التخطي إلى المحتوى

أسباب تكيس المبايض, تكيس المبايض هو تضخم بمنطقة المبيض ناتج عن ضعف عملية التبويض مع حدوث خلل في الدورة الشهرية وبالتالي يؤثر بشكل سلبي على الإنجاب وقد يتسبب في حدوث عقم إذا لم يتم علاجه بشكل سليم، وينتج هذا التضخم بسبب وجود حويصلات صغيرة بداخل المبيض،ولا يتعدى حجمها الـ10 مم وتتمركز في المنطقة الموجودة أسفل الغلاف الخارجي للمبيض .

معلومات عن تكيس المبايض

يحدث تكيس المبايض نتيجة خلل هرموني أدي إلي زيادة في الأندروجينات أو هرمونات الذكورة وبالتالي يقف عائق أمام عملية التبويض ويسبب ارتفاع مستمر ضغط الدم وزيادة الوزن مع ظهور الشعر بكثافة في جسم المرأة وخاصة الذقن .

وهناك فرق بين تكيسات المبايض وبين الأورام الموجودة عليها حيث تكون الأورام في الغالب كبيرة الحجم وتكون واحدة أو ثلاثة بالإضافة إلي كبر حجمها والذي يغطي مساحة البطن من الداخل، وقد تظهر نتوءات على سطحها من الداخل مما يشير إلي أن هذه الأورام خبيثة.

تكيس المبايض

أسباب تكيس المبايض

هناك مجموعة من العوامل التي تؤدي لحدوث تكيس المبايض وتتمثل في :

  • وجود مشاكل بالغدة النخامية وذلك نظراً لعدم استجابة المبيض لهرمونات الغدة، أو بسبب زيادة هرمون ال LH والتي تؤدي لحدوث انخفاض في مستوى هرمون الاستروجين “هرمون الأنوثة”وزيادة في هرمون الذكورة، وبالتالي تصبح استجابة الأكياس بالمبايض عشوائية .
  • حدوث خلل بالغدة الكظرية وبالتالي يرتفع مستوى هرمون الذكورة “التستوستيرون” بالجسم.
  • إفراز هرمون الدوبامين بمعدل أقل من المطلوب وبالتالي يؤثر بشكل سلبي على عملية التبويض والغدة النخامية.
  • زيادة إفراز الأنسولين بالجسم.
  • تعاطي الأدوية الخاصة بعلاج الصرع.
  • قد تحدث تكيسات المبايض نتيجة عوامل وراثية أو جينية خاصة في مرحلة الإنجاب وحتى انقطاع الدورة الشهرية حيث تشهد هذه المرحلة اضطرابات هرمونية متعاقبة سواء بالزيادة أو النقصان.

أعراض تكيسات المبايض

هناك عدة أعراض تصاب بها المرأة التي تعاني من تكيس المبايض تتمثل في :

  • الارتفاع المستمر لضغط الدم مع حدوث اضطرابات في الدورة الشهرية وصعوبات في الحمل والعرضة لإسقاط الجنين في أول شهرين .
  • نمو شعر الجسم بشكل متزايد كما أن البشرة تصبح دهنية.
  • زيادة وزن الجسم بشكل ملحوظ.
  • زيادة مستوى هرمون التستوستيرون “هرمون الذكورة” داخل الجسم.
  • مشاكل في عملتي التبويض والإخصاب وتأخر الحمل .

علاج تكيس المبايض

يتم علاج تكيس المبايض بطريقتين وهما :

  • العلاج الدوائي: يتم من خلاله علاج الأعراض المصاحبة لتكيس المبايض من خلال علاج اضطرابات الدورة الشهرية بتناول حبوب منع الحمل لتنظيمها، والتخلص من الشعر الخشن عن طريق تناول أدوية تقلل من هرمون الذكورة، وأيضاً التخلص من الوزن الزائد عن طريق اتباع حمية غذائية وممارسة الرياضة.
  • العلاج الجراحي: من خلال استخدام المنظار الطبي حيث يتم عمل ثقوب في التكيسات وتكون نسبة نجاحها 70 في المائة.

وفي حالة تأخر الحمل يتم تناول نوعين من الأدوية وهما الميتفورمين والذي يساهم في ضبط نسبة الأنسولين بالجسم وتمتد فترة العلاج به إلي 12 شهر والأدوية المنشطة التي تنشط المبيض وأبرزها أدوية كلوميد Clomid.

احرصي سيدتي على زيارة الطبيب في حالة ظهور أعراض تكيسات المبايض عليكِ حتى لا تؤثر على عملية الإنجاب بالسلب.

X

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *