التخطي إلى المحتوى
التداوي بالعسل في السنة النبوية
التداوي بالعسل في السنة

التداوي بالعسل في السنة النبوية من موقع محتوى، يعتبر عسل النحل غذاء متكاملاً للإنسان نظراً لما يتضمنه من الكثير من العناصر والمركبات الطبيعية الهامة التي تساعد في الحفاظ على صحة الإنسان، وقد ورد ذكره في آيات الذكر الحكيم في سورة النحل، حينما قال رب العالمين ( يخرج من بطونها شراباً مختلفاً ألوانه فيه شفاء للناس).

إن تناول الماء المضاف إليه العسل يحقق فوائد ومنافع عديدة لجسم الإنسان؛ وذلك لأن الماء يقوم باكتساب خصائص المادة التي تم إذابتها فيه، وبالتالي يحقق أكبر وجه استفادة للجسم من خصائص العسل، ويعمل على تزويده بالطاقة والنشاط ويساعد على تخليصه من السموم التي قد تتواجد به.

كيفية تناول الرسول للعسل

كيف كان الرسول يتناول العسل

كان الرسول الكريم صلي الله عليه وسلم حين يستيقظ من نومه وبعدما يقوم بأداء الصلاة، يتناول كوبا من الماء المذاب فيه مقدار ملعقة من عسل النحل، وذلك كما سبق القول لأن الجسم يستفيد بصورة أكبر من خصائص العسل إذا تم إذابته في الماء، وقد أوصانا نبي الرحمة بتناول العسل وكذلك التمر، حيث قال صلوات الله عليه في حديثه النبوي الشريف: (من تصبّح بسبع تمرات لا يصيبه في هذا اليوم سم ولا سحر).

وقد توصل العلم الحديث إلي أن التمر يحتوى على أحد الأنزيمات الهامة التي تعمل على تطهير وتنقية جسم الإنسان وتخليصه من السموم والشوائب، كما أنه له العديد من الفوائد في توفير الحماية للجسم من الإصابة بالأمراض المختلفة.

فوائد وأهمية العسل مع الماء

إن تناول العسل مع الماء يحقق للجسم فوائد ومنافع كثيرة، نذكر منها الآتي:

  • يساعد على تخفيف الوزن والتخلص من الدهون الزائدة، وذلك لاحتوائه علي سكر طبيعي يعمل على تزويد جسم الإنسان بما يحتاجه من السعرات الحرارية ويحميه من الأضرار الناجمة عن تناول السكريات المصنعة.
  • يعمل على تنظيم نشاطات الجسم، حيث أن تناول كوبا من الماء الدافىء المذاب فيه ملعقة من عسل النحل على الريق في الصباح الباكر يساعد على تحسين عملية الهضم، كما أن له خصائص مطهرة ويساعد على تقليل الحموضة في المعدة ويزيد من ليونة الأمعاء.
  • يعمل على تقوية الجهاز المناعي للجسم، حيث يمتاز العسل بخصائصه المضادة للبكتيريا، ويحتوى على الكثير من الفيتامينات والأنزيمات التي تمنع تكاثر البكتيريا والفيروسات، هذا فضلا عن احتوائه على المركبات المضادة للأكسدة والتي تمنع تكون الجذور الحرة المسببة لمرض السرطان، ويخفف من الأعراض المصاحبة لنزلات البرد والإنفلونزا.
  • يساعد على تخليص الجسم من السموم، حيث أنه يعمل كطارد لها، ويمكن إضافة الليمون إلى مزيج الماء والعسل، حيث انه يحتوى على أحد الأحماض الهامة وهو حمض الستريك الذي يعمل على تنشيط الكبد للتخلص من السموم المسببة للإصابة بالكثير من الامراض.
  • يساعد على التقليل من آثار الحساسية، نظرا لاحتوائه على حبوب اللقاح والتي تعمل على الحد من الإصابة بالحساسية الموسمية الناتجة عن التعرض لحبوب اللقاح.
  • يعالج التهابات الحلق والسعال، حيث يساعد تناول الماء الدافىء المذاب فيه العسل في التقليل من احتقان وتهيج الحلق الناتج عن وجود الالتهاب، لذلك فهو من العلاجات المفيدة والفعالة في التخلص من السعال.
  • يعمل على تزويد الجسم بما يحتاجه من الطاقة اللازمة له، كما أنه مصدر للسكر الطبيعي الذي يمنح الجسم الحيوية والنشاط الدائم ويساعد على التخلص من التعب والإرهاق.
  • يعتبر مقوى عام، فهو يعمل على ترطيب الجلد ويحافظ على صحة القلب والشرايين، ويعمل على تقليل مستويات الكوليسترول الضار في الدم.
  • يساهم مشروب العسل مع الماء في الحفاظ على صحة الجلد ويحسن من نضارته، ويرجع ذلك لاحتوائه على مضادات الأكسدة.

فوائد العسل لجسم الإنسان

اهمية العسل للجسم

يمكن تلخيص أهم فوائد العسل لجسم الإنسان، في النقاط التالية:

  • الحفاظ على المبايض عند النساء والتقليل من مشاكل التي قد تحدث في الرحم .
  • يعمل كمسكن للآلام الناجمة عن الدورة الشهرية.
  • يعالج بعض مشاكل الجهاز التنفس مثل السعال والرشح.
  • يقلل من فرص الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.
  • يعزز من وظائف الجهاز التناسلي.
  • تحسين كفاءة الجهاز الهضمي.
  • يعالج حالات الاكتئاب والتوتر والقلق.

وبذلك نكون قد ذكرنا لكم التداوي بالعسل في السنة النبوية، ونرحب بأي استفسار اسفل المقالة التالية.

اترك تعليق

  Subscribe  
نبّهني عن