حكم عن الظلم معبرة

حكم عن الظلم معبرة عبر موقع محتوى, مقالتي اليوم ستتحدث عن صفة يكرهها الجميع وهي كفيلة أن تحول النور إلى ظلام والفرح إلى تعاسة والجنة إلى جحيم إنها صفة الظلم التي جعلها الله سبحانه وتعالى محرمة بين عباده لما تحمله من عواقب وخيمة على الفرد والمجتمع وإذا أمعنا النظر في الظلم لوجدنا أنه ينقسم إلى ثلاثة أقسام القسم الأول هو ظلم العبد لنفسه وهذا من خلال الشرك بالله عز وجل.

أما القسم الثاني فهو ظلم العبد للناس وهذا يكون من خلال السرقة أو الغش أو الربا أو …إلخ والقسم الثالث ظلم العبد نفسه بإرتكاب المعاصي دون الشرك بالله، ويتضح من هذا أن القسم الأول من الظلم هو أشد وأصعب الأنواع وذلك لأن العبد إذا ارتكبه لا يغفر الله له هذا الذنب أبداً فالظلم يعتبر ليس من أخلاق المسلم الحق الذي يسير على منهج الكتاب والسنة المليء بالقيم والمبادئ السامية.

طرق الخلاص من الظلم

حكم عن الظلم معبرة

للتخلص نهائياً من صفة الظلم علينا أن نحيا بمشاعر مليئة بالإحساس والصدق والبعد عن القسوة والكره من خلال عزم النية على التسامح وإفشاء السلام وإظهار المحبة فيما بيننا وذلك لأن الظلم كفيل أن يكون سبباً في هلاك الأمة وفقدان الثقة بين الناس إذاً لا يجوز أن نعاون الظالم على ظلمه وبغيه بل يجب أن نشجعه ونعمل على معاونته على نشر الخير والمعاني السامية.

ويمكن تعريف الظلم بإنه التعدي على الحق وتحويله إلى باطل، ويعتبر الجهل والتركيز على المصالح الذاتية من أهم دوافع الظلم التي تجلب غضب الله عز وجل كما أنه لابد وأن يتذكر الظالم دعوة من قام بظلمه عليه لأن دعوة المظلوم لا توجد بينها وبين وصولها لرب العباد حجاب فالظالم لا يفلح أبداً في دنياه وفي آخرته سينال أشد العقاب وتنزل عليه اللعنة يوم القيامة فلا يكون له نصير ولا شفيع ومصيرهم سيكون العذاب الشديد والأليم في نار جهنم.

حكم عن الظلم

حكم عن الظلم معبرة

الإنسان الظالم من السهل التعرف عليه لأنه ببساطة شديدة انسان يظن نفسه عالم وبالتالي لا يحبذ الإستماع للآخرين لذا فهو غير محبوب لإستبداده وتشبثه برأيه هذا بالإضافة إلى كونه شخصية جاحدة تتعدى حدود الله وتنحرف عن الطريق المستقيم وهذا كله له عواقب كالضنك في العيش والدخول في العديد من المشاكل لإتباعهم الأهواء والعمل على إضلال الناس ومحاربة من يحاول أن يصلح ما تم افساده.

ويعتبر الشعور بالظلم من أقسى وأصعب أنواع الشعور لما له من تأثيرات نفسية واجتماعية تستمر لفترات معينة من الحياة وفي هذه الحالة لا يملك الإنسان إلا الدعاء والإدراك جيداً بأن الشخص الذي ظلمه إن كان كبيراً فالله سبحانه وتعالى أكبر، وفيما يلي يسعدني أن أقدم لحضراتكم من خلال موقع محتوى مجموعة رائعة ومتنوعة من الحكم التي قيلت عن الظلم.

  • لا يمكن لشيء أن يجعل الظلم عادلا إلا التسامح.
  • لا تقف ابداً موقف المتفرج من الظلم أو الغباء القبر سيوفر متسع من الوقت للصمت.
  • المصيبة ليست في ظلم الاشرار بل في صمت الاخيار.
  • الذي يزرع الظلم يحصد الشقاء.
  • العدالة التي تؤذينا أفضل من الظلم الذي يفرحنا.
  • كافئ الظلم بالعدل، وكافئ اللين باللين.
  • أستطيع أن أغفر للبشر كل شيء إلاّ الظلم والجحود وانعدام الإنسانية.
  • إن المرء قد يصل في لحظة معينة إلى الإيمان بأن مصدر الظلم لم يعد في الخارج بل في داخله هو نفسه.

كلمة عن الظلم

حكم عن الظلم معبرة

هناك فئة من الناس لا حول لهم ولا قوة ترى وقوع الظلم بعينها ولا تستطيع أن تنطق وهذا ما هو إلا مبدأ سائد بين الأفراد والدول، هذه الفئة تسير على مبدأ لا شأن لنا طالما كان هذا الأمر بعيداً عنا وكأنهم نسوا تماماً قول رسول الله محمد صلى الله عليه وسلم الساكت عن الحق شيطان أخرس.

وفي النهاية أود من حضرات السادة القراء التفاعل معنا من خلال وضع تعليق يحمل الآراء والتجارب في أسفل المقال.

  • ميادة احمد
  • منذ 4 سنوات
  • اقوال وحكم

تعليقات (0)

    لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.