تعبير عن اليتيم جديد

تعبير عن اليتيم جديد عبر موقع محتوى, قد يتعرض كثير من الأشخاص إلى متاعب وآلام كبيرة في الحياة ومن هذه الآلام فقدان أحد الوالدين أو كلاهما فهو أمر صعب يمر به الكثير من الأطفال مما يشعرهم بالوحدة والحزن وفقدان طعم الحياة ونعمة الأسرة وحنانها؛ولذلك فإن اليتيم .لابد أن يحصل على المعاملة الطيبة من الجميع من أجل تعويضه عن حرمان الوالدين ونعمة العيش معهما، ونتحدث عن ذلك الأمر من خلال موضوع تعبير عن اليتيم.

تعريف اليتيم

اليتيم هو من فقد أحد والديه أو كلاهما وهو لايزال صغيراً لم يبلغ سن الرشد بعد أو سن البلوغ ولا يستطيع تحمل مسئولية نفسه من الناحية المادية ولا يستطيع العيش بمفرده وخدمة نفسه، فيكون في أمس الحاجة للعطف عليه من الآخرين وتقديم المساعدة له والاعتناء به جيداً حتى يصل إلى سن مناسب يمكنه العمل فيه وتحمل مسئوليته كاملة.

اليتيم

الاهتمام باليتيم

عادة ما يعيش الأيتام الذين يفقدون الوالدين في دور الأيتام والتي تقدم لهم رعاية كاملة من مكان للنوم وطعام وشراب وفرصة للتعليم، ويذهب كثير من الناس لزيارة دور الأيتام من أجل رؤية الأيتام واللعب معهم وتقديم العطف والحنان لهم والذي يكون مفتقد عندهم.

وقد تم تخصيص يوم لهؤلاء الأطفال ويسمى يوم اليتيم يتم الاحتفال به في كل عام في أول جمعة من شهر إبريل وقد جعل هذا اليوم لتعويض الأطفال عن بعض ألم الوحدة الذي يشعرون به كونهم لا يعيشون في جو أسري مترابط، وتم تنفيذ هذه الفكرة من جانب جمعية الأورمان الخيرية وتم الاحتفال به لأول مرة في عام 2004.

وأصبح هذا اليوم في كل عام يوماً إنسانياً يقوم الناس فيه بزيارة دور الأيتام المختلفة مصطحبين معهم الأطعمة والحلوى وهدايا للأطفال ويقضون معهم يوماً رائعاً ملئ باللعب والمتعة والسعادة وعادة ما يحضر هذه الاحتفالات كثير من الشخصيات العامة، في محاولة لتعويض الأطفال الأيتام عما يشعرون به من وحدة من خلال العطف عليهم والإحسان لهم.

كفالة اليتيم

كفالة اليتيم

أوصى ديننا الإسلامي على اليتيم فأمرنا بالإحسان إليه والعطف عليه، وقد قال رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم أنا وكافل اليتيم كهاتين في الجنة وأشار بإصبعيه السبابة والوسطى، فكافل اليتيم له أجر كبير عند الله تعالى.

وتعني كفالة اليتيم أن يقوم شخص بالتكفل بطفل يتيم وتحمل مسئوليته كاملة من طعام وشراب ومسكن وملبس وفرصة في التعليم والصحة وكل أمور الحياة فضلاً عن تربيته بشكل صحيح وتعليمه الأخلاق الحميدة والقيم والمبادئ، ولكفالة اليتيم الكثير من الفوائد منها:

  • تحسين الحالة النفسية للطفل اليتيم من خلال توفير جو مناسب لنشأته وتوفير حقوقه في الحياة.
  • نشر مشاعر الحب والتآخي والمودة بين أفراد المجتمع.
  • حماية الطفل من مخاطر الحياة التي قد تواجهه نتيجة نشأته في جو غير مترابط.
  • الحد من خطورة ظاهرة أطفال الشوارع وما يواجهه هؤلاء الأطفال من مستقبل مجهول.
  • حفظ أمن واستقرار المجتمع والحد من الجرائم والفوضى.
  • نيل رضا الله تعالى وثواب كفالة اليتيم.

شاركنا برأيك عن كيفية الاهتمام باليتيم وتعويضه فراق أبويه.

  • ايناس محمد
  • منذ 4 سنوات
  • موضوع تعبير

تعليقات (0)

    لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.