اقوال وحكم راشد الغنوشي

اقوال وحكم راشد الغنوشي عبر موقع محتوى, هو راشد الغنوشي ولد في منطقة الحامة في 22 يونيو 1941 كان أبوه فلاحا في هذه المنطقة وفي بعض المناطق المحيطة بها يحفظ القرآن الكريم وله ثمانية أبناء من بينهم راشد الغنوشي وهو سياسي ومفكر إسلامي تونسي الجنسية وزعيم حركة النهضة التونسية ومساعد الأمين العام لشئون القضايا والأقليات في الأتحاد العالمي لعلماء المسلمين.

وعمل أيضا نائب لرئيسه وكذلك إنضم إلي جماعة الإخوان المسلمين وأصبح عضو مكتب الإرشاد العام العالمي تم نفي راشد الغنوشي إلى لندن منذ بداية التسعينات من القرن الماضي وعاش في المهجر ولكنه عاد إلي تونس مرة أخرى بعد الثورة التونسية عام 2011، وسوف نعرض لكم الآن في هذا المقال من خلال موقع محتوى أقوال وحكم والسيرة الذاتية لراشد الغنوشي .

مسيرة راشد الغنوشي العلمية

أنهى راشد الغنوشي تعليمه الإبتدائي في منطقة الحامه ثم إنتقل إلي مدينة قابس ليتم تعليمه الثانوي وحصل علي شهادته من مدرسة قرءانية ثم ذهب إلي تونس العاصمة ليتم دراسته الجامعية في جامعة الزيتونه وحصل علي شهادة في أصول الدين .

عمل بعد ذلك مدرساً في قفصة ثم عاد للدراسة من جديد لمدة سنتين قبل أن ينتقل إلى مصر بهدف الدراسة في كليه الزراعة بجامعة القاهرة وكان منجذبا في ذلك الوقت إلي التيار الناصري، وعندما حدث صراع كبير بين الحبيب بو رقيبة وصالح بن يوسف منعت السفارة التونسية بالقاهرة طلابها التونسيين من إستكمال دراستهم والبقاء في مصر .

صور راشد الغنوشي

وهو ما دفع الغنوشي للإنتقال إلي دمشق وتمكن من الحصول علي منحة دراسية يمنحها بورقيبة للطلبه وحصل من خلالها علي الإجازة في الفلسفة وذلك في عام 1968م ،زار الغنوشي أكثر من دوله مثل تركيل وبلغاريا ويوغسلافيا والنمسا وألمانيا وفرنسا وذلك في عام 1965.

وفي حرب 1967م كان يتضامن مع الشخصيات الإسلامية التابعة لجماعة الإخوان المسلمين فقد كان يقرأ في هذه الفترة إلي سيد قطب ومحمد قطب وأبو الأعلي المودودي ومحمد إقبال وأبو حامد الغزالي وابن تيميه.

ولكنه إنتقل بعد ذلك إلي فرنسا بغرض إستكمال الدراسة في جامعة سوربون ودرس اللغة الفرنسية حتي أجادها وبدأ هناك نشاطه بين الطلاب العرب المسلمين وإنضم إلي جماعة التبليغ وتعمق في مجال الوعظ وأهتم به وخصوصا في الأحياء التي تضم المهاجرين من شمال أفريقيا ،وسوف نقدم لكم الأن من خلال موقع محتوي أقوال وحكم راشد الغنوشي .

أقوال وحكم راشد الغنوشي

  • بًاالَأمًسِ وٌلَدٍنِا وٌالَيِوٌمً نِعٌيِشُ وٌغُدٍا سِنِفُنِى وٌلَايِبًقُى سِوٌى الَعٌمًل .
  • الإسلام دين السلم و السلام و هو براء من الإرهاب .
  • ما يقوم به الإرهابيون هي أعمال شيطانية و ليست جهاديّة .
  • الظروف تبين لنا معادن الناس ؛ بعضهم خاب فيهم الظن ؛ وبعضهم أجمل بكثير مما كنا نظن ..!
  • في زحام القبح قد ننسى الأشياء الجميلة وفي دوامات الإحباط قد يهجرنا الأمل .
  • الفرح في قلوبنا لا يرحل .. هو فقط قد يغفو قليلاً .. ليأتي أجمل .
  • عنـدما تتـواضع تكسب ،، طـاعةَ ربّـك *و راحـةَ قـلبك *ومحـبة من حـولك .
  • إذا اشْتدَّتْ رياحُ اليأْس فِينا, سَيعْقُبُ ضيق شِدّتِها الرّخاءُ فبعد العَتْمَةِ الظَّلماءِ نورٌ , وطولُ الليلِ يعقبهُ الضياء .
  • إن صلاح الإنسان ورعايته من أجل تحقيق أقصى الكمالات الممكنة لطبيعته هو الهدف الأساسي للقرآن الكريم .
يمكنكم الآن مشاركتنا والتعبير عن أرائكم من خلال موقع محتوى وكتابة أكثر أقوال وحكم راشد الغنوشي التي أعجبتكم في صندوق التعليقات أسفل المقال.

نشاط راشد الغنوشي السياسية

عاد الغنوشي إلي تونسي عام 1960 في الوقت الذي قام فيه بورقيبة بتغيير النظام التعليمي ودعم الدراسة الدينية وذلك بهدف مواجهة توجهات الماركسية في الحركات الجامعة والنقابية كما طلب من النائب يوسف الرويسي والمهندس بشير الصديقي وهند شلبي أستاذة الفلسفة الذين كان أعضاء في الحزب الإشتراكي الدستوري بالمزيد من التركيز علي زيادة اهمية المصادر الإسلامية في البلاد ،كما تم التصريح ببناء المساجد في الجامعات والمصانع وكذلك تنظيم إستهلاك الكحول.

تم تأسيس جمعية المحافظة علي القرآن الكريم بواسطة إدارة الأديان وكان لها عدة مقار كان من بينهم مقر لراشد الغنوشي حيث بدأ التدريس في المدارس الثانوية والجامعات والمساجد مع مجموعة صغيره من الشباب الذين قاموا بعد ذلك بتأسيس الجماعة الإسلامية وهم عبد الفتاح مورو وحبيب المكني وصالح كركر .

صور راشد الغنوشي

عبر مثقفي هذه الجماعة وإتصلوا مع الشعب بواسطة صحيفة المعرفة والتي بدأ إصدارها عام 1974وذاع صيتها حتي وصلت نسبة طباعة هذه الصحيفة إلي 25 ألف نسخه في عام 1979م ،وفيها إتهم الغنوشي الرئيس الحبيب بورقيبة بأنه يريد تغلغل مبادئ العلمانية في تونس عن طريق محاربته للإسلام وبسبب ضعف حكم الحزب التابع لبورقيبه.

لجأ الغنوشي وزملائه من الجماعة الإسلامية إلي خطاب الزعيم الليبي مهمر القذافي الذي كان يدعو للوحدة العربية والذي يدعمها محمد المصمودي في تونس ولكنهم إبتعدوا عن التعاون مع معمر القذافي لانه كان يتبع فكر القومية العربية مع الرئيس جمال عبد الناصر الذي كان يعادي جماعة الإخوان المسلمين .

مؤلفات راشد الغنوشي

قدم الغنوشي الكثير من المؤلفات مثل الديمقراطية وحقوق الإنسان في الإسلام والحريات العامة في الدولة الإسلامية وتجربة نضال والوسطية السياسية عند الإمام يوسف القرضاوي ومسيرة الصحوة الإسلامية ومن تجربة الحركة الإسلامية في تونس وكذلك تمرد علي الممنوع والحركة الإسلامية.

وألف أيضاً مسأله التغيير والمرأة بين القرآن وواقع المسلمين ومقاربات في العلمانية والمجتمع المدني بالإضافة إلي القدر عند ابن تيمية والمبداء الأساسية للديمقراطية وأصول الحكم الإسلامي وحقوق المواطنة والحريات العامة في الدولة الإسلامية إلي جانب الكثير من المؤلفات الأخرى له والتي دارت عنه.

  • نورهان مرسي
  • منذ 4 سنوات
  • اقوال وحكم

تعليقات (0)

    لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.