التخطي إلى المحتوى

ما هي أعراض البرد والإنفلونزا على موقع محتوي، مرض الإنفلونزا هو أحد الأمراض التى تصيب الجهاز التنفسى نتيجة الإلتهابات الفيروسية، حيث يتعرض كافة الناس إلى الإصابة به مع اختلاف الأسباب والأعراض التى تظهر عليه، وأيا كان السبب فهو من اكثر المشاكل الصحية المزعجة التى تؤرق وتزعج كل من يصاب به، لذلك دعونا نتحدث معكم اليوم خلال السطور التالية عن أعراض البرد والإنفلونزا وكيفية الوقاية منه.

أعراض نزلات البرد

أعراض البرد والإنفلونزا

  • انسداد الأنف والسيلان.
  • التهاب الحلق.
  • السعال الشديد.
  • الإرهاق والتعب.
  • الشعور بألم فى العضلات.
  • الشعور بالصداع.
  • الإصابة بالحمى التى تصل إلى 38 درجة مئوية.
  • الرشح والعطس.
  • التعرق والقشعريرة.
  • الغثيان.
  • فقدان الشهية.

أعراض الانفلونزا

  • ارتفاع درجة الحرارة عن 39 درجة مئوية.
  • استمرار الأعراض لأكثر من 10 أيام.
  • عدم القدرة على التنفس.
  • اصدار صفير فى الصدر.
  • تغير لون الجلد إلى اللون الأزرق.
  • الشعور بألم فى الأذن.
  • الشعور بألم فى البطن.
  • عدم القدرة على الإستيقاظ من النوم.
  • الشعور بالإغماء.
  • الشعور بألم فى الجيوب الأنفية.
  • تورم الغدد الدرقية.
  • القىء المستمر.
  • الإرتباك والتوتر.

علاج البرد والإنفلونزا

علاج البرد والإنفلونزا

1- الثوم

يلعب الثوم دورا فعالا فى علاج نزلات البرد والإنفلونزا، لأنه يعد مضاد حيوى قوى ويعمل على تقوية جهاز المناعة فى الجسم، لذلك ينصح بتناول الثوم يوميا، كما ينصح بإضافته إلى أطباق مختلفة من الطعام لعدم التعرض للإصابة بنزلات البرد.

2- عشب الأندروجرافيز

يعد هذا العشب مكمل غذائى لعلاج العديد من الأمراض، كما يستخدم كمضاد حيوى وتقوية جهاز المناعة، لذلك ينصح بإستخدام لعلاج نزلات البرد والإنفلونزا.

3- زيت جوز الهند

يجهل عدد كبير من الناس فوائد زيت جوز الهند فى علاج العديد من الأمراض، حيث يستخدم للحد من امراض البرد والإنفلونزا، لأنه يحارب الفيروسات والبكتيريا.

4- العرق سوس

يحتوى العرق سوس على العديد من الخصائص المضادة للفيروسات والبكتيريا، ويعمل على تحسين جهاز المناعة، لذا ينصح بتناوله لعلاج نزلات البرد والإنفلونزا.

5- الزبادى

يلعب الزبادى دورا فعالا فى تقوية جهاز المناعة، كما يعمل على تحسين عملية الهضم والإمتصاص، وله دور كبير جدا فى الحد من نزلات البرد والإنفلونزا.

6- الشاى الأسود

يعمل الشاى على زيادة معدل الأنترفيرون لمن يشربون 5 أكواب فى اليوم عن الأشخاص الذين لا يشربونه، كما يحتوى على الحمض الأمينى الذى يستخدم لعلاج نزلات البرد.

الوقاية من الإنفلونزا

  • يجب أخذ قسط كافى من الراحة.
  • الإبتعاد عن التدخين والتدخين السلبى.
  • الإكثار من شرب الماء والسوائل لعدم الإصابة بجفاف الجسم.
  • استخدام الغرغرة بالماء والملح أكثر من مرة فى اليم للتخلص من التهابات الحلق.
  • ينصح بإستخدام قطرات الماء المالح لترطيب الأنف.
  • الإهتمام بالنظافة الشخصية وغسل اليدين بإستمرار لمنع انتشار الجراثيم والميكروبات فى الجسم.
  • عدم الإتصال بالشخص المصاب بالمرض.
  • التخلص من المناديل المستعملة على الفور.
  • عدم لمس العينين أو الفم لعدم انتشار الفيروس فى الجسم.
  • تجنب استعمال الأدوات الشخصية للأخرين.
  • استعمال مناشف خاصة لكل فرد.
  • يجب تناول طعام صحى غنى بالفيتامينات والعناصر الغذائية مثل الخضروات والفواكه.
  • الإبتعاد عن تناول المأكولات الجاهزة.
  • ممارسة التمارين لأنها تعمل على زيادة الجهاز المناعى.
  • الإبتعاد عن التوتر والعصبية.
  • يجب الإنتظام على التطعيمات كل عام لعدم الإصابة بالفيرس وخاصة للأطفال الذين مناعتهم ضعيفة.
  • يفضل تدفئة الجسم جيدا عند الشعور بالبرد لعدم الإصابة بنزلات البرد والإنفلونزا.

وبهذا نكون انتهينا من الحديث حول أعراض نزلات البرد والإنفلونزا، حيث ينصح بأخذ الإحتياطات اللازمة واتباع طرق الوقاية والعلاج، وفى حالة زيادة الأعراض ينصح بالذهاب إلى الطبيب على الفور، وفى حالة الإستفسار عن أى معلومة شاركونا بالتعليق على المقالة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *