التخطي إلى المحتوى
أدعية للزوج وأسس ومعايير إختيار الزوج (دعاء الزواج)
أدعية للزوج جديدة

أدعية للزوج جديدة ومستجابة أدعية للزوج من موقع محتوى، يقبل كافة الأشخاص على الزواج عند الوصول إلى العمر المناسب للزواج سواء بالنسبة للذكر أو الإنثى، وتحتاج هذه المرحلة إلى الأخذ فى الإعتبار عددا من الأسس والمعايير الهامة لإتمام نجاح الزواج، لذلك ينصح بعدم التسرع والإنجراف وراء الرغبات والميول لأنها فى النهاية قد تؤدى إلى حدوث فشل فى العلاقة الزوجية والتى تصل فى النهاية إلى مرحلة الطلاق والإنفصال.

وتشهد الفترة الحالية إرتفاع معدلات الطلاق بين الأزواج والتى يرجع إلى العديد من العوامل والمسببات المسئولة عن ذلك والتى تختلف من أسرة لأخرى، ففى بعض الأحوال تكون سوء أحوال المعيشة هى المسئول عن حالات الإنفصال وفى حالات أخرى يكون عدم التفاهم والتوافق بين الزوجين فى الأفكار والمعتقدات أو غير ذلك من المسببات الأخرى التى تتطلب عملية التآنى والتهمل وعدم التعجل، بالشكل الذى يؤدى فى النهاية إلى بناء أسرة متماسكة ومترابطة.

أسس ومعايير إختيار الزوج

يعتبر الزواج قائم على أساس الرحمة والمودة الكائنة بين كلا من الزوجين، ولضمان نجاحه لابد من الإلتزام بعددا من الأسس والمعايير الهامة أثناء إختيار شريك الحياة والتى تتمثل فى الأتى:

حسن الخلق والتدين، فيجب أن يكون على إلتزام بالنهج الربانى وان يكون دائم التقرب إلى الله سبحانه وتعالى، بحيث يبتعد عن كافة المعاصى والذنوب والأمور التى حرمها المولى ويتجنبها، وفى المقابل يتقرب إلى كافة الأمور التى أوصى الله بها، ويجب أن يكون ملتزما دينيا فى أخلاقه وان يكثر من الطاعات والعبادات بحيث يجتمعا سويا على حب الله.

الإستطاعة، بمعنى أن يكون بمقدرته الزواج وتلبية كافة إحتياجات الأسرة التى سيكفلها ويتدبر أمورها، بحيث تتوافر لديه القدرة المالية على الوفاء بالمتطلبات والأحتياجات الأساسية لأسرته المستقبلية.
حسن المعاملة، يجب أن يتسم بالأخلاق الحميدة والصفات الجيدة والتى منها حسن التعامل مع الزوجة ومراعاة كافة حقوقها وإبداء الإحترام الواضح لها فى كافة التعاملات التى تجمع بينهما.

الجمال وحسن الخلق، والتى لا تعنى الجمال فى الشكل والوسامة، بل الجمال هو جمال الأخلاق، وإن كان هذا الأمر لا يمنع ان يكون يتسم بدرجة متوسطة من الجمال بحيث يكون مقبولا.

التوافق، والذى يتضمن التواقف فى  فى الأفكار والمعتقدات، وتقارب وجهات النظر والمستوى التعليمى، فهذا الأمر من الأمور الهامة التى يجب أخذها فى الإعتبار لأن وجود فارق كبير فى الأفكار والمعتقدات من شأنه أن يؤدى إلى حدوث حالات إنفصال، لعدم قدرة كلا من الطرفين على فهم بعضهما البعض بصورة كبيرة.

القبول، يجب أن تتوافر درجة من القبول بين كلا من الطرفين، فالزواج الناجح يتطلب مراعاة هذه الأسس والمعايير.

أهم صفات الزوج الصالح

هناك مجموعة من الصفات التى يجب أن يتحلى بها الزوج الصالح والتى تتمثل فى الأتى:

  • المعاشرة الحسنة، والمعاملة بالمودة والمعروف واللطف مع الزوجة، وقد ضرب لنا الرسول الكريم أعظم الامثال بتعاملاته مع أزواجه.
  • أن يعطى الزوج لزوجته حقوقها الكاملة فى الطعام والكساء والشراب، فأقل حقوق الزوجة على زوجها هو إطعامها وكساؤها من رزقه الحلال.
  • أن يعطيها حقها فى الفراش، فالعلاقة الجنسية بين كلا من الزوجين هى علاقة متكاملة لا تتم إلا برضا كلا منهما.
  • يجب أن يتسم بالإستقامة والطاعة لله سبحانه وتعالى، ويجب أن يكون لينا فى تعاملاته معها، وأن يتسم بحسن الخلق .
  • أن يكون الزوج على دراية وعلم بالكيفية والأسس المنهجية التى يجب الإعتماد عليها أثناء عملية تربية الأبناء، بإعتبارهم نبض الحياة الذى هم فى حاجة إلى تربية سليمة تتم على نحو جيد بالشكل الذى يضمن فى النهاية خروج نشىء جديد مفيد للمجتمع يساهم فى تطويره وتقدمه.

أدعية للزوج

  • اللهمّ ربّنا إنّي أسألك من “الخير كله”: عاجله وآجله، ما علمتُ منه وما لم أعلم، وأعوذ بك من “الشرّ كلّه” عاجله وآجله ما علمت منه وما لم أعلم.
  • اللهمّ اهدِ زوجي للإيمان وثبّته عليه. اللهمّ اجعل زوجي من عبادك الصّالحين الملتزمين بطاعتك واتّباع سنّة نبيّك محمّد صلّى الله عليه وسلم.
  • اللهمّ أقرّ عيني بهداية زوجي وصلاحه وتقواه، اللهمّ أقر عيني بالذريّة الصالحة الّتي تدخل السعادة إلى قلوبنا وارزقني برّه وطاعته.
  • اللهمّ اجعل غضبه عليّ بردًا وسلامًا كما جعلت النّار بردًا وسلامًا على إبراهيم. اللهمّ اشفِ زوجي وعافيه، اللهمّ واشرح صدره للإيمان.
  • اللهمّ ارزقه الهداية، اللهمّ أره الحقّ حقّاً وارزقه إتباعه، وأره الباطل باطلاً وارزقه اجتنابه، اللهمّ ابعد عنه رفقاء السوء، اللهمّ جنّبه الفواحش والمعاصي.
  • اللهمّ اغفر ذنبه وطهّر قلبه وحصّن فرجه، اللهمّ سخّره لي، وسخّرني له، اللهمّ جمّله في نظري، وجمّلني في نظره، اللهمّ لا تفرّق بيني وبينه.
  • اللهمّ احفظه لي يا أرحم الرّاحمين، يا ذا الجلال والإكرام.
  • اللهمّ ارزق زوجي مع كلّ خفقة قلب وطرفة عين فرجاً، ومخرجاً، وعفواً، وأمناً، وإيماناً.
  • اللهمّ اجعله لي كما أحبّ واجعلني له كما يحب واجعلنا إليك كما تحبّ ربّنا وترضى.
  • اللهمّ اجعلنا قرّة عين لبعضنا البعض يا ربّ العالمين. اللهمّ اقسم له من خشيتك ما تحول به بينه وبين معصيتك ومن طاعتك ما تبلّغه به جنّتك.
  • اللهمّ اغفر لي ولكافّة المسلمات واعف عنّا وارحمنا واكتبنا مع الصّالحين الأخيار.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *