قصص رومانسية للمتزوجين

قصص رومانسية للمتزوجين عبر موقع محتوى, نشأت نور في عائلة محافظة لم تكن أمها صديقة لها ولم تكن تتحدث معها في شيء من الأشياء التي تتحدث فيها الأمهات مع بناتها وخصوصا في سن المراهقة كبرت نور وصارت في الجامعة وهي ﻻ تعرف أي شيء عن أمور البنات ولم تكن تعرف حتى كيف تضع الروج أو الكحل.

 قصص رومانسية للمتزوجين

زواج نور

اشهر القصص الرومانسية خطبت نور لأبن عمتها وتزوجوا بعد أن أنهت نور دراستها في يوم زفافها كانت أول مرة تضع نور مساحيق التجميل كانت مختلفة تماما وصارت جميلة جدا، وخطفت نور الأنظار ذلك اليوم وخصوصا زوجها حيث تعود الجميع على رؤية نور بطبيعتها بدون أي مساحيق تجميل، انتهت حفلة الزفاف وذهب الزوجان إلى بيتهما مر أول شهر من الزواج ثم عاد الزوج إلى العمل مجددا بعد أن انتهت عطلة زواجه.

انتهاء شهر العسل

وفي أول يوم عمل بعد الزواج، كان متشوقا جدا للعودة إلى المنزل ليكون مع زوجته فقد أشتاق إليها، عاد الزوج إلى البيت بعد انتهاءه من العمل، وجد البيت مرتب ونظيف وتفوح منه رائحة الطعام فدخل إلى المطبخ فرأى نور ترتدي عباءة المنزل وشعرها غير مرتب وليس على وجهها أي من مساحيق التجميل وتفوح منها رائحة الطعام.

غضب الزوج من ذلك المنظر وخرج من المطبخ وأنتظر نور حتى انتهت من تحضير الطعام، وجلسوا يتناولون الطعام سويا كانت نور تأكل مع نفسها ولا تهتم بإطعام زوجها ولم تقوم بتدليله كما تفعل العرائس، فهي لا تعلم كيف تدلل زوجها، بدء الزوج بإطعام نور في فمها لتتعلم كيف يكون التدليل ولكن ﻻ فائدة.

وجاء وقت النوم غيرت نور ملابسها و ارتدت بيجامة واسعة لونها أخضر وذهبت في النوم مباشرة وظل الزوجان على هذا الوضع فترة كبيرة و كان يحاول الزوج أن يلفت انتباه نور للأشياء التي يرغب بها لكنها لم تفهمه و ذات يوم كان الزوجان جالسان يشاهدان التلفاز ليلا، كانوا يشاهدون فيلم أجنبي و كانت البطلة مثيرة جدا في شكلها و أسلوبها و طريقة تعاملها مع زوجها.

ﻻحظت نور أن زوجها كان شديد التركيز مع ذلك الفيلم و كم كان معجب بالبطلة شعرت نور بالغيرة، و فكرت ما الذي يوجد بتلك الممثلة ﻻ يوجد فيها فهي لا تزيد عنها شيء في الجمال و الفرق بينهم فقط اهتمامها بنفسها وشعرت نور بتقصيرها مع زوجها فمن الممكن ان يضيع زوجها منها وتفتنه سيدة اخرى.

 قصص رومانسية للمتزوجين

اهتمام نور بنفسها وزوجها

في اليوم التالي ذهب الزوج إلى العمل، وجلس مع أصدقاءه بعد العمل حتى ﻻ يعود مبكرا للمنزل فهو ﻻ يحب الجلوس مع زوجته فهي لا تعرف معنى الحياة الزوجية وعاد الزوج إلى البيت بعد منتصف الليل تفاجى بما رآه فوجد البيت مظلم وبه أضاءه خفيفة التي كانت تصدر من الشموع والعشاء على طاولة الطعام والبيت رائحته عطر جميل.

ووجد زوجته نائمة على الأريكة وشعرها مفرود بجوارها وعلى وجهها القليل من مساحيق التجميل حتى تبرز جمال ملامحها وكانت ترتدي قميص نوم وردي اللون وقصير وخفيف، وضع الزوج يده على وجه زوجته وأخذ يمسح بيده على شعرها حتى استيقظت وابتسمت له ابتسامة خفيفة فسألها أين كانت تخفى كل ذلك الجمال.

نظرت إلى الأرض خجلا واعتذرت لله عن تقصيرها، وقضى الزوجين ليلة سعيدة حتى الصباح كلها حب وغزل، ومن وقتها صارت نور تهتم ببيتها ونفسها وزوجها وأصبح زوجها يحبها كثيرا.

 قصص رومانسية للمتزوجين

وفي النهاية أود من حضراتكم أن تشاركونا بأرائكم حول هذا الموضوع بوضع تعليق في أسفل المقال.

  • مروة أحمد
  • منذ 4 سنوات
  • قصص وحواديت

تعليقات (6)

6 تعليقات
  • طيف
    منذ 3 سنوات

    قليل من نور بهذا الزمن

    رد
    • منه
      منذ 4 أشهر

      ادعو لي أتجوز تامر

      رد
      • منه
        منذ 4 أشهر

        دعوة ٤٠ غريب مستجابه

        رد
    • منه
      منذ 4 أشهر

      بحب تامر

      رد
  • سلومي
    منذ 4 سنوات

    ههههههههه وهكذا صارت نور نظيفة ههههه والله ضحكتوني

    رد
    • رضا السحاقی
      منذ 3 سنوات

      قصه مفیده جدٱ

      رد