التخطي إلى المحتوى

من هم اهل الفايكنج عبر موقع محتوى, الفايكنج هم شعوب ذات طبيعة وحشية وثنية عرفوا بالتجارة والملاحة وقد هاجموا مناطق متعددة في العالم وبنوا مستوطنات لهم، واستمروا في وحشيتهم لفترة زمنية طويلة إلا أنهم قد اعتنقوا المسيحية بعد ذلك واستقروا في المناطق التي هاجموها، ومن خلال موقع محتوى نقدم مقال عن اهل الفايكنج.

من هم أهل الفايكنج

يطلق مصطلح الفايكنج على الشعوب التي استوطنت شمال أوروبا وكانت تسمى الشعوب الاسكندينافية وكانوا يعرفون أيضاً باسم النورمانديين وهو ما يعني سكان الشمال حيث سكنوا مناطق السويد والدنمارك والنرويج وفنلندا، وقد استمر عصر الفايكنج في الفترة من القرن الثامن إلى القرن الحادي عشر الميلادي وقد سيطروا على مناطق متعددة في أوروبا وآسيا وشمال إفريقيا كما أنهم قد أقاموا في أمريكا قبل أنم يتم اكتشافها لمدة خمسة قرون.

اهل الفايكنج

أما عن ديانة أهل الفايكنج فقد كانوا يعبدون آلهة متعددة مثل إله الحرب أودين وكذلك بالدر إله الضوء وأيضاً زعيم الآلهة النرويجية ثور وهو إله الرعد، وقد اعتمد الفايكنج علي الصيد والتجارة البحرية والزراعة؛ إلا أن كثرة عددهم بالمقارنة بالأراضي الزراعية من حولهم وطبيعتها الجبلية التي لم تكن توفر لهم ما يكفي حاجتهم من الزراعة كان لابد لهم من البحث عن مناطق جديدة أكثر خصوبة للهجرة إليها والعيش بها.

هجمات وحروب الفايكنج

اشتهر الفايكنج بالقوة والبأس الشديد وعرف عنهم الهمجية نظراً لطبيعة موقعهم الجغرافي في شمال أوروبا والذي جعلهم منعزلين عن بقية المناطق الأوروبية مما يجعلهم محافظين على هويتهم وطبيعتهم البدائية، وفي القرن التاسع الميلادي قام الفايكنج بعدة هجمات على أوروبا فقد كانوا يخلفون الخراب والدمار في كل مكان والنهب والسلب لخيرات هذه المناطق بل تعدوا ذلك لتدمير الكنائس والأديرة وقتل الرهبان والقسيسين.

هجمات الفايكنج

ونظراً لهجماتهم المتعددة خاصة على فرنسا اضطر ملوك فرنسا إلى دفع أموال طائلة لهم للتوقف عن السلب والنهب وأعمال التخريب التي كانوا يتبعونها في فرنسا من خلال وصولهم لها عبر بحر السين.

وفي إحدى هجماتهم قام عدد منهم بحصار باريس حصاراً شديداً مما دفع ملك فرنسا للتنازل لهم عن منطقة النورماندي والتي استوطنوها وعاشوا بها وأصبحوا يعرفون بالنورمانديين، كما أنهم وصلوا إلى انجلترا واستولوا على أجزاء مهمة منها حتى أنهم حكموا انجلترا لفترة ربع قرن كما وصلوا أيضاً إلى صقلية وجنوب إيطاليا.

هجوم الفايكنج على العالم الإسلامي

كان العرب يسمون الفايكنج باسم الروس ولم يكن الفايكنج بعيدين عن العالم الإسلامي بل إنهم كانوا يأتون من خلال نهر الفولجا إلى بلاد المسلمين وذلك بهدف التجارة فقد كانوا يأتون إلى أسواق بغداد والقوقاز وفارس من أجل شراء البضائع العربية التي كانت من أغلى البضائع في العالم ومنها الحرير والمصوغات الذهبية والعطور وكان ذلك في مقابل بيع العبيد والجلود الفاخرة للحيوانات البرية.

الفايكنج والعالم الاسلامي

وفي أثناء ضعف الخلافة العباسية وتسلط الدولة الشيعية عليها كان الفايكنج يفكرون بالهجوم على دول العالم الإسلامي والاستيلاء عليها وتكرار ما فعلوه في انجلترا وذلك بالهجوم من ناحية الشرق من خلال الدولة العباسية وكذلك من ناحية الغرب عن طريق الأندلس، وقد استمر القتال بين المسلمين والفايكنج بعد هجومهم على عدد من المدن وقد قتل عدد كبير من الفريقين حتى استطاع المسلمون في نهاية الأمر بقيادة المرزبان بن محمد من قتل أميرهم وإخراجهم من بلاد المسلمين.

أما عن هجوم الفايكنج على الأندلس فقد استطاعوا الهجوم على مناطق متعددة والقيام بأعمال السلب والنهب والتعرف على ثغرات البلاد من خلال مساعدة قس صغير خائن لهم يدعى ألفونسو وكان يكره الحكم الإسلامي وساعدهم كثيراً في الهجمات إلى أنه في نهاية الأمر قد هزم الفايكنج وعادوا إلى انجلترا وفرنسا.

شاركنا برأيك حول ما تعرفه عن الفايكنج والهجمات التي قاموا بها.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *