أشهر أقوال عباس محمود العقاد

أشهر أقوال عباس محمود العقاد عبر موقع محتوى, هناك العديد من الكتاب والمؤلفين نجدهم قد تركوا بصمة وعلامة مضيئة في سماء الثقافة والفكر وعلينا ألا نغفل عن ما قاموا به لذا من خلال هذه المقالة قررت أن أتحدث مع حضراتكم عن عملاق الفكر العربي الكاتب والفيلسوف الشهير عباس محمود العقاد الذي ولد في مدينة أسوان عام 1889.

ومن العجيب أنه لم يستطيع أن يكمل تعليمه ودراسته لذا نلاحظ أن تعليمه اقتصر فقط على المرحلة الإبتدائية، وهذا يرجع إلى أنه ينتمي إلى أسرة محدودة الدخل غير ميسورة الحال ولكن استطاع كاتبنا أن يكون صاحب رؤية وثقافة منقطعة النظير من خلال استخدامه لذكائه الذي كان كالشعلة هذا بالإضافة إلى أنه استطاع أن يتقن اللغة الإنجليزية.

وكان هذا بسبب اختلاطه الدائم بالأجانب والسائحين هذا جعله يعمل على أن يتطلع إلى ثقافة الغرب، ومن خلال السطور التالية سوف أتحدث مع حضراتكم بشكل مكثف عن شخصية كاتبنا الكبير عباس محمود العقاد.

أشهر مؤلفات عباس العقاد

أشهر أقوال عباس محمود العقاد

ظهرت موهبة كاتبنا في فترة مبكرة من حياته فنجد أنه في البداية عمل في مجال الصحافة وبعدها أسس مع كل من عبد الرحمن شكري وإبراهيم المازني مدرسة الديوان التي كانت تنادي بمحاربة النظام التقليدي في كتابة الشعر، ولحبه الشديد للقراءة نجد أن عباس محمود العقاد كان يعمل على انفاق جميع أمواله على شراء الكتب ومن هنا أصبح موسوعة ثقافية ضخمة.

وكان يفضل قراءة التاريخ الإنساني وكتب الدين والفلسفة والشعر والأدب وعلم النفس والإجتماع ومن أشهر مؤلفات العقاد خلاصة اليومية والشذور، ساعات بين الكتب، يقظة الصباح، الديوان في النقد والأدب، أشباح الأصيل، وغيرهم الكثير من المؤلفات هذا بالإضافة إلى أننا نجد أن معظم مؤلفات العقاد قد تم ترجمتها إلى لغات عديدة مثل الألمانية والروسية والفارسية.

وتقديراً لأعماله وتخليداً لذكراه تم تسمية احدى شوارع مدينة القاهرة بإسمه هذا بجانب أنه قد تم انتاج مسلسل يروي قصة حياته جسده الفنان الكبير محمود مرسي هذا بالإضافة إلى أن الرئيس الراحل جمال عبد الناصر قد منحه جائزة الدولة التقديرية في الآداب إلا أن كاتبنا رفض أخذها.

أشهر أقوال عباس العقاد

أشهر أقوال عباس محمود العقاد

كما نعلم جميعاً أن أسلوب الكاتب الكبير عباس محمود العقاد قد اتسم بشيء من التعقيد وهذا يرجع إلى موهبته الفذة وذكائه الخارق وحبه للقراءة والكتابة فمن تطلع إلى كتاباته يجد أنه دائم في اتباع المنهج العلمي مما يؤدي إلى الغموض والعمق في فهم المعاني، كما أنه كان يحب أن يعتمد على عنصر التحليل وعدم الإهتمام بالصور والمحسنات البديعية.

لذا نلاحظ أن أقواله وجمله طويلة للغاية وفي معظم أقواله نجد أنه يعمل على تقرير الحقائق والتعبير المباشر مع استخدامه للغة العربية الفصحى، وفيما يلي يسعدني أن أقدم لحضراتكم مجموعة رائعة من أشهر أقوال الكاتب الكبير عباس محمود العقاد من خلال موقع محتوى.

  • أسعد ساعات المرأة هي الساعة التي تتحقق فيها أنوثتها الخالدة وأمومتها المشتهاة وتلك ساعة الولادة.
  • طالب المجد المخلوق للنجاح المهيأ للعمل يصنع التجارب ولا يقولها ويمشي الطريق إلى الغاية ولا يرتسم خطاها ويقيس أبعدها.
  • اذا كانت المرأة الجميلة جوهرة فالمرأة الفاضلة كنز.
  • لا فرق بين خيانة الضمير وخيانة الواقع إلا التنفيذ.
  • وكان أشد حياء من العذراء في خدرها وأصبر الناس على أقدار الناس.
  • العجز عن الاجتهاد والعجز عن الحياة مقترنان.
  • ما الإرادة إلا كالسيف يصدئه الإهمال ويشحذه الضرب والنزال.
  • الشغف باستلفات الأنظار عام بين جميع الناس ولكن منهم قوماً يظهر كأنهم يطلبونه بألسنتهم وقوماً كأنهم يحرزونه بالرغم منهم و من الناس.
  • التجارب لا تقرأ في الكتب و لكن الكتب تساعد على الإنتفاع بالتجارب.

وفاة عباس محمود العقاد

أشهر أقوال عباس محمود العقاد

قام عباس محمود العقاد بإنتاج الكثير من الكتب والمؤلفات والتي تجاوزت عددها إلى مائة كتاب هذا بالإضافة إلى أنه اشتهر بين زملائه بصالونه الأدبي وفيه كان يجمع تلاميذه ومحبيه ويتم مناقشتهم في الأدب والشعر والتاريخ، وكان بين الحاضرين الكاتب الكبير أنيس منصور الذي تأثر كثيراً بفكر وجلسة عباس العقاد لدرجة جعلته يخرج لنا كتاب تحت مسمى “في صالون العقاد”.

وفي عام 1964 وبالتحديد في شهر مارس قد فارق كاتبنا الكبير عباس محمود العقاد الحياة بعد أن أخرج لنا العديد من الكتب والمؤلفات والمقالات فكان رحمة الله عليه عظيم الإنتاج واسع الفكر وموسوعة ثقافية كاملة متكاملة.

وبعد أن وصلنا إلى النهاية أود من حضراتكم أن تشاركونا بأرائكم في تعليق حول هذا الموضوع في أسفل المقال.

  • ميادة احمد
  • منذ 4 سنوات
  • اقوال وحكم

تعليقات (0)

    لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.