التخطي إلى المحتوى
موضوع تعبير عن عيد الشرطة
تعبير عن عيد الشرطة

موضوع تعبير عن عيد الشرطة, للشرطة دور هام وفعال في المجتمع من خلال مواجهة الجرائم التي يمكن أن تحدث والسيطرة على المجرمين والمخربين الذين ينشرون الفوضى والرعب في المجتمع وبين الناس وكثيراً ما يكون هناك خسائر مادية وبشرية ناتجة عن تلك الجرائم ولذلك فإن للشرطة دور هام وفعال في المجتمع ولذلك فإنه يوجد يوم مخصص للاحتفال بالشرطة ودورها في المجتمع، ونقدم اليوم موضوع تعبير عن عيد الشرطة.

دور رجال الشرطة في المجتمع

رجال الشرطة هم الأمن والأمان بالنسبة لأفراد المجتمع فهم حماة الوطن الذين يقفون بالمرصاد للجريمة والمجرمين فهم يسهرون من أجل حفظ الأمن والأمان في الوطن وحماية المواطنين من كل شر، وبدونهم يسود الظلم والأفعال الخاطئة والجرائم مثل السرقة والقتل والاغتصاب والترويع بين المواطنين، فهم يحفظون أمن الوطن ويحمون الضعيف وبفضلهم يرد الحق لأصحابه ويأخذ المجرم عقابه الذي يستحقه.

رجال الشرطة الشرفاء هم عين الوطن الذين يضحون بأرواحهم من أجل تحقيق الأمن والأمان وحماية المواطنين وشعارهم الشرطة في خدمة الشعب، فبمجرد أن يحدث أمر ما قد يسبب ترويعاً للمواطنين كأن تكون جريمة مثل السرقة أو إرهاب المواطنين وتخويفهم أو الخطف وغيره من الجرائم والأعمال المنافية للأخلاق عادة ما يسرع رجال الشرطة إلى موقع الحدث من أجل السيطرة على الوضع وحفظ الأمن في المكان وحماية أرواح المواطنين والقبض على المجرم ثم تقديمه للعدالة ليأخذ جزاءه.

رجال الشرطة

الاحتفال بعيد الشرطة

تقديراً لجهود رجال الشرطة وتفانيهم في أداء واجبهم وحماية أبناء الشعب تم تخصيص يوم بعينه للاحتفال بعيد للشرطة المصرية يكون بمثابة احترام وتقدير لدور الشرطة ويكون هذا اليوم إجازة رسمية للحكومة وللقطاع العام وهذا اليوم يوافق الخامس والعشرين من شهر يناير.

والجدير بالذكر أن اختيار هذا اليوم بالتحديد له واقعة مرتبطة به وتعود هذه الواقعة لأيام الاحتلال الإنجليزي لمصر في عام 1952 عندما رفض رجال الشرطة بالإسماعيلية تسليم مبنى الشرطة والأسلحة الخاصة به للاحتلال مما أودى بحياة خمسون شخصاً من رجال الشرطة بالإضافة لثمانين جريحاً ولذلك تم إقرار يوم الخامس والعشرين من يناير عيداً للشرطة المصرية وذلك بأمر من الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك.

جهاز الشرطة

واجب المواطنين تجاه رجال الشرطة

رجال الشرطة هم حماة الوطن ضد كل أشكال الجريمة فهم يقدمون أرواحهم فداءاً للوطن وحماية للمواطنين من أجل تحقيق الأمن والأمان والقضاء على الفوضى والتخريب والجرائم ولذلك فإن على المواطنين:

  • تقديم كل الاحترام والتقدير لرجال الشرطة ودورهم العظيم في المجتمع.
  • التعاون مع جهاز الشرطة في نشر الأمن والأمان والقضاء على الجرائم في المجتمع.
  • يجب على المواطن أن يكون شخصاً إيجابياً بأن يسرع بتقديم البلاغ لرجال الشرطة عند وقوع جريمة ما من أجل السيطرة على الوضع والقبض على الجاني.
  • الالتزام بالقوانين والتعليمات وعدم مخالفتها من أجل تحقيق الأمن في المجتمع.

شاركنا برأيك حول دور الشرطة في المجتمع وواجب المواطنين نحوها.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *