التخطي إلى المحتوى

تعبير عن الابتسامة بالعناصر, تعتبر الابتسامة من أكثر الأمور الإيجابية التي يمكن للإنسان أن يقدمها لغيره بغير مجهود أو تعب، فهي فعل رائع يجعل الإنسان يشعر بالسعادة بل ويشعرها لمن حوله أيضاً وذلك بدون أدنى جهد منه فقط رسم البسمة على وجهه، وعلى الرغم من كونها فعل بسيط في مجمله إلا أن له أثر عظيم على الأفراد ولذلك نقدم اليوم موضوع تعبير عن الابتسامة من خلال موقع محتوى.

كلام عن الابتسامة

الابتسامة فعل بسيط في ظاهره إلا أن له أثر عظيم على نفوس البشر فهو يبعث السعادة والحب والمودة بين الناس حتى وإن لم يكن هناك معرفة ببعضهم فهو فعل رائع يجب على الإنسان التحلي به دوماً وفي كل الأوقات، فبمجرد أن يرسم الفرد البسمة على شفتيه فإنها تذهب للجميع وكأنها رسالة مودة وتسامح وحب مما يعمل على نشر الطاقة الإيجابية في المكان، كما أنها تعمل على إزالة الحواجز بين الناس.

اثر الابتسامة

وهناك من يعتقد أن كثرة الابتسام من شأنها أن تقلل من هيبة الشخص ووقاره وأن العبوس دائماً دليل على الجد والهيبة والوقار إلا أن ذلك أمر خاطئ وليس له صلة بالحقيقة فالعبوس أمر سيء يعمل على نشر الطاقة السلبية في المكان كما أنه ينفر الناس من صاحب الوجه العبوس الذي لا يرسم البسمة على شفاه، فهو يجعل ذلك الشخص باعثاً للتشائم والنفور في قلوب الناس.

الابتسامة في الإسلام

الابتسامة في كل مكان هي لغة القلوب الأكثر وصولاً إلى الناس والتي تبعث جواً من البهجة والطمأنينة والتفاؤل بين الناس بعكس ما ينتج عن العبوس من تشاؤم وانقباض وعدم ارتياح، ولذلك فإن للبسمة أثر عظيم مما جعل الدين الإسلامي يحثنا دوماً على الابتسام والتفاؤل وبعث الحب والسلام بين الأفراد.

وقد جعل الدين الإسلامي الابتسامة أمر يؤجر عليه المسلم فهي صدقة وللصدقة ثواب عظيم في ديننا الإسلامي، فقد قال رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم “تبسمك في وجه أخيك صدقة” مما يدل على الأثر العظيم الذي تتركه الابتسامة في النفوس.

الابتسامة لغة القلوب

أثر الابتسامة على الفرد

الإنسان الإيجابي هو الذي يهتم كثيراً بشعور الناس من حوله خاصة إن كانت له منزلة كبيرة بين الناس كأن يكون صاحب عمل مثلاً أو مدير في شركة أو مدرسة أو غيرها فيكون إيجابياً ويحبه الناس كثيراً لو كانت الابتسامة ترسم على وجهه في كل صباح من أجل زيادة الهمة عند العاملين وبعث روح الأمل والتفاؤل فيهم.

فالعاقل حقاً هو من يرسم البسمة على وجوه الآخرين وليس على وجهه فقط مما يجعل التفاؤل والخير والإيجابية تملأ المكان بأكمله وبالطبع يؤثر هذا على آداء الأفراد بشكل كبير فهناك فرق بين أن يؤدي الفرد عمله وهو سعيد ومبتسم ومتفاؤل ويملأه الأمل وبين أن يكون مكتئباً وحزيناً ولا يجد أمل في الحياة فالبطبع هناك فرق كبير وهذا الفرق هو ما تحدثه الابتسامة.

شاركنا برأيك حول أهمية الابتسامة وأثرها على نفوس الأفراد.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *