التخطي إلى المحتوى
اهم اسباب نجاح الحياة الزوجية بين الزوجين
نجاح الحياة الزوجية

أسباب نجاح الحياة الزوجية أن الحياة الزوجية هي أساس بناء الأسرة والتي بدورها سبب ونواه بناء المجتمع ككل لذا فإن كل الجهود تبذل من كل الإتجاهات من أجل العمل علي نجاح الحياة الزوجية والتي يتوقف علي نجاحها نجاح أو إنهيار المجتمع ومن هذا المنطلق قد قررنا من خلال هذه المقالة أن نرصد لكم جميع الطرق والأساليب والأسباب التي من خلالها وعن طريقها من الممكن أن إنجاح الحياة الزوجية بين كل زوجين مما ينعكس ذلك بشكل مباشر علي بناء وتكوين المجتمع ككل والجدير بالذكر انه في خلال السطور القادمة سوف نقدم بعض تلك الأسباب والتي نرجو من جميع الأزواج الذين يزورون موقعنا ويقرؤون هذه المقالة أن يتبعوها .

التفاهم اساس النجاح

وينبغي هنا أن نفرق بين التفاهم والطاعة العمياء حيث إننا نجد أن هناك الكثير من الزوجات والأزواج الذين يخلطون دائما بين المعنين لذا وجب التوضيح أن هناك فرق بينهم وهذا الفرق يتضح في أن الطاعة العمياء هي أن تستمع الزوجة لكلام زوجها دون أن يمر هذا الكلام علي عقلها وتنفذه فقط وهذا مالا نريده ولا نقصده نحن نقصد بالتفاهم أن يكون هناك حوار بناء بين كلا الزوجين في هدوء وأن يستمع كلا الزوجين لوجهه نظر الأخر دون تهكم أو سخرية أو دون محاولة إقصاء رأي أحد وتنفيذ رأي الأخر فإن هذا الوضع من شأنه انه يجعل الحياة الزوجية تتسم بنوع من الهدوء والفاعلية المطلقة التي يهدف كلا الزوجين لمحاولة الوصول لها .

تقبل أفراد أسره العائلتين

الجدير بالذكر أن هذا الأمر شديد الأهمية وله بالغ الأثر ويرمي دائما وأبدا بظلالة علي الحياة الزوجية سواء بالأثر الإيجابي أو الأثر السلبي لذا كان يجب علينا ونحن هنا في هذا الصدد أن نؤكد علية ونعمل علي لفت نظر وانتباه كلا الزوجين إلية حيث إننا نجد أن هناك مشاكل تحدث في داخل الأسرة بسبب الحموات نعم هذه حقيقة ويجب علينا عدم تجاهلها والجدير بالذكر أن علاج هذه المشكلة يكون من خلال ألا تتزوج الفتاة أو الشاب وهم لديهم خبرات سابقة في أذهانهم عن أن والدة الزوج أو والدة الزوجة سوف يتسببون في مشاكل لهم .

ويدرك كلا الزوجين أن الوالدين والوالدتين سواء من جانب الزوج أو من جانب الزوجة ليس لديهم أمنيه في حياتهم سوي سعادتهم فالما يقدمون علي ما لا يسعد أبناؤهم ومن ناحية أخري هناك وجهه نظر تؤكد علي أن لو تزوج كلا الزوجين ولدية فكرة مسبقة مخزنة في عقلة مؤداها أن والدة الزوج هي بمثابة الأم والعكس أيضا بالنسبة للزوج فإننا سنجد أن هناك تغير كبير سوف يحدث في تلك العلاقات التي تكون بين الزوجين وأفراد العائلة الأخري ومما لا شك فيه فإن ذلك ينعكس انعكاس إيجابي علي الحياة الزوجية ويكون سبب قوي في نجاح الحياة الزوجية .

أن يراعي الزوجين حدود الله في بعضهما

منذ اللحظه الأولي من عقد القران وبعد أن يصبح الرجل والمرأة زوجان ينبغي عليهما أن يراعوا حدود شرع الله في بعضهم البعض بمعني أن يتقوا الله في بعضهما فمن المعروف أن هناك حقوق وواجبات علي الزوج وكذلك الأمر هناك حقوق وواجبات علي الزوجة وذلك وفقا للشريعة الإسلامية كما حددها ديننا الإسلامي الحنيف ويجدر بنا هنا أن نؤكد علي أن هذه النقطه هي النقطة الفاصلة في تحقيق السعادة الزوجية لكلا الزوجين .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *