في وجهه الحظ.
  • المعاناة لديها جانبها من الفرح، واليأس له نعومته والموت له معنى.
  • التفكير هو سيف ذو حدين.
  • إذا كان المال هو هدف أولئك الذين يتنافسون على السلطة، فليس هناك ضرر في أن يكون هو أيضاً هدف الناخبين التعساء.

وفي نهاية المقال أود من حضراتكم التفاعل معنا والمشاركة بتعليق حول هذا الموضوع في أسفل المقال.

X

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *