أقوال نيلسون مانديلا

أقوال نيلسون مانديلا من خلال موقع محتوى, من الشخصيات الشهيرة التي ناهضت من أجل القضاء علي العنصرية هو السياسي” نيلسون مانديلا” جميعنا سمع هذا الإسم مراراً وتكراراً واليوم من خلال تلك المقالة سوف نتعرف اكثر علي تلك الشخصية التي طالما حيرت الكثيرين.

يعد نيلسون مانديلا هو أول رئيس أسود لجنوب أفريقيا كما أنه ثوري وزعيم تنادي أفكاره بعدم التميز العنصري بين البشر علي أساس اللون كما أنه كان منتمي للتيار الأشتراكي الديموقراطي وشغل العديد من المناصب الهامة منها منصب أمين عام لحركة عدم الأنحياز وذلك من 1998م إلي 1999.نيلسون مانديلا

نشأة مانديلا العائلية

ينتمي نيلسون مانديلا إلي قبيلة “الهوسا”حيث كانت تلك العائلة هي العائلة المالكة في جنوب أفريقيا كما أنه درس في جامعة فورت هير مفضلا دراسة القانون ، قام بالإنضمام إلي حزب المؤتمر الشعبي كما أنه أصبح عضواً مؤسسا لعصبة الشبيبة التابعة للحزب المنتمي له.

مكث مانديلا 27 عاما من عمره في سجن بولسمور وسجن يدعي فيكتور فيرستر لتنتشر بعدها حملة دولية مطالبة بالأفراج عنه نظرا لإيمانهم بمعتقداته وأفكاره لينجحوا في ذلك ويخرج مانديلا تزامناً مع حرب أهلية متصاعدة ويصبح بعدها رئيسا لحزب المؤتمر الوطني الأفريقي.

دراسة نيلسون مانديلا

عانى نيلسون مانديلا طيلة فترة دراسته في الجامعة  من التميز العنصري حيث انه كان الوحيد المنتمي لأصل أفريقي فواجه عنصرية من جميع الذين يتعاملون معه وتم نبذه من أصدقائه مما جعله يتأثر كثيراً بذلك ويصر علي الدفاع عن حقوق من يمتلكون بشرة سمراء كي يصبح أكثر الزعماء الذين ناضلوا في سبيل الدفاع عن حقوق من ينتمون للأصل الأفريقي .

نيلسون مانديلا

إنجازات نيلسون مانديلا

قام نيسلون مانديلا بالسفر للعديد من البلاد متنكرا في هيئة سائق وذلك لأنه كان من الشخصيات المشهورة وكي يستطيع أن يتعامل مع الأشخاص دون معرفته كان لابد من تنكره حيث أن مانديلا كان لايفضل البقاء في المنزل ومتابعة ما يدور علي الساحة السياسية من بعيد.

وكان مانديلا يشعر بسعادة كبيرة عند نزوله وسط الشعب كي يري بنفسه ما يحدث ومايعانيه شعبه وكان لاينتظر التقارير التي تحتوي علي أرقام وهمية كي يعرف ماهي المشاكل التي يعاني منها الشعب بل أنه كان يفضل أن ينزل كي يعيشها معهم.

معاناة مانديلا المَرضية

عانى نيلسون مانديلا من مشاكل صحية مختلفة وذلك في سن ال76 علي الرغم من ذلك لم يقلل من نشاطه بل علي العكس من ذلك واصل نشاطه الدائم في بحثه عن المشاكل التي يعاني منها شعبه كما قام مانديلا بكتابة سيرته الذاتية في ديسمبر 1994م وذلك بعنوان “المسيرة الطويلة إلي الحرية”.

وفاة نيلسون مانديلا

توفي نيلسون مانديلا في 5 ديسمبر 2013م وذلك بسبب عدوى في الرئتين حيث فارق مانديلا الحياة حوالي الساعة 20:50 وتم دفنه في جنازة مهيبة رسمية حضرها 90 مسؤل رسمي للعديد من الدول والمنظمات.

أقوال نيلسون مانديلا

نقدم لكم من خلال التالي أهم أقوال نيلسون مانديلا.

وفيما يتعلق بالسجن، قال مانديلا “إن الرجل الذى يسلب من رجل آخر حريته هو سجين للكراهية، وهو محبوس خلف قضبان التحامل وضيق الأفق”.

وقال أيضا “فى بلادى، نحن نذهب إلى السجن أولا ثم نصبح رؤساء”.

ومن أقواله: “من الأشياء التى جعلتنى أتوق للعودة للسجن مرة أخرى هو أننى لم تعد لدى فرصة كبيرة للقراءة والتفكير والتأمل الهادئ بعد إخلاء سبيلى”.

وعن الشجاعة قال مانديلا: “تعلمت أن الشجاعة ليست هى غياب الخوف، بل هى هزيمته، فالرجل الشجاع ليس الرجل الذى لا يشعر بالخوف، بل هو الرجل الذى يهزم هذا الخوف”.وعن العنصرية، يقول مانديلا “العنصرية هى محنة الضمير البشرى”.

وخلال خطابه الافتتاحى عند توليه الرئاسة عام 1994، قال مانديلا: “لن يحدث أبدا أبدا أبدا مرة أخرى فى هذه البلاد الجميلة أن يتم قمع طرف بواسطة طرف آخر”.

وفيما يخص بناء الوطن، قال مانديلا “فى بعض الأحيان، تحتاج إلى جرافة، وفى أحيان أخرى، تحتاج إلى فرشاة لإزالة الغبار”.

وعن التفاوض مع الأعداء، قال مانديلا: “إذا كنت تريد أن تصنع السلام مع عدوك، فيتعين أن تعمل معه، وعندئذ سوف يصبح شريكك”.

وعن تعلم اللغات، يقول مانديلا “إذا تحدثت مع رجل ما بلغة يفهمها، فإن الكلام يدخل عقله، أما إذا ما تحدثت إليه بلغته، فإن الكلام سوف يدخل قلبه”.

وأخيرا عن الحرية يقول مانديلا “لقد سرت على الدرب الطويل للوصول إلى الحرية، وحاولت ألا أفقد حماسى، ولقد قمت ببعض الخطوات الخاطئة على طول الطريق، ولكننى اكتشف السر أنه بعد تسلق جبل عظيم، يجد المرء أن هناك جبالا أخرى كثيرة ينبغى تسلقها”.

يمكنك التعليق بأكثر العبارات التي نالت إعجابك في هذا الموضوع أو الموضوعات التي تريد أن نتحدث فيها في المقالات القادمة.
  • رانيا مجدي
  • منذ 4 سنوات
  • اقوال وحكم

تعليقات (0)

    لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.