التخطي إلى المحتوى
من هو القديس فالنتين
القديس فالنتين

من هو القديس فالنتين, ورد ذكر الشهيد فالنتين في سير القديسين والشهداء الذين تلقوا الكثير من العذبات في عهد الإمبراطورية الرومانية من أجل إجبارهم على ترك المسيحية واعتناق الوثنية حيث برز القديس فالنتين في القرن الثالث الميلادي وعُرف بإيمانه المسيحي الكبير.

وقد أرتبط القديس فالنتين بعيد الحب حيث يتم الإحتفال كل عام بذكرى عيد الحب في يوم الرابع عشر من شهر فبراير الموافق تذكار نياحة القديس فالنتين وذلك محاولة من الكهنة الغربيين لمقاومة عادة وثنية كانت موجودة في أيام الرومان حيث كانوا يقومون بتبادل بعض البطاقات المكتوب عليها أسماء بنات وذلك في عيد الإلهة الموافق الخامس عشر من شهر فبراير.

وتكثر الإرتباطات التاريخية بين القديس فالنتين وعيد الحب، ونستعرض لكم من خلال السطور التالية نبذة مختصرة عن حياة القديس فالنتين واستشهاده كذلك سنستعرض العلاقة بين القديس فالنتين وعيد الحب.

حياة القديس فالنتين

القديس فالنتين هو واحد من أهم قساوسة القرن الثالث الميلادي في روما الذين سعوا كثيراً من أجل نشر المسيحية والتعريف بمبادئة برفقة القديس ماريوس وذلك في ظل حكم الإمبراطور الروماني كلوديس الثاني المعروف بأسم كلوديوس جوثيكوس.

وعُرف القديس فالنتين في حياته بالزهد فكان يقضي أوقات كبيرة في الخلوة من أجل الصلاة كما كان يساعد المحتاجين من الفقراء واليتامى، ومارس القديس فالنتين دوراً كبيراً في نشر الإيمان المسيحي في ذلك الوقت.

وكان القديس فالنتين يقوم بتزويج الرجال والنساء المسيحيين وفقاً للقواعد والمبادىء المسيحية مما أستدعى غضب كلوديس الثاني حيث كانت الإمبراطورية الرومانية تجرم وبشدة ممارسة العقائد المسيحية وكانت تضع عقوبات صارمة تصل إلى حد التعذيب والقتل للمخالفين.

حياة القديس فالنتين

استشهاد القديس فالنتين

أثار نشاط القديس فالنتين في نشر الدين المسيحي غضب الإمبراطور الروماني كلوديس الثاني حيث أمر بإعتقال القديس وأرسله إلى حاكم روما وأثارت شخصية وقوة القديس فالنتين إعجاب الحاكم الروماني الذي حاول إقناعه بترك الدين المسيحي وإعتناق الوثنية.

باتت كافة محاولات وإغراءات الحاكم الروماني بالفشل لذلك أمر الحراس بتعذيب القديس فالنتين من خلال رميه بالحجار وضربة بالسياط بهدف إجباره على العدول عن الإيمان المسيحي وأستشهد القديس فالنتين في الرابع عشر من شهر فبراير بعدما أمر حاكم روما بقطع رأسه على مرأى ومسمع من الجميع.

استشهاد القديس فالنتين

يوم القديس فالنتين

قد أرتبط يوم نياحة القديس فالنتين بعيد الحب لدى الغرب حيث قام كهنة الكنيسة الغربية في العصور الوسطى بالربط بين نياحة القديس والاحتفال بعيد الحب وذلك من أجل التصدي للعادة الوثنية التي كان يتبعها الرومان في عيد الإلهة.

ويُطلق على عيد الحب أيضاً عيد العشاق فيما تطلق عليه بعض الدول الغربية يوم القديس فالنتين valentine’s day وذلك بإعتباره مناسبة دينية تخضع لطقوس ومعتقدات وأسرار الكنيسة.

وتتضمن احتفالات عيد الحب الكثير من المظاهر والعادات المختلفة حيث يتم تبادل الزهور والورد الملونة كما يقوم البعض بتقديم الهدايا واحضار الحلوى التي تنشر الفرحة والبهجة في الوسط المحيط.

شاركونا بطرق احتفالاتكم بعيد الحب من خلال تعليق أسفل المقال.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *