التخطي إلى المحتوى
أقوال الإمام الشافعي
الإمام الشافعي

أقوال الإمام الشافعي من خلال موقع محتوي ، “أبو عبدالله محمد بن دإريس الشافعي ” هذا هو أسم الإمام الشافعي رباعي الذي يعتبر من أكثر الأشخاص الدينية التي تأثر بمذهبهم الكثيرين وساروا على تعاليمه.

يعتبر الإمام الشافعي هو ثالث الأئمة الأربعة عند أهل السنة إضافة إلي كونه مؤسس المذهب الشافعي في الفقه الإسلامي ويُنسب إليه أيضاً تأسيس علم أصول الفقه كما أنه إمام ذاعت شهرته في علم التفسير وعلم الحديث وعلي الرغم من هذه التعاليم التي برع فيها إلا أنه عمل قاضياً وأشتهر بذكائه وحكمته وعدله بين الناس لذلك كان من الشخصيات المحبوبة .

الامام الشافعي

نشاة الإمام الشافعي

ولد الإمام الشافعي في مدينة غزة وذلك عام 150هجرياً ثم أنتقل بعد ذلك إلى مدينة مكة، بعد أن أتم سنتين من عمره  حفظ الشافعي القرآن الكريم كامل في سن صغير ثم سعي إلي طلب العلم في مكة المكرمة حتي أثبت جداراته في كافة ما قام بدراسته حتي أذن له بالفتي وهو فتي لم يكمل عشرين عاماً.

هاجر الشافعي بعد ذلك إلي المدينة المنورة رغبة في التتلمذ علي يد الإمام ” مالك بن أنس”ورحل بعدها إلي اليمن وعمل هناك مدة طويلة ثم غادرها إلي بغداد وذلك سنة 184 هجرياُ حتي انتهي به المطاف في مصر .

حياة الشافعي الأسرية

ينتمي الشافعي لأسرة فلسطينية فقيرة جداً كانت مقيمة في اليمن حيث توفي والده وهو صغير وتولت أمه رعايته وخشية منها أن يضيع نسبهم العريق هاجرت به إلي مكة المكرمة حتي يعيش هناك بين ذويه، ويتثقف بثقافاتهم ويعيش معهم متمثلاً بهم في كل ما يقومون به، عاش الإمام الشافعي هناك عيشة اليتامى الفقراء علي الرغم من نسبه العريق إلي أن استقام عوده لتؤثر تلك الفترة بالإيجاب في حياته وأخلاقه.

الامام الشافعي

وفاة الإمام الشافعي

توفي الإمام الشافعي في أخر ليلة من شهر رجب سنة 204 هجرياً بسبب مرض البواسير الذي أصابه وكان عمره حينئذ أربعة وخمسون عاماً تاركاُ حزن كبير في قلوب الكثيرين على رحيله، فقد كان خير معلم وفقيه وكان مصدر ثقة للكثيرين ومازال حتي الأن .

أقوال الإمام الشافعي

كان للإمام الشافعي ضريحاً عبارة عن غرفة مسطحة محاطة بأربعة حوائط سميكة بني فوقها قبة ويعتبر هذا الضريح من أكبر الأضرحة المفردة في مصر، ومن أهم أقوال الإمام الشافعي.

هذه هي الدنيا
تموت الأسد في الغابات جوعًا … ولحم الضأن تأكله الكــلاب
وعبد قد ينام على حريـــر … وذو نسب مفارشه التــراب

دعوة إلى التنقل والترحال
ما في المقام لذي عـقـل وذي أدب … من راحة فدع الأوطان واغتـرب
سافر تجد عوضًـا عمن تفارقــه … وانْصَبْ فإن لذيذ العيش في النَّصب
إني رأيت ركـود الـماء يفســده … إن ساح طاب وإن لم يجر لم يطب
والأسد لولا فراق الغاب ما افترست … والسهم لولا فراق القوس لم يصب
والشمس لو وقفت في الفلك دائمة … لملَّها الناس من عجم ومن عـرب
والتِّبرُ كالتُّـرب مُلقى في أماكنـه … والعود في أرضه نوع من الحطب
فإن تغرّب هـذا عـَزّ مطلبـــه … وإن تغرب ذاك عـزّ كالذهــب

الضرب في الأرض
سأضرب في طول البلاد وعرضها … أنال مرادي أو أموت غريبـا
فإن تلفت نفسي فلله درهــــا … وإن سلمت كان الرجوع قريبا

آداب التعلم
اصبر على مـر الجفـا من معلم … فإن رسوب العلم في نفراته
ومن لم يذق مر التعلم ساعــة … تجرع ذل الجهل طول حياته
ومن فاته التعليم وقت شبابــه … فكبر عليه أربعا لوفاتــه
وذات الفتى والله بالعلم والتقى … إذا لم يكونا لا اعتبار لذاته

متى يكون السكوت من ذهب
إذا نطق السفيه فلا تجبه … فخير من إجابته السكوت
فإن كلمته فـرّجت عنـه … وإن خليته كـمدا يمـوت

عدو يتمنى الموت للشافعي
تمنى رجال أن أموت، وإن أمت … فتلك سبيـل لـست فيها بأوحــد
وما موت من قد مات قبلي بضائر … ولا عيش من قد عاش بعدي بمخلد
لعل الذي يرجـو فنـائي ويدّعي … به قبل موتـي أن يكون هو الردى

لا تيأسن من لطف ربك
إن كنت تغدو في الذنـوب جليـدا … وتخاف في يوم المعاد وعيـدا
فلقـد أتاك من المهيمـن عـفـوه … وأفاض من نعم عليك مزيـدا
لا تيأسن من لطف ربك في الحشا … في بطن أمك مضغة ووليـدا
لو شــاء أن تصلى جهنم خالـدا … ما كان أَلْهمَ قلبك التوحيــدا

الصديق الصدوق
إذا المرء لا يرعاك إلا تكلفا … فدعه ولا تكثر عليه التأسفا
ففي الناس أبدال وفي الترك راحة … وفي القلب صبر للحبيب وإن جفا
فما كل من تهواه يهواك قلبه … ولا كل من صافيته لك قد صفا
إذا لم يكن صفو الوداد طبيعة … فلا خير في ود يجيء تكلفا
ولا خير في خل يخون خليله … ويلقاه من بعد المودة بالجفا
وينكر عيشا قد تقادم عهده … ويظهر سرا كان بالأمس قد خفا

روائع الإمام الشافعي

كانت شخصية الإمام الشافعي سبب حيرة واستغراب من الكثيرين حيث أنه كان يتمتع بعلم وحكمة جعلته رائداً في كل ما يقوم بفعله ليجدوا فيه خير معلم ومؤسس للعلوم الآخرى التي لم تكن لها أساس ليثبت أحقيته في أن يكون قدوة يقتدي بها علي مختلف العصور لذل هي شخص يستحق الدراسة.

عزيزي القاريء يسعدنا تواصلك معانا من خلال التعليق أسفل موضوعاتنا بأكثر العبارات التي نالت إعجابك والموضوعات التي تريد أن نكتب عنها نتمني لك قراءة ممتعة لكافة المقالات. 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *