التخطي إلى المحتوى
موضوع تعبير عن الجيش المصرى
رجال الجيش

موضوع تعبير عن رجال الجيش المصري العظيم, الجيش هو حامي البلاد من كل شر ومن كل غدر سواء من الداخل أو الخارج فهو الحصن المنيع الذي يحتمي فيه المصريون من كل أذى، ولا يبخل فرد من أفراد الجيش بتقديم روحه فداء لأرض الوطن، فنيل الشهادة شئ عظيم يتمناه الجميع كما أن خدمة الوطن شرف لكل فرد من أفراد الجيش من أقل الرتب إلى أعلاها فكل فرد له دور لا يقل أهمية عن الآخر وفي النهاية تكون لدينا منظومة تسمى بالجيش المصري أو القوات المسلحة، وفي هذا المقال نقدم موضوع تعبير عن رجال الجيش.

رجال الجيش هم أبناء الوطن

رجال الجيش المصري أو القوات المسلحة لديهم واجب كبير وشرف عظيم وهو حماية تراب الوطن من غدر الأعداء سواء من الخارج أو من الداخل ورعاية الشعب المصري وحمايته من الإرهاب الغاشم الذي يريد بمصرنا السوء، رجال الجيش هم أبناء الوطن فلا تخلو أسرة في مصر من فرد ينتمي إلى الجيش المصري لما فيه من شرف عظيم لخدمة الوطن وفداء ترابه بأرواحهم ونيل الشهادة في سبيل ذلك.

وجنود مصر الشجعان هم خير أجناد الأرض الذين يبذلون قصارى جهدهم من أجل حماية الشعب المصري في كل وقت وفي كل مكان، فنجدهم في تأمين المدارس والمستشفيات والأماكن العامة، كما نجدهم حراس أرض الوطن في أرض سيناء من أجل حماية أرض الوطن وأرواح المصريين من غدر الإرهاب الغاشم.

رجال الجيش

الجيش المصري قاهر الأعداء

لطالما توافدت على مصر الحملات والحرروب التي استهدفت أرض مصر وشعبها وخيراتها وثرواتها، فنجد العدوان الثلاثي ونجد العدو الصهيوني كما شهدت مصر حروباً أخرى قديماً ولكن جيش مصر العظيم كان واقفاً بالمرصاد لكافة الأعداء يلقنهم درساً بأن جيش مصر هو درعها الواقي وحصنها المنيع والقادر على قهر الأعداء والنيل منهم والحفاظ على أرض الوطن وترابه.

وقد شهدنا ذلك واضحاً في حرب أكتوبر المجيدة عام 1973 حينما انتصر الجيش المصري على العدو الإسرائيلي من خلال استخدام عنصر المفاجأة ووحدة أفراد الجيش وتماسكهم وإيمانهم القوي بالنصر، فعلى الرغم من تفوق العدو في الأسلحة الحديثة والتي استغلها في حرب 1967 إلا أن الجيش المصري بقوته وكفاءته قد استطاع الانتصار في حرب أكتوبر والتي هي مصدر فخر للمصريين حتى يومنا هذا.

رجال الجيش هم حماة الشعب

لطالما كانت المواقف واضحة فيما يخص وقوف الجيش المصري بجانب الشعب فهم حماة الشعب في كل وقت وحين، وقد ظهر ذلك واضحاً أثناء ثورة يناير المجيدة التي خرج الشعب فيها ثائراً على نظام الحكم مطالباً بالتغيير والعدل والكرامة، وفي هذه الأثناء وجدنا الجيش المصري يملأ الشوارع بالعربات والدبابات والمدرعات في كل مكان من أجل تأمين الشعب في ثورته.

الجيش المصري

واستمر الجيش في تأمين الشوارع المصرية والثوار حتى انتهت الثورة وتنحى النظام الحاكم، فقد كان رجال الجيش هم حماة الشعب والوطن من كل أذى وقاموا بمنع أعمال الشغب والسلب والنهب التي قام بها بعض المخربين مستغلين ثورة الشعب المصري، وبذلك رأينا وقفة مشرفة من جانب رجال الجيش في وقت السلم والحرب، حفظ الله مصر وجيشها العظيم.

لا احد يستطيع انكار الدور العظيم للقوات المسلحة المصرية في حماية البلاد من المخاطر المحيطة بها من صراعات داخلية وتربص خارجي من اجل تحطيم المواطن المصري بالافكار الشيطانية ولكن يبقي الجيش المصري الحصن المنيع الذي يتصدي لجميع المخاطر من اجل الشعب المصري العظيم .

شاركنا برأيك حول دور رجال الجيش في الحياة العامة.

1
اترك تعليق

1 Comment threads
0 Thread replies
1 Followers
 
Most reacted comment
Hottest comment thread
1 Comment authors
  Subscribe  
نبّهني عن
الحاج بسيوني

حفظ الله رجال قواتنا المسحلة حمي الشعب المصري وقاهري الاعداء