التخطي إلى المحتوى
موضوع تعبير عن أهمية العمل
تعبير عن أهمية العمل

العمل هو عبادة قد أمرنا الله تعالى بها من أجل تعمير الكون وبناء حياة مستقرة تمكن الفرد من العيش والإندماج داخل المجتمع، فالعمل كنز ثمين لابد من المحافظة عليه فمن يمتلك عمل فهو في مأمن من البطالة التي هي بمثابة الكابوس لكثير من الشباب خاصة في هذه الأيام، كما أن قيام الإنسان بعمل نافع يعود بالخير عليه وعلى المجتمع بأكمله، ولهذا نقدم موضوع تعبير عن أهمية العمل.

أهمية العمل للفرد والمجتمع

إن حصول الإنسان على عمل ثابت يستطيع من خلاله استغلال مهاراته وخبراته أياً كانت طبيعة هذا العمل يمكن الفرد من المشاركة في بناء وتعمير الوطن فكل الأعمال والوظائف لها نفس الأهمية مهما أختلفت في جوهرها فكلها تساعد على سرعة دوران عجلة التنمية داخل المجتمع، فالطبيب والمهندس والمدرس والنجار والحداد والبناء والممرض وغيرهم كل له عمله الخاص الذي لا يمكن الاستغناء عنه بأي حال من الأحوال فجميعنا نكمل بعضنا البعض.

كما أن قيام الإنسان بأعماله والجد والاجتهاد فيها يجعل الإنسان لديه قوت يومه وما يلزمه من أجل إعالة أسرته وتوفير احتياجاتهم ومتطلباتهم، مما يجعل الاستقرار يسود في المجتمع وبين أفراده ومن ثم فإن عجلة الإنتاج تسير بشكل جيد مما يدفع الوطن للتقدم للأمام والسير في طريق التقدم والازدهار والرخاء والتنمية.

أهمية العمل للفرد والمجتمع

إتقان العمل

يجب على كل فرد في مجاله أن يخلص في عمله ويتقنه ويقدمه على أكمل وجه فإتقان العمل عبادة وقد أوصانا به الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم، ويعود إتقان العمل والإخلاص فيه بالنفع على الفرد والمجتمع فهو مرضاة لله تعالى في الدنيا والآخرة.

يؤثر إتقان العمل بالإيجاب على حاضر ومستقبل الوطن فالفرد الإيجابي هو الذي يتم عمله على أكمل وجه على عكس من يهتم بالكم على حساب الكيف أي أن هدفه هو تقديم العمل فقط حتى وإن كان غير متقن وجيد وهذه معصية كبيرة كما أنها تؤثر سلباً على مصلحة الوطن.

الدول المتقدمة تقوم أساساً على العلم والعمل، فالعلم هو السبيل الأمثل لرفعة شأن الوطن وتحقيق الرخاء والتقدم في كل المجالات كما أن العمل المتقن والجيد هو الطريق لرفعة شأن البلد عالياً بين الدول ويحقق الرخاء والاكتفاء الذاتي في كل المجالات مما يضمن مستقبل أفضل للوطن، ولذلك فإن أيقونة النجاح والتقدم هي العلم والعمل المتقن واستغلال الأوقات فيما يفيد.

إتقان العمل

كيف يمكن استغلال الوقت

كثير منا يمتلك أوقاتاً كثيرة حتى بعد انتهاء وقت العمل، ويمكن القول بأن الوقت ثروة عظيمة يمكن استغلالها في تنمية المهارات المختلفة واكتساب خبرات جديدة في مجالات متعددة، فالبحث والقراءة وزيادة الثقافة وتعلم أشياء جديدة قد يكون مفيداً جداً سواء في الوقت الحالي أو بعد ذلك، فالإنسان في أوقات فراغه يستطيع تعلم عمل جديد أو حرفة أو حتى تعليم بعض الأشخاص ما يقوم به من أعمال وبذلك يكون الشخص إيجابياً يعمل ويجتهد ويساعد في حصول الآخرين على أعمال مما يدفع الجميع للعمل والإنتاج ويعم الخير على الجميع.

شاركونا بأرائكم حول أهمية العمل للفرد والمجتمع وأذكروا لنا سبل وطرق استغلال وقت الفراغ فيما ينفع.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *