التخطي إلى المحتوى
أمثال وعبر ورائعة عن أهمية الإدخار
أهمية الإدخار

أمثال جديدة ورائعة عن أهمية الإدخار نتسأل كثيراً كيف يمتلك الأثرياء والناجحين الكثير من الأموال؟ هذا ما دفعني للكتابة في هذا الموضوع الأكثر أهمية عند الكثيرين، من المعروف أن الإدخار هو جزء من الدخل غير مخصص للإستهلاك ويتم وضعه في حسابات بنكية لإستخدامه فيما بعد عندما نحتاج إليه.

أمثال وعبر عن أهمية الإدخار

الادخار يعتبر ظاهرة إقتصادية مهمة جداً في حياة الأفراد والمجتمعات ويمكننا إعتباره فائض من الدخل عن الإستهلاك، فالفائض هو الفرق بين الدخل وما ينفق على السلع الإستهلاكية، وإليكم مجموعة من الأمثال والعبر عن أهمية الإدخار.

  • المليونير هو رجل يساعد موته على حل أزمة الكثير من أقاربه.
  • أريد أن أجمع قدراً من المال يكفي لعلاج الأمراض التي أصابتني أثناء جمعه.
  • المال إما خادم أو سيد.
  • امرؤ بلا مال ذئب بلا أسنان.
  • المال كالعضلات ، إن لم تستعملها هزلت.

الإدخار والظروف الشخصية

من الطبيعي أن الإدخار يتحدد بناء على ظروف الشخص وذلك للتمكن من تحديد القدرة على الإدخار وجدير بالذكر أنه لا توجد قواعد محددة بشأن هذه المسألة فتوزيع النفقات يختلف من منزل لأخر وهذا يعتمد على العوامل النفسية والإجتماعية.

تلجأ الكثير من الأشخاص للإدخار لمواجهة ما هو غير متوقع كإنعدام الأمن الوظيفي، تعليم الأطفال، الرغبة في شراء سيارة، إنشاء مشروع خاص..إلخ، فتقلبات الحياة الشخصية والمهنية والطموحات المستقبلية كفيلة في أن تخلق الحاجة للإدخار.

أنواع الإدخار

يوجد ثلاثة أنواع من الإدخار أولهما الإدخار الوقائي والذي يتم إنشاءه لمواجهه مفاجأت الحياة وفي هذه الحالة يكون معيار أمن وتيسر الإدخار هو المهيمن المسيطر.

أما النوع الثاني هو الإدخار المنشيء وهذا يكون في حالة تمويل المشاريع الخاصة أو شراء المستلزمات المنزلية كالأثاث أو للسفر ووسائل الترفيه وفي هذا النوع يكون المعيار هو مدة التوظيف الذي يعتبره الكثيرون انه الأكثر أهمية.

النوع الثالث والأخير هو الإدخار الموجه للإستثمار من أجل التقاعد وفي هذه الحالة تصبح التوظيفات على المدى البعيد من الأمور المرغوب فيها.

كيفية الإدخار

يعتبر الإدخار من الأمور الأكثر أهمية لذا علينا معرفة كيفية إدخار أموالنا كي نقي أنفسنا من أخطار الأقراض والإستلاف.

كن حذراً في النفقات الصغيرة بمعنى عند دخولك في عمل خاص بالإستثمارات الكبيرة والمشتريات الضخمة نحن كأشخاص في هذه الحالة نميل للإنفاق بإهمال على ما يبدو أنها نفقات صغيرة مع العلم بأن هذه النفقات يمكن أن تتجمع لتكون مبلغ كبير.

التركيز على المستقبل، يمكننا بسهولة إنفاق ما نملك من أموال للحصول على أشياء نحبها ولكن في النهاية نجد أننا قمنا بإنفاق كل شيء معنا.

عليك عدم شراء أشياء ليست ضرورية لخلق إنطباع بأنك شخص سخي لدى الناس وإثارة اعجاب الأخرين، وعليك وضع الأشياء بالأبيض والأسود بمعنى استثمار أموالك في أشياء تعرف فيها أين ذهبت نقودك وليس مجرد التفكير في أين ستذهب.

يعتبر العمل بجدية من أكثر الأشياء التي تعمل على زيادة الدخل بالإضافة إلى أنه من الضروري إدخار جزء كبير من هذا الدخل حتى تضمن عدم نفاذ الأموال منك في أي وقت.

وفي النهاية عليك بإغلاق مصادر التسريب لأن الأغنياء لا يقومون بدفع أي رسوم غير ضرورية ولكن يكونوا حذرين جداً بشأن الرسوم التي يمكنهم تجنبها.

حكم الإدخار في الإسلام

يجب الإنتباه لأمر هام وهو أن المسلم ينبغي أنه لا يهمل جانب الإنفاق في البر وأن يجعل نصيباً من ماله دخراً له عند الله سبحانه وتعالى.

لا حرج إذا قمنا بالإدخار أي الإحتفاظ بالمال وعدم انفاقه في حالة إذا قمت بأداء الحقوق الواجبة منه كالزكاة وأنه لا يجب الإدخار في بنك ربوي لأنك في هذه الحالة ستكون مشاركاً في الربا التي تعتبر من أكبر الكبائر عند الله عز وجل لكن يمكنك وضع نقودك في بنك اسلامي ملتزم بالشروط الشرعية، ومن الأيات القرأنية التي تدعو لذلك ما يلي.

قوله تعالى: (الذين يأكلون الربا لا يقومون إلا كما يقوم الذى يتخبطه الشيطان من المس ذلك بأنهم قالوا إنما البيع مثل الربا وأحل الله البيع وحرم الربا فمن جاءه موعظة من ربه فانتهى فله ما سلف وأمره إلى الله ومن عاد فأولئك أصحاب النار هم فيها خالدون) .

قوله تعالى: (يمحق الله الربا ويربى الصدقات والله لا يحب كل كفار أثيم).

اترك تعليق

  Subscribe  
نبّهني عن