قصص رعب حقيقية جديدة جن وعفاريت

قصص جن وعفاريت حكايات وروايات مرعبة حقيقية عبر موقع محتوى وتلك القصة غريبة جدا، وكثير من الناس لن تصدقها، ولكنها حدثت بالفعل، وهي حكايات تتمتع بالكثير من الاثارة والتشويق.

قصة الموت المخيف

في أحد الليالي كان الجو قارس البرودة وقد اثلجت الدنيا وكانت هناك سيدة تدعى سلمى وكانت تجلس مع ابنها امام المدفئة في هذه الليلة الشديدة البرودة تحكى له عن حادث اليم قد حدث لها قديما في شبابها هي وأخيها الذي كانت تحبه كثيراً وكانت متعلقة به جدا.

كان أخيها يُدعى أيمن وكان الاخ الاصغر منها حيث كانت تسكن في منطقة راقية وهادئة جدا حيث الأشجار العالية والإنارة الخافتة الشوارع الساكنة ذات الخضرة الكثيرة داخل المنزل وخارجة وكان سلمى وايمن يعيشان مع أسرتهما.

حلم سلمي

وفى ليلة هادئة وكانت الأسرة نائمة الام والاب في غرفتهم وأيمن في غرفته وسلمى في غرفتها وفجأة سمعت صوت أخيها وهي نائمة وكأنها تحلم وكان ايمن يصرخ صراخا شديدا وكأنه يموت قامت سلمى وذهبت مسرعة الى غرفة أخيها وأخذت تطرق الباب بشدة وتحاول أن تفتح الباب لكنها فشلت في فتح الباب.

وأخذت تنادى وتنادى بشدة على أخيها كي يفتح الباب وأخيها لم يرد عليها وأخذت تحاول فتح الباب ولكنه كان مغلق بقوة، وفجأة سمعت صوت عالي ومرعب جدا وكان الصوت يرتفع شيء فشي وفجأة الصوت أخذ في يهدئ حتى هدء تماماً وحصل امر غريب فتح الباب وحده.

موت أيمن على يد الشبح

دخلت سلمى الغرفة بأقصى سرعة فوجدت أخيها غارق في دمائه وكان جثة، وفجأة وجدت شبح مخيف ووقف فوق أخيها يمص في الدم السائل منه وكان الدم ينزل من انفه وعينه وأذنه جسمه وعندما تأكدت من موت اخيها ايمن تركته وأخذت تجرى في حديقة المنزل والشبح يطاردها ويصدر اصوات مخيفة جلست وراء شجرة ولم تستطيع دخول المنزل.

وجلست وراء الشجرة طوال الليل حتى استيقظت الأسرة في الصباح وخرجت الأسرة على صوتها المرتعش من شدة الخوف وأخذ ابيها يقرأ القرآن ،ولم تستطيع الاسرة العيش في هذا المنزل بعد ذلك ويقال إن المنزل أصبح مسكونا ومخيف بعد هذه الواقعة المخيفة.

قصة القطة المسعورة

في أحد القرى الريفية تسكن ام ربيع وهى سيدة طيبة تعيش بمفردها وكانت تحب الحيوانات مثل القطط والكلاب وكان لديها قطة جميلة اسمها توسكة لونها ابيض ناصع البياض لا تأكل اللحم وتعيش على الخضار فقط وذات ليلة كانت ام ربيع تصلى وفجأة شاهدت خيال اسود يمشى أمامها فلم تقطع ام ربيع الصلاة واكملت.

وفي المساء دخلت ام ربيع لتطعم قطتها توسكا فوجدت الخيال ألا سود وراء القطة ثم انصرف هذا الخيال وفى الصباح سمعت صوت غريب يخرج من القطة وكأنها تعوى مثل الكلب وفجأة هجمت بشدة على ام ربيع وأخذت تعض في يدها ورجلها ووجهها مما تسبب في سقوطها على الأرض وهي في ذهول مما يحدث من القطة.

وبعد ذلك أدركت ام ربيع أن ما يحدث للقطط هو بفعل هذا الخيال الأسود فهناك عفريت قد لبس القطة الأليفة وحولها إلى قطة مسعورة تريد قتلها فقامت ام ربيع بطرد هذه القطة وقررت ألا تربى قطط ابدا.

وفي النهاية أود من حضراتكم أن تشاركونا بآرائكم حول هذا الموضوع بوضع تعليق في أسفل المقال.

  • مروة أحمد
  • منذ 4 سنوات
  • قصص وحواديت

تعليقات (6)

6 تعليقات
  • Nakuul
    منذ 3 سنوات

    ??????

    رد
  • محمد عوض الكريم
    منذ 3 سنوات

    انها ليست مخيفة ابدآ بل انها قصة عادية

    رد
    • محمود عبادي عبدالمجيد
      منذ 3 سنوات

      هل لديك قصص مخيفة يمكننا عرضها علي موقعنا ؟

      رد
      • Abood
        منذ 3 سنوات

        الأوغاد يقوموا بنشر ترهات لا تسمن ولا تغني من جوه . تدليس وتزييف لا يمكن لعقل بشراً سوي ان يؤمن بها.

        رد
  • Habibo
    منذ 3 سنوات

    شكراا على الصة وهل يمكنني وضعها على قناتي

    رد
    • Abood
      منذ 3 سنوات

      طيب انااسف لا تزعل اعتذر طيب لكن الامر مخيف جداً

      رد