علاج الكحة الجافة

علاج الكحة الجافة من موقع محتوى، والتي تعد أحد الأمراض التي تصيب الجهاز التنفسي، وقد سميت بهذا الاسم؛ نتيجة عدم خروج بلغم أثناء الكحة، وتظهر عند الشعور بنوع من السعال البسيط أو الجفاف في منطقة الحلق،  وفى العادة يرافق حدوثها بعض الأمراض التنفسية، وبالتالي يتوقف العلاج الخاص بها على المرض المسبب لها، وأيضا من الضروري جدا تناول بعض أنواع العقاقير التي تعمل على التقليل من حدتها.

أسباب الكحة الجافة

أسباب السعال الجاف

هناك العديد من الأسباب المسئولة عن الإصابة بالكحة الجافة، ومنها ما يلي:

  • تعرض الشخص للإصابة بالإنفلونزا ونزلات البرد، والتي تعد أكثر الأسباب شيوعا وانتشارا.
  • الإفراط في التدخين، أو التعرض لبعض أنواع الأدخنة التي تنبعث من الحرائق وما شابه ذلك.
  • تناول بعض أنواع العقاقير التي قد تتسبب في حدوث سعال جاف، كالمستخدمة في علاج ارتفاع ضغط الدم.
  • الإصابة بمرض الربو، وهو أحد الأمراض المزمنة التي تصيب الرئة.
  • التعرض للغبار والأتربة.
  • الإصابة بالحساسية.
  • التهاب الجيوب الأنفية.

أعراض الكحة الجافة

في الغالب لا تظهر أعراض كثيرة على الشخص المصاب، ولكن تظهر بعض منها، والتي يمكن ذكرها على النحو التالي:

  • السعال بصورة مستمرة لفترات زمنية طويلة.
  • فقدان الشعور بالراحة أثناء بلع الطعام.
  • التنفس بصعوبة، ولا سيما خلال فترة الليل.
  • الشعور بألم في منطقة الرئتين.
  • حدوث احتقان في منطقة الحلق.
  • صعوبة النوم ليلا.

مضاعفات الكحة الجافة

قد يؤدى السعال الجاف إلى إعاقة المصاب عن النوم بصورة كافية ومريحة، وقد يؤدى إلى إصابته بالصداع المستمر وألم الرأس الشديد، وكذلك الدوار، والتعرق بكثرة، وفقدان القدرة على التحكم في البول، وتكسر ضلوعه، وربما يتطور الأمر لأبعد من ذلك ويصل إلى حد الإغماء وفقدان الوعى؛ لذلك لابد من علاجه في أسرع وقت ممكن حتى لا تتطور وتتفاقم المشكلة وتؤدى إلى حدوث هذه المضاعفات الخطيرة.

طرق علاج الكحة الجافة

علاج الكحة الجافة

لا يعتبر السعال الجاف من الأمراض الخطيرة، ففي الغالب من الممكن أن يزول أثره خلال بضع أيام أو أسابيع قليلة، ولكن في حالة وجود مرضا تنفسيا مرافقا له، فهنا يكون من الضروري جدا الاعتماد على علاجات للحد من تأثيره ومضاعفاته، ويمكن تقسيم هذه العلاجات إلى العلاج بالأعشاب، والعلاج بالأدوية.

العلاج العشبي للكحة

وهو عبارة عن مجموعة من الوصفات العشبية التي يتم تحضيرها في المنزل، والتي تعطى نتائج إيجابية في الحد من الأعراض المصاحبة للكحة الجافة، ومن هذه العلاجات ما يلي:

  • مزيج الليمون والعسل مع الماء الدافىء، والذي يعد من العلاجات المفيدة جدا التي أثبتت فاعليتها في التخلص من هذه المشكلة.
  • تناول الزنجبيل مع الملح، وذلك من خلال تقطيع الزنجبيل لمجموعة من القطع الصغيرة والقيام برش الملح عليها، أو عن طريق غلى هذه القطع وتناول الماء الناتج عن الغليان، ومن الممكن إضافة عسل النحل للتقيل من النكهة الحادة للزنجبيل.
  • استعمال بهار الكركم، وذلك من خلال إضافة ملعقة صغيرة منه إلى ملعقة من عسل النحل ومزجهما سويا مع بعضهما البعض وتناوله، فذلك الخليط يساعد على النوم المريح ليلا.

العلاج الدوائي للكحة

والذي يعتمد على زيارة الطبيب المختص الذي من جانبه يقوم بتشخيص الحالة المريضة ويقيم درجة تأثيرها اعتمادا على الأعراض المصاحبة لها والتي تظهر على المريض، وبعد التشخيص السليم يقوم بإعطاء الدواء المناسب، وقد يحتاج المريض إلى استعمال أدوية آخري إلى جانب الدواء الخاص بالسعال أو الكحة.

الوقاية من الكحة الجافة

هناك بعض النصائح المتبعة للوقاية من الإصابة بالكحة الجافة، والمتمثلة فيما يلي:

  • تجنب تناول كميات كبيرة من القهوة، لأنها تتسبب في إزالة السوائل الموجودة في جسم الإنسان بصورة أسرع.، وبالتالي الإصابة بالجفاف.
  • ضرورة تناول كميات كافية من الماء، لحماية الحلق من الجفاف.
  • الابتعاد نهائيا عن التدخين.
  • ضرورة الحفاظ على تهوية المنزل بشكل مستمر.

وبذلك نكون قد ذكرنا لكم طرق علاج الكحة الجافة، في انتظار آرائكم ورسائلكم اسفل المقالة التالية.

  • سمر السيد البدوى
  • منذ 4 سنوات
  • الصحة والطب

تعليقات (0)

    لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.