التخطي إلى المحتوى
دور الحب في نجاح الحياة الزوجية
نجاح الحياة الزوجية

اساليب نجاح الحياة الزوجية عندما نبدأ التحدث عن دور الحب قي إنجاح الحياة الزوجية ينبغي لنا أن نؤكد علي أن الحب هو أحد أهم الأسس والمباديء التي ينبغي أخذها في الإعتبار منذ بداية الحياة الزوجية بمعني انه يجب علي كل بنت وكل شاب مقدمين علي الزواج أن يضعوا في إعتبارهم الحب والجدير بالذكر هنا ليس المقصود بالحب ذلك الهيام وحالة العشق التي نراها ونشاهدها بين الشباب علي شاشات التليفزيون لا نقصد ذلك ويجب علي كل الشباب أن يدركوا أن مثل ذلك الذي يشاهدوه ليس بالحب بل انه مجرد كلام فقط.

ولكن إذا أرادتم الحب عن يقين فسنجده في كلام الله سبحانه وتعالي وسنه نبية المصطفي صلي الله عليه وسلم حيث نجد الله سبحانه وتعالي في كتابة العزيز يقول ( وجعلنا بينكم مودة ورحمة )صدق الله العظيم ونلاحظ هنا أن الله جلا وعلا لم يذكر كلمة الحب صريحة بل قال جل شأنه المودة والرحمة وهذا ما نفصده ونحن هنا في عرضنا لهذا الموضوع الشيق نعم المودة والرحمة والسكينة التي من خلالها يتولد كل المشاعر الجميلة بين الزوجين مما ينعكس ذلك بشكل مباشر علي إنجاح العلاقة والحياة الزوجية ككل .

الحب فن

نعم الحب ليس بالأمر الذي يتمثل بمجموعة من الكلمات المرتبة والتي يلقيها كل من الشاب والفتاة علي مسامع بعضهم البعض بل إن الحب أكبر من ذلك حيث إننا إذ نؤكد من خلال هذا العرض لهذا الموضوع أن الحب فن بمعني أنه تكون هناك حنكة في التصرفات بين الطرفين وبمعني أكثر وضوحا فالحب هو تصرفات نابعة من داخل كينونة كل من الشاب والفتاة حيث نجد انه إذا كنت تحاول أن تظهر لحبيبتك أو زوجتك مدي حبك لها فإن ذلك راعي أن يكون من خلال تصرفاتك وليس من خلال مجرد كلام والجدير بالذكر أن مثل تلك التصرفات الإيجابية بالتأكيد تؤثر تأثير إيجابي علي كلا الزوجين في تعاملاتهم مع بعضهم البعض .

الاهتمام صورة من صور الحب

ونقصد هنا أن نؤكد علي أن يقوم الزوج بالاهتمام بزوجته وذلك من خلال مراعاة ما تحتاج إلية وتطلبه وألا يتعمد إحراجها أمام الأخرين فإن ذلك يعد صورة أساسية من صور الحب بين الزوجين ويؤدي بالتاكيد إلي إنجاح العلاقة والحياة الزوجية بينهما ويجدر بنا هنا أن نؤكد علي أن للحب صور متعددة يظهر فيها فالحب لا يظهر كما ذكرنا سلفا في مجرد كلمات تنطق بين الزوجين .

بل لابد وأن يتم ترجمة ذلك من خلال التصرفات المتبادلة بين كلا الزوجين و مما لا شك فية أن الأهتمام يعد احدي الصور المباشرة والرئيسية للحب بينهما حيث نجد انه عندما يقوم الزوج علي سبيل المثال بمراعاة شعور زوجته في المواقف المتعددة التي تكون بينهم أو عندما يراعي الزوج ماتحبة زوجته وما لا تحبه أو عندما يقوم الزوج بإحضار بعض الهدايا البسيطة إلي زوجته تعبيرا عن مدي حبة وتقديره لها فالجدير بالذكر أن مثل كل تلك المواقف التي تتكرر بين كلا الزوجين من حين لأخر من شأنها أن تولد الحب المباشر وتعمل علي إنجاح الحياة الزوجية .

الحب والهدايا

هل هناك علاقة بين كل من الحب والهدايا ؟ نعم هناك علاقة واضحة والجدير بالذكر أن هذه العلاقة تظهر واضحة في قول سيدنا محمد صلي الله علية وسلم إذ يقول ( تهادوا تحابوا ) صدق رسول الله صلي الله علية وسلم ومن هذا المنطلق إذ نؤكد علي أن الهدايا تعد صورة أساسية من صور التعبير عن الحب بين كلا الزوجين .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *